المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بنات سيهات



الشيخ حسين جضر
18-02-2008, 10:38 AM
بعد استراحة في مقهى شربت عصير برتقال طازج إعادة لي بهجة الماضي
نظرت إليهما وهما يتحدثان، كأس الماء يغريني كمريض سكر يدفعه مرضه
للإكثار من السوائل ، وجدت التململ على وجه محمد ووضعت يدي في يده
وخطونا إلى الباب ، كانت التكلفة غالية لكأس العصير لكنها لارتوازي البهجة
التي زرعتها في نفس محمد ، أننا نتصاب مع الصبيان ونتحول إلى أطفال
أبرياء معهم فنستعيد صبانا ، لعلنا نعوض مافقدناه من تسلية برئية في حياتنا
فرح محمد بقطع الشيكولاته التي أعطاه العامل في المقهى ، مشينا فرحين
والسؤال الملح والمتكرر من محمد ؟
متى نصل إلى المكتبة بابا ؟
بعد قليل .. الأولادلايرغبون في المشي لمسافات طويلة ولا التقيد أنهم يحبون الحرية
في الركض واللهو .. كان في ذهني أن اشترى مجلة دراسية ..
لكنني كعادتي نظرت إلى الكتب الجديدة المعروضة ، وقع نظري عليها
زرقاء واقعية ، ضممتها إلى صدري ، وأخذت روايات أخرى
وكعادتي لم التفت إلى الأسعار الغالية، لعله الاندفاع والحماس والعاطفة
الجياشة التي تدفعني في كل شيء ، رجعت إلى عقلي ، فأتضح لي أن
العاطفة قد توقع الإنسان في مشاكل كثيرة، ( بنات إيران.. ناهد ..)
رواية واقعية، اخترتها من بين روايات شتى، قرأت رواية بنات الرياض
وروايات لزينت حنفي ومازالت ذاكرتي تحتفظ بقصص سندريلا التي
كنت اقرأها على أمي حين كنت في الخامسة الابتدائية في مدرسة ابن
خلدون في سيهان بلد البحر والعشق والحنان.
إصر محمد على شراء قلم .. ورأيت شخصين يظهر إنهما من الرياض
وممن يهتمون بالشأن الأدبي يأخذون الروايات الممنوعة في بلدي ، فكل
شيء يعبق بروح أدب الحرية ممنوع لكنه مسموح الدخول به إذا كان
على شكل كميات صغيرة، غريب هذا الوطن يقمع المواطن في الداخل
ولايحافظ عليه في خارج حدوده..
في طريقي إلى مكة بدأت حروف رواية بنات ايران تسرح مع ذاكرتي
التي عاشت اجواء إيران بيوتها وشوارعها وهواها ونسيمها وزحمة
شوارع طهران ..
للحروف بقية ..

مع تحيات ابوعلي

عاشقة لبنان
18-02-2008, 01:56 PM
×O×يعطيكـ ربيـ العافيهـ×O×

تقبلـ مروريـ *عاشقة لبنانـ*

الشيخ حسين جضر
21-02-2008, 07:27 AM
بنت الطابوق سمراء ممشوقة ، تعيش في دائرة ضيقة البيت والمدرسة
أبوها الاسمر ذو الشعر الاسود مشغول وليس قريبا منها ..
أمها تقضى معظم أوقاتها في التعزية تحبها وتكرهها لكثرة انفعالاتها وغضبها ولاتعرف في قاموس
حياتها الا كلمة (لا ) الا يمكن ان تكون أم مريم اكثر ايجايبة تعيش في حي .. يسمى الطابوق
احتج كهل ذات يوم على هذا المسمى بحي الطابوق ، قال له بعضهم : لوجود مصنعا
للطابوق يمول البيوت بحجر من الاسمنت والرمل والحصى وسماها ..
تغير اسمه الى اسماء مختلفة .. مدينة العمال حيث يسكن فيه الموظفون من شركة ارامكوا
سمته الحكومة حي النور .. لكن مريم مصرة على ان هذ ا حي الطابوق تفوح منه رائحة
الذكريات الجميلة اذا كان للذكرايات رائحة ..
مريم طالبة في المتوسطة روتينها اليومي المدرسة البيت ..
يومها المفضل الخميس حيث تلتقي العائلة
جدتها تجيد الطبخ ، والفلفل البحرينى للكبسة السيهاتية يزيد
من رغبتها في تناول المزيد من صحن كبير تتشارك فيه مع بنات
خالاتها، المشاركة في الطعام نعمة كبيرة ..
من أطعم مسلما حتى يشبعه لم يدر أحد من خلق الله ماله من
الأجر في الآخرة ، لا ملكك مقرب ولانبي مرسل إلا الله رب
العالمين ..
جدتي : هل صحيح أن آية الحاقة ولايحض على طعام المسكين
نزلت في بيت جيراننا .. بيت المسكين ، يضحك الجميع
حتى إن بشرى الصغيرة غصت بلقمة في فمها من الضحك
فالضحك جنون وسعادة وعلامة للفرح والبهجة لايعرفة الا
من يدخل السرور على قلوب المؤمنين ؟
جدها قال .. مريموه .. المسكين الذي لايجد قوت يومه
وسرحت مريم بذاكرتها هل هناك من لايجد قوت يومه
في سيهات ؟ من هو ؟ كيف يعيش .. هل من يطرقون
علينا الباب للحاجة هم مساكين أم فقراء أم اعتادوا على
الحيلة ، اسئلة كثيرة كانت ترهق مريم ، لكنها لم تمنع
متعتها الخميسيه مع العائلة ، لعل كسر الروتين اليومى
يضفى على الانسان تغييرا في النفس نحو الاحسن
الجمعة يومها المفضل فهو العيد الرابع عند المسلمين
لكنها تستغله في النوم العميق والاحلام الجميلة لتعوض
الارهاق والتعب أيام الاسبوع ..
بشرى الطفلة المدللة تطرق عليها الباب : مريم
اليوم السبت وانت نائمة ..
ترفع رأسها من تحت لحافها الوردى فزعه وتهرول
نحو الحمام وترفع ستارة حجرتها فترى سيارة أبيها
البنية اللون الحديثة الطراز في كراج البيت فتعرف
أنها وقعت في خديعة بشرى..
للحروف بقية ..
مع تحيات ابوعلي

بريق الزهراء
22-02-2008, 04:11 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد

في انتظار بقية حروفك الرائعة شيخنا الكريم

دمت بخير

نهج الزهراء
22-02-2008, 04:20 PM
بريق الزهراء سبقتني بتعقيبك ..
شيخنا الجليل
بدأت بقراءة ماكتبتم مسترسلة في القراءة وإذا بسماحتكم تقطعون تواصلي
وكذلك في في الثانية..
لكن في الثالثة سأستعد للمواجهة
لن أتفاجأ بالقطع
خصوصا أن سماحتكم يقطع حديثه في الوقت الأكثر حماسآ
في إنتظار بقية الحروف
أبو علي

الشيخ حسين جضر
24-02-2008, 12:20 AM
سحبت ستارتها الخضراء متثاقلة بيدها اليمنى الضعيفة البنية
لترجع الهدوء إلى الغرفة التي تتكون من سرير خشبي مريح
ولحاف وردي وكرسي وطاولة وألوان جدران ملونه برسومات
طفولية أشجار ، إزهار ، ودب أحمر يقبع في سريها صامت ينظر إليها
تمنت أن الجمادات تتحدث معها ، وتسألت ببراءة لماذالايحتدث
الكرسي لماذا هذا الصمت المطبق للطاولة ؟ أيها الجدران الاربعة أما آن لك أن تنطقي بحرف
يكسر وحدتي ووحشتي ..
هل صحيح أن أعضائنا ستتحدث يوم القيامة وتشهد علينا؟
وأننا إذا نقلنا إلى قبر ضيق موحش لن نجد من يسلينا ؟
هذا ما تسمعه في درس الدين في مدرستها، هل ستشهد الجدران
على معاكسة بشرى
الصباح، فكرت في بشرى وحيلتها كيف
أختها الصغيرة ستلجأ إلى خادمتهم الاندونيسية
حين لاتحد من يهتم بها، تنهدت وقالت لنفسها مازلت صغيرة للاهتمام بأختي بشرى ؟
لماذا نحن الصغار لايشعروننا الكبار بالرفق والحنان والود
لماذا أمي لاتقبلنى قبلة المساء ؟ حين يأتوننا ضيوف أمي
لاتكف عن تقبيلهم بحرارة ،ياربي لماذا لاأشعر بحرارة
قبلة أمي لما ذا أقبل دميتي عشرات المرات ولا اشعر بالحرارة تسرى في روحي ؟ أسئلة كثيرة
تجلب القلق ويبعد النوم عن عينيها
.. ضمت دميتها
إلى صدرها وتنهدت واستلمت لنوم عميق ..
حلمت أن والدها رجع من العراق بعد زيارة لقبر الامام
الحسين (ع) وفتح باب الغرفة .. ليقبلها في جبينها ويهمس
في أذنيها بأني رجعت يامريم .. رجعت إليك لاهتم بك
قرصت أذنها لتعرف أن ما حصل لها هل هو حلم أم حقيقة؟
هل فعلا أحلامنا تتحول إلى حقائق ؟
جلست متثاقلة ورفعت لحافها الوردي ونظرت إلى
الساعة ؟ الحادية عشر مساء الجمعة..
هدوء تام في البيت ودميتها مقلوبة ..؟؟
صالة البيت بها أريكة خضراء وطاولة مصنوعة من
الخشب.. ويشرف عليها مطبخ حديث لايتجتمع فيه
العائلة إلا يوم الجمعة.
بعد أن استحمت واغتسلت غسل الجمعة الذي تعلمته من
جدها وتعلمته بعد إن احتاج التعليم إلى صبر جدها على مقولتها: أنها صغيرة
على هذه الأشياء ؟
لكن جدها ادرك أن مريم لابد أن تدرك أن الصغير يكبر
وأن الخير عادة والشر عادة .. كانت تكره أن تبلل شعرها
وتتضايق من تجفيفه ؟
أحاطت جسمها بمنشفة وردية وخرجت من حمام غرفتها
ثم جلست ترتاح قليلا لان بخار الحمام ارهقها ، ومازال
مرض الربو يلاحقها ، تنفست بصعوبة ، وجففت شعرها
ثم ارتديت ملابسها ..
ثم رفعت الستارة وحرارة شمس الطابق ونورها يدخل
إلى غرفتها .. اين البخاخ اللعين ؟
لماذا علي ان استنشق منه كل مرة حين اخرج من الحمام
لماذا لا أتنفس بصورة طبيعية كبقية البشر ؟؟

للحروف بقية ..

مع تحيات ابوعلي

غروب
24-02-2008, 06:39 AM
قصص رائعة

بانتظار البقية

موفق

الشيخ حسين جضر
25-02-2008, 06:52 AM
سمعت مريم صوت القران من مسجد قريب إلى غرفتها ، دخل في قلبها شعور غريب
لاتستطيع تفسيره ,كلما سمعت القران من هذا المسجد تشعر بروحانية شديدة ، القارىء يتلو
( وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا ) وتسألت هل فعلا رباني والدي ؟ نعم انهما يقدمان
لي كل ما احتاجه من اشياء مرياييل المدرسة الزرقاء ، التى اشعرانها تسرق شخصيتي
هل فعلا لباس الانسان يعكس شخصيته ؟ لماذا على الاولاد أن يلبسوا ما يحلو لهم ونحن
البنات زينا واحد كأننا نحرم الى الحج بأحرام ابيض ، بدأت اكره مريولي
الازرق ، لانه يبقى على جسدى ستة ساعات رغم انفي ، قبل بداية الدراسة تشترى
امي قماشا ازرقا ثم تذهب الى المشغل ومن نافذه تقول بلهجة سيهاتية : اعملى هذا
المريول واريده بسرعه ، يعتذر الخياط الهندي عن خياطته فتغرية امي بزيادة في المال فيعمل
مريولي الكريه بسرعة ، ينتظر ابي والدتي في سيارته الحديثة ويتصل بها على جوالها عشرات
المرات وهو دائم الانفعال، أمي تضع جوالها على الصامت حتى لايزعجها أبي بكثرة اتصالاته وخاصة حينما تكون
في التعزيه ، تشعر بلذة عجيبة حين تدخن( القدو ) ، لماذا والدتي تدخن ؟ هل لتبث همومها ومعاناتها من جفاء
أبي ، لم أسمع أبي قال لها يوم ما أننى أحبك ..
كلما اسمع في هذا البيت متى يجهز الغذاء ؟
اين ملابسى ، اين حذائى .. ؟
هل كل الرجال مثل أبي لايعرفون معنى للرومانسية والحب ؟
لعل ( القدو ) ينفس عن كبار السن لكن أمي في ريعان شبابها ، لم يسمح أبي لأمي في
أن تشرب (القدو) في البيت ، لعله السر في غياب أمي في التعزية ، هل فعلا الامهات
مثل أمي يعشقن الحسين أم ينفسن عن أنفسهن بالاحاديث الها مشية والحش والغيبة
هههههههه .. لقد اصبحت ناقدة اجتماعية ..
قميص ابيض.. وبنطلون جينز وعباءة الفراشة لبستهم على وجه السرعه بعد أن اصبغت الوضوء ، كانت بشرى الصغيرة تنتطرني ، بسرعة مريموه ستقام الصلاة وهي تجرني من عبائتي ببراءة
اشعر بالاختناق انه الربو الذي يلاحقنى كلما نزلت من غرفتى الى الصالة عبر السلم الخشبي المتدد كجنازة ميته
هل علينا نحن الفتيات أن نرافق شخصا ما حتى لو كان طفلا يشعرنا بالامان من عيون الرجال والشباب ؟
الامان مطلب لكل فتاة وامراة واستقرار لحياتها وأمنية لكل بنت .. وهل ستعطينى بشرى وعمرها خمس سنوات
الامان ؟ أين أبي بل اين أمي .. سأمر على بيتي جدى سوف يصحبنى الى المسجد .. أشعر بقبلاته على جبينى
الاسمر ،ضمنى جدى الى صدره اشعر بالحنان الذي افتقده من أمي وأبي ..
تشعر بشرى بالغيرة ، هل قدرنا نحن البنات والنساء والصبيات أن تلاحقنا الغيرة في كل مكان .. الا يوجد
امراة واحدة لاتغار ، فهم جدى مطلب بشرى فضمها الى صدره ودخلنا ومشينا مع جدي الى المسجد
قبل موعد الصلاة بربع ساعة ، الشارع هادئ الا من صوت المكيفات .. لماذا لاتهتم أمي بصلاة الجماعة
اكثر من التعزية ؟ أمي تقول ان صلاة المرأة في بيتها أفضل ، لكنها اذا كانت جماعة في المسجد فلها فضل
كبير ، هل اذا كبرت سوف تسرى في عظامي الالآم الرماتيزم ، التى تحتج بها أمي دائما ؟
لماذا لايذهب أبي الى المسجد ؟؟
في مدينتى سيهات اكثر من 25 مسجدا وعدد سكانها 67000 الف نسمة والذين يحضرون المساجد
لايتجاوزن الخمسة الاف شخص ، اذا لماذا نبني مساجد جديدة ، لاجيال جديدة غير أبي المتساهل
وأمي البيتوتيه ؟
تركنى جدي عند مدخل النساء للمسجد ، ليس هناك فتيات في مثل سنى ، امهات كبيرات يتهامسن
لماذا تحضر هذه الفتاة الصغيرة للمسجد ؟؟
بشرى فرشت سجادة الصلاة وضعت التربة الحسينة .. لماذا نسجد على هذه التربة ، واذا سافرنا الى المدينة نضع
ورقة (كلينكس ) في مساجد أهل السنة ؟؟ ما الفرق ان ينظرن لي امهات شيعيات وامهات سنيات
الى ورقتى التى اسجد عليها لعله فرق اخلاقى وعقائدى؟

مازلت صغيرة على هذه التساؤلات ؟؟
لكننى اواجهها من مدرستى السنية ، جلست بشرى جنبي ، وأنا كنت في آخر الصف ..

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

معارف
25-02-2008, 09:51 AM
* يعطيك العافية شيخنا

راق لي المضمون المغلف بالأحداث المسلط عليها الضوء .

حروف بلا نقاط
25-02-2008, 01:05 PM
رائــع الله يبــارك فيك شيخنا

أوراق الشرقيه
25-02-2008, 03:55 PM
قصة رائعه محاطه بالعبره والنصيحه
متابعه

الشيخ حسين جضر
25-02-2008, 04:28 PM
تلعب بشرى بكيس ( الربيان ) التى أعطته احدى الامهات المصليات التي لها وجه صبوح

حين تلبس المقنعه ، تغيب صفرة وجهها بحركات الصلاة وآثارها واسرارها المعنوية فتحول جبينها
الى شمس مشرقة ، بلا ادوات زينة قد غذت روحها بجمالها ، لان جمال الجسد
ينتهى ويبقى جمال الروح تنطق الى نهاية أعمارنا
نور الصلاة هي التى تلاحقنا الى نهاية الحياة .. أن الصلاة تبدد الغفلة ..
غفلة عن بشرى .. التى صرخت من الالم لآنها حبات الربيان انحشرت في بلعومها
لم تقدر على التنفس .. عمت الفوضى في صفوف المصليات .. بعضهن عبرن عن
غضبهن العارم بألفاظ نابية ، بدأ الارتباك على مريم .. وبشرى تتلوى من
الالم ،زاد الهرج والمرج .. بشرى ملاقاة على الارض .. هل فعلا أن المرأة
لاتستطيع أن تتصرف في المواقف الحرجة ، كم من طفل غرق وجرح بسبب
جهل الامهات لقواعد سلامة الاطفال ، تنظر مريم الى بشرى المتألمه وامرأة كبيرة
في السن تضرب ظهرها ، لم تخرج حبات الربيان ..
اسقوها قليلا من الماء، هل ينفع الماء في التئام جراح روح بشرى التى سمعت من
المصليات الفاظ نابية ، هل هي فعلا بقرة او بهيمة او نحيسة ؟؟.. كم هو قاس هذا
المجتمع على الاطفال ؟ وكم من الصفعات جاءت على وجه بشرى من أم مريم
وهي الان تستغيث ، تحتاج الى حنان أمها ودفاعها واسكات المصليات عن اطلاق
الفاظ لاتليق بالصغار فضلا عن الكبار ..
كيف تتصرف فتاة في المتوسطة لاتعرف من حياتهاالا البيت والمدرسة والحقيبة
والواجبات المدرسية .. استلمت بشرى الى النوم ولم تنتهى الحشرة في حلقها .. اتصلت جارة
أم مريم من جوالها في أم مريم.. يرن لاأحد يرفع .. لم يتم الرد
خرج الرجال واحتشدوا أمام بوابة النساء ، البعض وقف بداعي الفضول
عادة ما نتجمع في الحوادث على المصابين حتى لايفوتنا الخبر كمادة اعلامية
نتناقلها في المجالس حفديته تتعرض الى الخطر وفلاذت
الاكباد حين تتعرض الى الخطر قد يؤدى بكبار السن الى صدمة نفسية او نوبة قلبية
هنا تساوى جد أم مريم ببشرى ، فالكبير بحاجة الى رعاية كالطفل الصغير ..
رفعها على يديه وساعده بعض الشباب ، وجا ء السيل من الاقتراحات .. محمد
لنسرع بها المستشفى ، جاسم : اطلبوا من امام المسجد أن يقرأ عليها ..
مريم خائفة تترقب والنساء يحطن بها ، دموعها كحبات مطر تنهمر على خديها
لم تلتفت الى يدها التى خرجت من غير قصد لهول ما رأته ؟
تسترى يابنت ..
ماهو مفهوم الستر في ذهن هذا الرجل الاجنبي ؟
الستر للبنات ان لايرى منها الاجنبي الاوجهها وكفيهاوظاهر قدميها .. وكثير
ما نخفى الوجه ونبرز الجسد لضعفنا ولنتحدى الكلام القاسى الذي يدمى قلوبنا
الا يفهم هذا معاني الستر الحقيقي .. وكيف هتك ستر زينب ؟؟
ركب جد أم مريم في السيارة مع بشرى وركبت مريم في المقعد الخلفي ..
بدأت مشاعر مريم تضطرب ، فمرة تفكر في بشرى وما حدث لها ، وأخرى
تفكر في من نهرها بكلمات قاسية نحن البنات تأسرن الكلمة الطيبة وتجرح
مشاعرنا الكلمة السيئة .. حمارة .. غبية .. قاموس من الالفاظ البدئية لاتناسب
ادعائنا بأننا تربينا على نهج أهل العصمة .. لكنها استدركت أننا بشر نخطأ
ونصيب ..
ماذا ستقول لامها عن ما حدث لبشرى من مكروه ؟
ستعنفها وتلومها وربما تعرضت الى ضرب مبرح
تعرف أمها عصبية جدا ، أنها متسلطة ..
هل أنا مسئولة عن ما حدث لبشرى .. جدي ؟
لا قضاء وقدر .. كثير ما نلقى على القضاء والقدر اهمالنا في سلامة اطفالنا
هل ستعود بشرى الى شقاوتها وبرأتها ؟؟
هل سترحل بشرى لتشفع لوالديها قساوتهم وخشونتهم وبعدهم ..
تتنفس بشرى بصعوبة ..
من باب الطوارىء وصلنا مستوصف المدلوح .. وصرخت من دون وعي
انقدوا بشرى ..
وتجمع المرضى على بشرى وهو نائمة متمددة على السرير المتنقل
وقد اسلمت الروح الى بارئها ..
وفقدت مريم الوعي ورمت بجسدها النحيل تصرخ بحرقة .. بشرى
لاترحلى .. واوصى الاطباء بأن ينقل جد ابومريم الى مستشفى ارامكوا
لانه تعرض الى نوبة قلبية ..

وللحروف بقية ..
مع تحيات ابوعلي

أوراق الشرقيه
27-02-2008, 01:16 PM
عورت قلبي
على هالبنت

بأنتظار البقيه المؤلمه

بهجة الحياة
27-02-2008, 03:53 PM
كل الشكر الجزيل للشيخ حسين جضر

صراحة القصة مرة تصيح وتعور القلب

الشيخ حسين جضر
27-02-2008, 04:10 PM
( الحلقة الاولى الى السادسة .. اسمر ، طويل ، البنية ، يلبس نظارة سميكة ....)
بعد استراحة في مقهى شربت عصير برتقال طازج أعاد لي بهجة الماضي
نظرت إليهما وهما يتحدثان، كأس الماء يغريني كمريض سكر يدفعه مرضه
للإكثار من السوائل ، وجدت التململ على وجه محمد ووضعت يدي في يده
وخطونا إلى الباب ، كانت التكلفة غالية لكأس العصير لكنها لاتوازي البهجة
التي زرعتها في نفس محمد ، أننا نتصابى مع الصبيان ونتحول إلى أطفال
أبرياء معهم فنستعيد صبانا ، لعلنا نعوض مافقدناه من تسلية بريئةفي حياتنا
فرح محمد بقطع الشيكولاته التي أعطاه له العامل في المقهى ، مشينا فرحين
والسؤال الملح والمتكرر من محمد ؟
متى نصل إلى المكتبة يابابا؟
بعد قليل .. الأولادلايرغبون في المشي لمسافات طويلة ولا التقيد أنهم يحبون الحرية
في الركض واللهو .. كان في ذهني أن اشترى مجلة دراسية ..
لكنني كعادتي نظرت إلى الكتب الجديدة المعروضة ، وقع نظري عليها
زرقاء واقعية ، ضممتها إلى صدري ، وأخذت روايات أخرى
وكعادتي لم التفت إلى الأسعار الغالية، لعله الاندفاع والحماس والعاطفة
الجياشة التي تدفعني في كل شيء ، رجعت إلى عقلي ، فأتضح لي أن
العاطفة قد توقع الإنسان في مشاكل كثيرة، ( بنات إيران.. ناهد )
رواية واقعية، اخترتها من بين روايات شتى، قرأت رواية بنات الرياض
وروايات لزينب حنفي ومازالت ذاكرتي تحتفظ بقصص سندريلا التي
كنت اقرأها على أمي حين كنت في الخامسة الابتدائية في مدرسة ابن
خلدون في سيهات بلد البحر والعشق والحنان.
إصر محمد على شراء قلم .. ورأيت شخصين يظهر إنهما من الرياض
وممن يهتمون بالشأن الأدبي يأخذون الروايات الممنوعة في بلدي ، فكل
شيء يعبق بروح أدب الحرية ممنوع لكنه مسموح الدخول به إذا كان
على شكل كميات صغيرة، غريب هذا الوطن يقمع المواطن في الداخل
ولايحافظ عليه في خارج حدوده..
في طريقي إلى مكة بدأت حروف رواية بنات ايران تسرح مع ذاكرتي
التي عاشت اجواء إيران بيوتها وشوارعها وهواها ونسيمها وزحمة
شوارع طهران ..


( الحلقة الثانية )

بنت الطابوق سمراء ممشوقة ، تعيش في دائرة ضيقة البيت والمدرسة
أبوها الاسمر ذو الشعر الاسود مشغول وليس قريبا منها ..
أمها تقضى معظم أوقاتها في التعزية تحبها وتكرهها لكثرة انفعالاتها وغضبها ولاتعرف في قاموس
حياتها الا كلمة (لا ) الا يمكن ان تكون أم مريم اكثر ايجايبة تعيش في حي .. يسمى الطابوق
احتج كهل ذات يوم على هذا المسمى بحي الطابوق ، قال له بعضهم : لوجود مصنعا
للطابوق يمول البيوت بحجر من الاسمنت والرمل والحصى وسماها ..
تغير اسمه الى اسماء مختلفة .. مدينة العمال حيث يسكن فيه الموظفون من شركة ارامكوا
سمته الحكومة حي النور .. لكن مريم مصرة على ان هذ ا حي الطابوق تفوح منه رائحة
الذكريات الجميلة اذا كان للذكرايات رائحة ..
مريم طالبة في المتوسطة روتينها اليومي المدرسة البيت ..
يومها المفضل الخميس حيث تلتقي العائلة
جدتها تجيد الطبخ ، والفلفل البحرينى للكبسة السيهاتية يزيد
من رغبتها في تناول المزيد من صحن كبير تتشارك فيه مع بنات
خالاتها، المشاركة في الطعام نعمة كبيرة ..
من أطعم مسلما حتى يشبعه لم يدر أحد من خلق الله ماله من
الأجر في الآخرة ، لا ملك مقرب ولانبي مرسل إلا الله رب
العالمين ..
جدتي : هل صحيح أن آية الماعون ( ولايحض على طعام المسكين )
نزلت في بيت جيراننا .. بيت المسكين ، يضحك الجميع
حتى إن بشرى الصغيرة غصت بلقمة في فمها من الضحك
فالضحك جنون وسعادة وعلامة للفرح والبهجة لايعرفة الا
من يدخل السرور على قلوب المؤمنين ؟
جدها قال .. مريموه .. المسكين هو الذي لايجد قوت يومه
وسرحت مريم بذاكرتها هل هناك من لايجد قوت يومه
في سيهات ؟ من هو ؟ كيف يعيش .. هل من يطرقون
علينا الباب للحاجة هم مساكين أم فقراء أم اعتادوا على
الحيلة ، اسئلة كثيرة كانت ترهق مريم ، لكنها لم تمنع
متعتها الخميسيه مع العائلة ، لعل كسر الروتين اليومى
يضفى على الانسان تغييرا في النفس نحو الاحسن
الجمعة يومها المفضل فهو العيد الرابع عند المسلمين
لكنها تستغله في النوم العميق والاحلام الجميلة لتعوض
الارهاق والتعب أيام الاسبوع ..
بشرى الطفلة المدللة تطرق عليها الباب : مريم
اليوم السبت وانت نائمة ..
ترفع رأسها من تحت لحافها الوردى فزعه وتهرول
نحو الحمام وترفع ستارة حجرتها فترى سيارة أبيها
البنية اللون الحديثة الطراز في كراج البيت فتعرف
أنها وقعت في خديعة بشرى..

( الحلقة الثالثة )

سحبت ستارتها الخضراء متثاقلة بيدها اليمنى الضعيفة البنية
لترجع الهدوء إلى الغرفة التي تتكون من سريرها خشبي مريح
ولحاف وردي وكرسي وطاولة وألوان جدران ملونه برسومات
طفولية أشجار ، إزهار ، ودب أحمر يقبع في سريها صامت ينظر إليها
تمنت أن الجمادات تتحدث معها ، وتسألت ببراءة لماذ ا لايتحدث
الكرسي لماذا هذا الصمت المطبق للطاولة ؟ أيها الجدران الاربعة أما آن لك أن تنطقي بحرف
يكسر وحدتي ووحشتي ..
هل صحيح أن أعضائنا ستتحدث يوم القيامة وتشهد علينا؟
وأننا إذا نقلنا إلى قبر ضيق موحش لن نجد من يسلينا ؟
هذا ما تسمعه في درس الدين في مدرستها، هل ستشهد الجدران
على معاكسة بشرى
الصباح، فكرت في بشرى وحيلتها كيف
أختها الصغيرة ستلجأ إلى خادمتهم الاندونيسية
حين لاتجد من يهتم بها، تنهدت وقالت لنفسها مازلت صغيرة للاهتمام بأختي بشرى ؟
لماذا نحن الصغار لايشعروننا الكبار بالرفق والحنان والود
لماذا أمي لاتقبلنى قبلة المساء ؟ حين يأتوننا ضيوف أمي
لاتكف عن تقبيلهم بحرارة ،ياربي لماذا لاأشعر بحرارة
قبلة أمي لما ذا أقبل دميتي عشرات المرات ولا اشعر بالحرارة تسرى في روحي ؟ أسئلة كثيرة
تجلب القلق ويبعد النوم عن عينيها
.. ضمت دميتها
إلى صدرها وتنهدت واستلمت لنوم عميق ..
حلمت أن والدها رجع من العراق بعد زيارة لقبر الامام
الحسين (ع) وفتح باب الغرفة .. ليقبلها في جبينها ويهمس
في أذنيها بأني رجعت يامريم .. رجعت إليك لاهتم بك
قرصت أذنها لتعرف أن ما حصل لها هل هو حلم أم حقيقة؟
هل فعلا أحلامنا تتحول إلى حقائق ؟
جلست متثاقلة ورفعت لحافها الوردي ونظرت إلى
الساعة ؟ الحادية عشر مساء الجمعة..
هدوء تام في البيت ودميتها مقلوبة ..؟؟
صالة البيت بها أريكة خضراء وطاولة مصنوعة من
الخشب.. ويشرف عليها مطبخ حديث لايتجتمع فيه
العائلة إلا يوم الجمعة.
بعد أن استحمت واغتسلت غسل الجمعة الذي تعلمته من
جدها وتعلمته بعد إن احتاج التعليم إلى صبر جدها على مقولتها انها صغيرة
على هذه الأشياء ؟
لكن جدها ادرك أن مريم لابد أن تدرك أن الصغير يكبر
وأن الخير عادة والشر عادة .. كانت تكره أن تبلل شعرها
وتتضايق من تجفيفه ؟
أحاطت جسمها بمنشفة وردية وخرجت من حمام غرفتها
ثم جلست ترتاح قليلا لان بخار الحمام ارهقها ، ومازال
مرض الربو يلاحقها ، تنفست بصعوبة ، وجففت شعرها
ثم ارتدت ملابسها ..
ثم رفعت الستارة وحرارة شمس الطابوق ونورها يدخل
إلى غرفتها .. اين البخاخ اللعين ؟
لماذا علي ان استنشق منه كل مرة حين اخرج من الحمام
لماذا لا أتنفس بصورة طبيعية كبقية البشر ؟؟

( الحلقة الرابعة )

سمعت مريم صوت القران من مسجد قريب إلى غرفتها ، دخل في قلبها شعور غريب
لاتستطيع تفسيره ,كلما سمعت القران من هذا المسجد تشعر بروحانية شديدة ، القارىء يتلو
( وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا ) وتسألت هل فعلا رباني والدي ؟ نعم انهما يقدمان
لي كل ما احتاجه من اشياء مراييل المدرسة الزرقاء ، التى اشعرانها تسرق شخصيتي
هل فعلا لباس الانسان يعكس شخصيته ؟ لماذا على الاولاد أن يلبسوا ما يحلو لهم ونحن
البنات زينا واحد كأننا نحرم الى الحج بأحرام ابيض ، بدأت اكره مريولي
الازرق ، لانه يبقى على جسدى ستة ساعات رغم انفي ، قبل بداية الدراسة تشترى
امي قماشا ازرقا ثم تذهب الى المشغل ومن نافذه تقول بلهجة سيهاتية اعمل هذا
المريول واريده بسرعه ، يعتذر الخياط الهندي عن خياطته فتغرية امي بزيادة في المال فيعمل
مريولي الكريه بسرعة ، ينتظر ابي والدتي في سيارته الحديثة ويتصل بها على جوالها عشرات
المرات وهو دائم الانفعال، أمي تضع جوالها على الصامت حتى لايزعجها أبي بكثرة اتصالاته وخاصة حينما تكون
في التعزيه ، تشعر بلذة عجيبة حين تدخن( القدو ) ، لماذا والدتي تدخن ؟ هل لتبث همومها ومعاناتها من جفاء
أبي ، لم أسمع أبي قال لها يوم ما أننى أحبك ..
كلما اسمع في هذا البيت متى يجهز الغذاء ؟
اين ملابسى ، اين حذائى .. ؟
هل كل الرجال مثل أبي لايعرفون معنى للرومانسية والحب ؟
لعل ( القدو ) ينفس عن كبار السن لكن أمي في ريعان شبابها ، لم يسمح أبي لأمي في
أن تشرب (القدو) في البيت ، لعله السر في غياب أمي في التعزية ، هل فعلا الامهات
مثل أمي يعشقن الحسين أم ينفسن عن أنفسهن بالاحاديث الها مشية والحش والغيبة
هههههههه .. لقد اصبحت ناقدة اجتماعية ..
قميص ابيض.. وبنطلون جينز وعباءة الفراشة لبستهم على وجه السرعه بعد أن اصبغت الوضوء ، كانت بشرى الصغيرة تنتطرني ، بسرعة مريموه ستقام الصلاة وهي تجرني من عبائتي ببراءة
اشعر بالاختناق انه الربو الذي يلاحقنى كلما نزلت من غرفتى الى الصالة عبر السلم الخشبي المتدد كجنازة ميته
هل علينا نحن الفتيات أن نرافق شخصا ما حتى لو كان طفلا يشعرنا بالامان من عيون الرجال والشباب ؟
الامان مطلب لكل فتاة وامراة واستقرار لحياتها وأمنية لكل بنت .. وهل ستعطينى بشرى وعمرها خمس سنوات
الامان ؟ أين أبي بل اين أمي .. سأمر على بيتي جدى سوف يصحبنى الى المسجد .. أشعر بقبلاته على جبينى
الاسمر ،ضمنى جدى الى صدره اشعر بالحنان الذي افتقده من أمي وأبي ..
تشعر بشرى بالغيرة ، هل قدرنا نحن البنات والنساء والصبيات أن تلاحقنا الغيرة في كل مكان .. الا يوجد
امراة واحدة لاتغار ، فهم جدى مطلب بشرى فضمها الى صدره ودخلنا ومشينا مع جدي الى المسجد
قبل موعد الصلاة بربع ساعة ، الشارع هادئ الا من صوت المكيفات .. لماذا لاتهتم أمي بصلاة الجماعة
اكثر من التعزية ؟ أمي تقول ان صلاة المرأة في بيتها أفضل ، لكنها اذا كانت جماعة في المسجد فلها فضل
كبير ، هل اذا كبرت سوف تسرى في عظامي الآم
الرماتيزم ، التى تحتج بها أمي دائما ؟
لماذا لايذهب أبي الى المسجد ؟؟
في مدينتى سيهات اكثر من 25 مسجدا وعدد سكانها 67000 الف نسمة والذين يحضرون المساجد
لايتجاوزن الخمسة الاف شخص ، اذا لماذا نبني مساجد جديدة ، لاجيال جديدة غير أبي المتساهل
وأمي البيتوتيه ؟
تركنى جدي عند مدخل النساء للمسجد ، ليس هناك فتيات في مثل سنى ، امهات كبيرات يتهامسن
لماذا تحضر هذه الفتاة الصغيرة للمسجد ؟؟
بشرى فرشت سجادة الصلاة وضعت التربة الحسينة .. لماذا نسجد على هذه التربة ، واذا سافرنا الى المدينة نضع
ورقة (كلينكس ) في مساجد أهل السنة ؟؟ ما الفرق ان ينظرن لي امهات شيعيات وامهات سنيات
الى ورقتى التى اسجد عليها لعله فرق اخلاقى وعقائدى؟

مازلت صغيرة على هذه التساؤلات ؟؟
لكننى اواجهها من مدرستى السنية ، جلست بشرى جنبي ، وأنا كنت في آخر الصف ..

( الحلقة الخامسة )


تلعب بشرى بكيس ( الربيان ) التى أعطته احدى الامهات المصليات التي لها وجه صبوح

حين تلبس المقنعه ، تغيب صفرة وجهها بحركات الصلاة وآثارها واسرارها المعنوية فتحول جبينها
الى شمس مشرقة ، بلا ادوات زينة قد غذت روحها بجمالها ، لان جمال الجسد
ينتهى ويبقى جمال الروح تنطق الى نهاية أعمارنا
نور الصلاة هي التى تلاحقنا الى نهاية الحياة .. أن الصلاة تبدد الغفلة ..
غفلة عن بشرى .. التى صرخت من الالم لآنها حبات الربيان انحشرت في بلعومها
لم تقدر على التنفس .. عمت الفوضى في صفوف المصليات .. بعضهن عبرن عن
غضبهن العارم بألفاظ نابية ، بدأ الارتباك على مريم .. وبشرى تتلوى من
الالم ،زاد الهرج والمرج .. بشرى ملاقاة على الارض .. هل فعلا أن المرأة
لاتستطيع أن تتصرف في المواقف الحرجة ، كم من طفل غرق وجرح بسبب
جهل الامهات لقواعد سلامة الاطفال ، تنظر مريم الى بشرى المتألمه وامرأة كبيرة
في السن تضرب ظهرها ، لم تخرج حبات الربيان ..
اسقوها قليلا من الماء، هل ينفع الماء في التئام جراح روح بشرى التى سمعت من
المصليات الفاظ نابية ، هل هي فعلا بقرة او بهيمة او نحيسة ؟؟.. كم هو قاس هذا
المجتمع على الاطفال ؟ وكم من الصفعات جاءت على وجه بشرى من أم مريم
وهي الان تستغيث ، تحتاج الى حنان أمها ودفاعها واسكات المصليات عن اطلاق
الفاظ لاتليق بالصغار فضلا عن الكبار ..
كيف تتصرف فتاة في المتوسطة لاتعرف من حياتهاالا البيت والمدرسة والحقيبة
والواجبات المدرسية .. استسلمت بشرى الى النوم ولم تنتهى الحشرة في حلقها .. اتصلت جارة
أم مريم من جوالهاعلى أم مريم.. يرن لاأحد يرفع .. لم يتم الرد
خرج الرجال واحتشدوا أمام بوابة النساء ، البعض وقف بداعي الفضول
عادة ما نتجمع في الحوادث على المصابين حتى لايفوتنا الخبر كمادة اعلامية
نتناقلها في المجالس حفيدته تتعرض الى الخطر وفلذات
الاكباد حين تتعرض الى الخطر قد يؤدى بكبار السن الى صدمة نفسية او نوبة قلبية
هنا تساوى جد أم مريم ببشرى ، فالكبير بحاجة الى رعاية كالطفل الصغير ..
رفعها على يديه وساعده بعض الشباب ، وجا ء السيل من الاقتراحات .. محمد
لنسرع بها المستشفى ، جاسم : اطلبوا من امام المسجد أن يقرأ عليها ..
مريم خائفة تترقب والنساء يحطن بها ، دموعها كحبات مطر تنهمر على خديها
لم تلتفت الى يدها التى خرجت من غير قصد لهول ما رأته ؟
تسترى يابنت ..
ماهو مفهوم الستر في ذهن هذا الرجل الاجنبي ؟
الستر للبنات ان لايرى منها الاجنبي الاوجهها وكفيهاوظاهر قدميها .. وكثير
ما نخفى هذا الوجه ونبرز الجسد لضعفنا ولنتحدى الكلام القاسى الذي يدمى قلوبنا
الا يفهم هذا معاني الستر الحقيقي .. وكيف هتك ستر زينب ؟؟
ركب جد أم مريم في السيارة مع بشرى وركبت مريم في المقعد الخلفي ..
بدأت مشاعر مريم تضطرب ، فمرة تفكر في بشرى وما حدث لها ، وأخرى
تفكر في من نهرها بكلمات قاسية نحن البنات تأسرنا الكلمة الطيبة وتجرح
مشاعرنا الكلمة السيئة .. حمارة .. غبية .. قاموس من الالفاظ البذئيه لاتناسب
ادعائنا بأننا تربينا على نهج أهل العصمة .. لكنها استدركت أننا بشر نخطىء
ونصيب ..
ماذا ستقول لامها عن ما حدث لبشرى من مكروه ؟
ستعنفها وتلومها وربما تعرضت الى ضرب مبرح
تعرف أمها عصبية جدا ، أنها متسلطة ..
هل أنا مسؤوله عن ما حدث لبشرى .. جدي ؟
لا قضاء وقدر .. كثير ما نلقى على القضاء والقدر اهمالنا في سلامة اطفالنا
هل ستعود بشرى الى شقاوتها وبرائتها ؟؟
هل سترحل بشرى لتشفع لوالديها قساوتهم وخشونتهم وبعدهم ..
تتنفس بشرى بصعوبة ..
من باب الطوارىء وصلنا مستوصف المدلوح .. وصرخت من دون وعي
انقدوا بشرى ..
وتجمع المراجعون على بشرى وهي نائمة متمددة على السرير المتنقل
وقد اسلمت الروح الى بارئها ..
وفقدت مريم الوعي ورمت بجسدها النحيل تصرخ بحرقة .. بشرى
لاترحلى .. واوصى الاطباء بأن ينقل جد ابومريم الى مستشفى ارامكوا
لانه تعرض الى نوبة قلبية ..

( الحلقة السادسة )
اسمر، طويل البنية، يلبس نظارة سميكة، يلبس ثوبا ابيض ، له شارب
عريض وذقن محلوق ، غترته ناصعة البياض وعقاله ينبئ عن كبرياء
موظف راق في شركة ارامكوا ، يبحث عن موقف لسيارته الحديثة ،
كل مواقف المستوصف ممتلئة، سيارته في الشركة لها موقف خاص
لكبار الموظفين، إشارة محجوز تعطيه خصوصية خاصة، هل فعلا
أن احترام الناس لخصوصية موقف سيارته هو احترام لشخصيته ؟
لامكان لسيارته الفاخرة ، غضب عارم في داخله يظهر على وجهه
الأسمر ، كلما اقتربت منه سيارة عبر عن غضبه بالضغط على زر
بوق السيارة، هل فعلا نحن نعبر عن انزعاجنا بإزعاج الآخرين ؟ فنفقد السيطرة
على أنفسنا كلما اقتربت منا سيارة أخرى ..
وقف أمام الإشارة الضوئية الحمراء (امبرطم ) : ( أموره غير سارة ) : (حزين )
جواله ( نوكيا N95 ) يرن نغمة البيت .. النغمات تصنف الناس ، فمنها
مقاطع صوتية موسيقيه، والأمر مضطرب في هذه النغمات بين مؤيد
ومعارض، وهل هي لهوية تناسب أهل اللهو والطرب ؟، أم هي من الموسيقى
المحللة, نغمة طيور، نغمة طفل يضحك.. مقطع من لطميه
تصنف صاحب الجوال على أنه ملتزم حتى في نغمات جواله..
نغمة البيت لدى منصور (والد مريم ) ( لبيك ياحسين ) (اوبريت حديث
للشيخ حسين الاكرف ) حين يكون في سيهات بلد البحر والعشق ..
وحين يكون في عمله في مدينة (الظهران ) تكون نغمات جواله غربية حديثة، النفاق الاجتماعي مرض
يسرى حتى وصل إلى نخاع النغمات ..
أوقف سيارته في أرض خالية إلا من سيارات قليلة أمام مستوصف المولدح
فتح باب السيارة .. أخذ جواله ، وسد باب السيارة بعصبية ، وقت
القيلولة، وراحة الجسد بعد عناء أسبوع.. وضع حذائه على التراب
واتسخ حذائه بغبار الأرض الخالية، تضايق.. بصق على الأرض
عادة البصق على الأرض التي خلقنا منها ونعود إليها عادة غير حضارية
السيارات المتجهة إلى ( الدمام ) بسرعة تقيد من حرية عبوره إلى الشارع
رن جواله من جديد .. البيت مرة أخرى ..
رفعه ..
دوى أصوات السيارات المسرعة، تجعله يتلعثم.. وبدأ ..

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

أوراق الشرقيه
29-02-2008, 10:15 AM
متابعه
مشكور

الشيخ حسين جضر
29-02-2008, 10:02 PM
( الحلقة الاولى .. الى الحلقة السابعة .. محكمة الضمير )
بعد استراحةفي مقهى شربت عصير برتقال طازج أعاد لي بهجة الماضي
نظرت إليهما وهما يتحدثان، كأس الماء يغريني كمريض سكر يدفعه مرضه
للإكثار من السوائل ، وجدت التململ على وجه محمد ووضعت يدي في يده
وخطونا إلى الباب ، كانت التكلفة غالية لكأس العصير لكنها لاتوازي البهجة
التي زرعتها في نفس محمد ، أننا نتصابى مع الصبيان ونتحول إلى أطفال
أبرياء معهم فنستعيد صبانا ، لعلنا نعوض مافقدناه من تسلية بريئةفي حياتنا
فرح محمد بقطع الشيكولاته التي أعطاه له العامل في المقهى ، مشينا فرحين
والسؤال الملح والمتكرر من محمد ؟
متى نصل إلى المكتبة يابابا؟
بعد قليل .. الأولادلايرغبون في المشي لمسافات طويلة ولا التقيد أنهم يحبون الحرية
في الركض واللهو .. كان في ذهني أن اشترى مجلة دراسية ..
لكنني كعادتي نظرت إلى الكتب الجديدة المعروضة ، وقع نظري عليها
زرقاء واقعية ، ضممتها إلى صدري ، وأخذت روايات أخرى
وكعادتي لم التفت إلى الأسعار الغالية، لعله الاندفاع والحماس والعاطفة
الجياشة التي تدفعني في كل شيء ، رجعت إلى عقلي ، فأتضح لي أن
العاطفة قد توقع الإنسان في مشاكل كثيرة، ( بنات إيران.. ناهد رشلان )
رواية واقعية، اخترتها من بين روايات شتى، قرأت رواية بنات الرياض
وروايات لزينب حنفي ومازالت ذاكرتي تحتفظ بقصص سندريلا التي
كنت اقرأها على أمي حين كنت في الخامسة الابتدائية في مدرسة ابن
خلدون في سيهان بلد البحر والعشق والحنان.
إصر محمد على شراء قلم .. ورأيت شخصين يظهر إنهما من الرياض
وممن يهتمون بالشأن الأدبي يأخذون الروايات الممنوعة في بلدي ، فكل
شيء يعبق بروح أدب الحرية ممنوع لكنه مسموح الدخول به إذا كان
على شكل كميات صغيرة، غريب هذا الوطن يقمع المواطن في الداخل
ولايحافظ عليه في خارج حدوده..
في طريقي إلى مكة بدأت حروف رواية بنات ايران تسرح مع ذاكرتي
التي عاشت اجواء إيران بيوتها وشوارعها وهواها ونسيمها وزحمة
شوارع طهران ..


( الحلقة الثانية )

بنت الطابوق سمراء ممشوقة ، تعيش في دائرة ضيقة البيت والمدرسة
أبوها الاسمر ذو الشعر الاسود مشغول وليس قريبا منها ..
أمها تقضى معظم أوقاتها في التعزية تحبها وتكرهها لكثرة انفعالاتها وغضبها ولاتعرف في قاموس
حياتها الا كلمة (لا ) الا يمكن ان تكون أم مريم اكثر ايجايبة تعيش في حي .. يسمى الطابوق
احتج كهل ذات يوم على هذا المسمى بحي الطابوق ، قال له بعضهم : لوجود مصنعا
للطابوق يمول البيوت بحجر من الاسمنت والرمل والحصى وسماها ..
تغير اسمه الى اسماء مختلفة .. مدينة العمال حيث يسكن فيه الموظفون من شركة ارامكوا
سمته الحكومة حي النور .. لكن مريم مصرة على ان هذ ا حي الطابوق تفوح منه رائحة
الذكريات الجميلة اذا كان للذكرايات رائحة ..
مريم طالبة في المتوسطة روتينها اليومي المدرسة البيت ..
يومها المفضل الخميس حيث تلتقي العائلة
جدتها تجيد الطبخ ، والفلفل البحرينى للكبسة السيهاتية يزيد
من رغبتها في تناول المزيد من صحن كبير تتشارك فيه مع بنات
خالاتها، المشاركة في الطعام نعمة كبيرة ..
من أطعم مسلما حتى يشبعه لم يدر أحد من خلق الله ماله من
الأجر في الآخرة ، لا ملك مقرب ولانبي مرسل إلا الله رب
العالمين ..
جدتي : هل صحيح أن آية الماعون ( ولايحض على طعام المسكين )
نزلت في بيت جيراننا .. بيت المسكين ، يضحك الجميع
حتى إن بشرى الصغيرة غصت بلقمة في فمها من الضحك
فالضحك جنون وسعادة وعلامة للفرح والبهجة لايعرفة الا
من يدخل السرور على قلوب المؤمنين ؟
جدها قال .. مريموه .. المسكين هو الذي لايجد قوت يومه
وسرحت مريم بذاكرتها هل هناك من لايجد قوت يومه
في سيهات ؟ من هو ؟ كيف يعيش .. هل من يطرقون
علينا الباب للحاجة هم مساكين أم فقراء أم اعتادوا على
الحيلة ، اسئلة كثيرة كانت ترهق مريم ، لكنها لم تمنع
متعتها الخميسيه مع العائلة ، لعل كسر الروتين اليومى
يضفى على الانسان تغييرا في النفس نحو الاحسن
الجمعة يومها المفضل فهو العيد الرابع عند المسلمين
لكنها تستغله في النوم العميق والاحلام الجميلة لتعوض
الارهاق والتعب أيام الاسبوع ..
بشرى الطفلة المدللة تطرق عليها الباب : مريم
اليوم السبت وانت نائمة ..
ترفع رأسها من تحت لحافها الوردى فزعه وتهرول
نحو الحمام وترفع ستارة حجرتها فترى سيارة أبيها
البنية اللون الحديثة الطراز في كراج البيت فتعرف
أنها وقعت في خديعة بشرى..

( الحلقة الثالثة )

سحبت ستارتها الخضراء متثاقلة بيدها اليمنى الضعيفة البنية
لترجع الهدوء إلى الغرفة التي تتكون من سريرها خشبي مريح
ولحاف وردي وكرسي وطاولة وألوان جدران ملونه برسومات
طفولية أشجار ، إزهار ، ودب أحمر يقبع في سريها صامت ينظر إليها
تمنت أن الجمادات تتحدث معها ، وتسألت ببراءة لماذ ا لايتحدث
الكرسي لماذا هذا الصمت المطبق للطاولة ؟ أيها الجدران الاربعة أما آن لك أن تنطقي بحرف
يكسر وحدتي ووحشتي ..
هل صحيح أن أعضائنا ستتحدث يوم القيامة وتشهد علينا؟
وأننا إذا نقلنا إلى قبر ضيق موحش لن نجد من يسلينا ؟
هذا ما تسمعه في درس الدين في مدرستها، هل ستشهد الجدران
على معاكسة بشرى
الصباح، فكرت في بشرى وحيلتها كيف
أختها الصغيرة ستلجأ إلى خادمتهم الاندونيسية
حين لاتجد من يهتم بها، تنهدت وقالت لنفسها مازلت صغيرة للاهتمام بأختي بشرى ؟
لماذا نحن الصغار لايشعروننا الكبار بالرفق والحنان والود
لماذا أمي لاتقبلنى قبلة المساء ؟ حين يأتوننا ضيوف أمي
لاتكف عن تقبيلهم بحرارة ،ياربي لماذا لاأشعر بحرارة
قبلة أمي لما ذا أقبل دميتي عشرات المرات ولا اشعر بالحرارة تسرى في روحي ؟ أسئلة كثيرة
تجلب القلق ويبعد النوم عن عينيها
.. ضمت دميتها
إلى صدرها وتنهدت واستلمت لنوم عميق ..
حلمت أن والدها رجع من العراق بعد زيارة لقبر الامام
الحسين (ع) وفتح باب الغرفة .. ليقبلها في جبينها ويهمس
في أذنيها بأني رجعت يامريم .. رجعت إليك لاهتم بك
قرصت أذنها لتعرف أن ما حصل لها هل هو حلم أم حقيقة؟
هل فعلا أحلامنا تتحول إلى حقائق ؟
جلست متثاقلة ورفعت لحافها الوردي ونظرت إلى
الساعة ؟ الحادية عشر مساء الجمعة..
هدوء تام في البيت ودميتها مقلوبة ..؟؟
صالة البيت بها أريكة خضراء وطاولة مصنوعة من
الخشب.. ويشرف عليها مطبخ حديث لايتجتمع فيه
العائلة إلا يوم الجمعة.
بعد أن استحمت واغتسلت غسل الجمعة الذي تعلمته من
جدها وتعلمته بعد إن احتاج التعليم إلى صبر جدها على مقولتها انها صغيرة
على هذه الأشياء ؟
لكن جدها ادرك أن مريم لابد أن تدرك أن الصغير يكبر
وأن الخير عادة والشر عادة .. كانت تكره أن تبلل شعرها
وتتضايق من تجفيفه ؟
أحاطت جسمها بمنشفة وردية وخرجت من حمام غرفتها
ثم جلست ترتاح قليلا لان بخار الحمام ارهقها ، ومازال
مرض الربو يلاحقها ، تنفست بصعوبة ، وجففت شعرها
ثم ارتدت ملابسها ..
ثم رفعت الستارة وحرارة شمس الطابوق ونورها يدخل
إلى غرفتها .. اين البخاخ اللعين ؟
لماذا علي ان استنشق منه كل مرة حين اخرج من الحمام
لماذا لا أتنفس بصورة طبيعية كبقية البشر ؟؟

( الحلقة الرابعة )

سمعت مريم صوت القران من مسجد قريب إلى غرفتها ، دخل في قلبها شعور غريب
لاتستطيع تفسيره ,كلما سمعت القران من هذا المسجد تشعر بروحانية شديدة ، القارىء يتلو
( وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا ) وتسألت هل فعلا ربياني والداي ؟ نعم انهما يقدمان
لي كل ما احتاجه من اشياء مراييل المدرسة الزرقاء ، التى اشعرانها تسرق شخصيتي
هل فعلا لباس الانسان يعكس شخصيته ؟ لماذا على الاولاد أن يلبسوا ما يحلو لهم ونحن
البنات زينا واحد كأننا نحرم الى الحج بأحرام ابيض ، بدأت اكره مريولي
الازرق ، لانه يبقى على جسدى ستة ساعات رغم انفي ، قبل بداية الدراسة تشترى
امي قماشا ازرقا ثم تذهب الى المشغل ومن نافذه تقول بلهجة سيهاتية اعمل هذا
المريول واريده بسرعه ، يعتذر الخياط الهندي عن خياطته فتغرية امي بزيادة في المال فيعمل
مريولي الكريه بسرعة ، ينتظر ابي والدتي في سيارته الحديثة ويتصل بها على جوالها عشرات
المرات وهو دائم الانفعال، أمي تضع جوالها على الصامت حتى لايزعجها أبي بكثرة اتصالاته وخاصة حينما تكون
في التعزيه ، تشعر بلذة عجيبة حين تدخن( القدو ) ، لماذا والدتي تدخن ؟ هل لتبث همومها ومعاناتها من جفاء
أبي ، لم أسمع أبي قال لها يوم ما أننى أحبك ..
كلما اسمع في هذا البيت متى يجهز الغذاء ؟
اين ملابسى ، اين حذائى .. ؟
هل كل الرجال مثل أبي لايعرفون معنى للرومانسية والحب ؟
لعل ( القدو ) ينفس عن كبار السن لكن أمي في ريعان شبابها ، لم يسمح أبي لأمي في
أن تشرب (القدو) في البيت ، لعله السر في غياب أمي في التعزية ، هل فعلا الامهات
مثل أمي يعشقن الحسين أم ينفسن عن أنفسهن بالاحاديث الها مشية والحش والغيبة
هههههههه .. لقد اصبحت ناقدة اجتماعية ..
قميص ابيض.. وبنطلون جينز وعباءة الفراشة لبستهم على وجه السرعه بعد أن اصبغت الوضوء ، كانت بشرى الصغيرة تنتطرني ، بسرعة مريموه ستقام الصلاة وهي تجرني من عبائتي ببراءة
اشعر بالاختناق انه الربو الذي يلاحقنى كلما نزلت من غرفتى الى الصالة عبر السلم الخشبي المتدد كجنازة ميته
هل علينا نحن الفتيات أن نرافق شخصا ما حتى لو كان طفلا يشعرنا بالامان من عيون الرجال والشباب ؟
الامان مطلب لكل فتاة وامراة واستقرار لحياتها وأمنية لكل بنت .. وهل ستعطينى بشرى وعمرها خمس سنوات
الامان ؟ أين أبي بل اين أمي .. سأمر على بيتي جدى سوف يصحبنى الى المسجد .. أشعر بقبلاته على جبينى
الاسمر ،ضمنى جدى الى صدره اشعر بالحنان الذي افتقده من أمي وأبي ..
تشعر بشرى بالغيرة ، هل قدرنا نحن البنات والنساء والصبيات أن تلاحقنا الغيرة في كل مكان .. الا يوجد
امراة واحدة لاتغار ، فهم جدى مطلب بشرى فضمها الى صدره ودخلنا ومشينا مع جدي الى المسجد
قبل موعد الصلاة بربع ساعة ، الشارع هادئ الا من صوت المكيفات .. لماذا لاتهتم أمي بصلاة الجماعة
اكثر من التعزية ؟ أمي تقول ان صلاة المرأة في بيتها أفضل ، لكنها اذا كانت جماعة في المسجد فلها فضل
كبير ، هل اذا كبرت سوف تسرى في عظامي الآم
الرماتيزم ، التى تحتج بها أمي دائما ؟
لماذا لايذهب أبي الى المسجد ؟؟
في مدينتى سيهات اكثر من 25 مسجدا وعدد سكانها 67000 الف نسمة والذين يحضرون المساجد
لايتجاوزن الخمسة الاف شخص ، اذا لماذا نبني مساجد جديدة ، لاجيال جديدة غير أبي المتساهل
وأمي البيتوتيه ؟
تركنى جدي عند مدخل النساء للمسجد ، ليس هناك فتيات في مثل سنى ، امهات كبيرات يتهامسن
لماذا تحضر هذه الفتاة الصغيرة للمسجد ؟؟
بشرى فرشت سجادة الصلاة وضعت التربة الحسينة .. لماذا نسجد على هذه التربة ، واذا سافرنا الى المدينة نضع
ورقة (كلينكس ) في مساجد أهل السنة ؟؟ ما الفرق ان ينظرن لي امهات شيعيات وامهات سنيات
الى ورقتى التى اسجد عليها لعله فرق اخلاقى وعقائدى؟

مازلت صغيرة على هذه التساؤلات ؟؟
لكننى اواجهها من مدرستى السنية ، جلست بشرى جنبي ، وأنا كنت في آخر الصف ..

( الحلقة الخامسة )


تلعب بشرى بكيس ( الربيان ) التى أعطته احدى الامهات المصليات التي لها وجه صبوح

حين تلبس المقنعه ، تغيب صفرة وجهها بحركات الصلاة وآثارها واسرارها المعنوية فتحول جبينها
الى شمس مشرقة ، بلا ادوات زينة قد غذت روحها بجمالها ، لان جمال الجسد
ينتهى ويبقى جمال الروح تنطق الى نهاية أعمارنا
نور الصلاة هي التى تلاحقنا الى نهاية الحياة .. أن الصلاة تبدد الغفلة ..
غفلة عن بشرى .. التى صرخت من الالم لآنها حبات الربيان انحشرت في بلعومها
لم تقدر على التنفس .. عمت الفوضى في صفوف المصليات .. بعضهن عبرن عن
غضبهن العارم بألفاظ نابية ، بدأ الارتباك على مريم .. وبشرى تتلوى من
الالم ،زاد الهرج والمرج .. بشرى ملاقاة على الارض .. هل فعلا أن المرأة
لاتستطيع أن تتصرف في المواقف الحرجة ، كم من طفل غرق وجرح بسبب
جهل الامهات لقواعد سلامة الاطفال ، تنظر مريم الى بشرى المتألمه وامرأة كبيرة
في السن تضرب ظهرها ، لم تخرج حبات الربيان ..
اسقوها قليلا من الماء، هل ينفع الماء في التئام جراح روح بشرى التى سمعت من
المصليات الفاظ نابية ، هل هي فعلا بقرة او بهيمة او نحيسة ؟؟.. كم هو قاس هذا
المجتمع على الاطفال ؟ وكم من الصفعات جاءت على وجه بشرى من أم مريم
وهي الان تستغيث ، تحتاج الى حنان أمها ودفاعها واسكات المصليات عن اطلاق
الفاظ لاتليق بالصغار فضلا عن الكبار ..
كيف تتصرف فتاة في المتوسطة لاتعرف من حياتهاالا البيت والمدرسة والحقيبة
والواجبات المدرسية .. استسلمت بشرى الى النوم ولم تنتهى الحشرة في حلقها .. اتصلت جارة
أم مريم من جوالهاعلى أم مريم.. يرن لاأحد يرفع .. لم يتم الرد
خرج الرجال واحتشدوا أمام بوابة النساء ، البعض وقف بداعي الفضول
عادة ما نتجمع في الحوادث على المصابين حتى لايفوتنا الخبر كمادة اعلامية
نتناقلها في المجالس حفيدته تتعرض الى الخطر وفلذات
الاكباد حين تتعرض الى الخطر قد يؤدى بكبار السن الى صدمة نفسية او نوبة قلبية
هنا تساوى جد أم مريم ببشرى ، فالكبير بحاجة الى رعاية كالطفل الصغير ..
رفعها على يديه وساعده بعض الشباب ، وجا ء السيل من الاقتراحات .. محمد
لنسرع بها المستشفى ، جاسم : اطلبوا من امام المسجد أن يقرأ عليها ..
مريم خائفة تترقب والنساء يحطن بها ، دموعها كحبات مطر تنهمر على خديها
لم تلتفت الى يدها التى خرجت من غير قصد لهول ما رأته ؟
تسترى يابنت ..
ماهو مفهوم الستر في ذهن هذا الرجل الاجنبي ؟
الستر للبنات ان لايرى منها الاجنبي الاوجهها وكفيهاوظاهر قدميها .. وكثير
ما نخفى هذا الوجه ونبرز الجسد لضعفنا ولنتحدى الكلام القاسى الذي يدمى قلوبنا
الا يفهم هذا معاني الستر الحقيقي .. وكيف هتك ستر زينب ؟؟
ركب جد أم مريم في السيارة مع بشرى وركبت مريم في المقعد الخلفي ..
بدأت مشاعر مريم تضطرب ، فمرة تفكر في بشرى وما حدث لها ، وأخرى
تفكر في من نهرها بكلمات قاسية نحن البنات تأسرنا الكلمة الطيبة وتجرح
مشاعرنا الكلمة السيئة .. حمارة .. غبية .. قاموس من الالفاظ البذئيه لاتناسب
ادعائنا بأننا تربينا على نهج أهل العصمة .. لكنها استدركت أننا بشر نخطىء
ونصيب ..
ماذا ستقول لامها عن ما حدث لبشرى من مكروه ؟
ستعنفها وتلومها وربما تعرضت الى ضرب مبرح
تعرف أمها عصبية جدا ، أنها متسلطة ..
هل أنا مسؤوله عن ما حدث لبشرى .. جدي ؟
لا قضاء وقدر .. كثير ما نلقى على القضاء والقدر اهمالنا في سلامة اطفالنا
هل ستعود بشرى الى شقاوتها وبرائتها ؟؟
هل سترحل بشرى لتشفع لوالديها قساوتهم وخشونتهم وبعدهم ..
تتنفس بشرى بصعوبة ..
من باب الطوارىء وصلنا مستوصف المدلوح .. وصرخت من دون وعي
انقدوا بشرى ..
وتجمع المراجعون على بشرى وهي نائمة متمددة على السرير المتنقل
وقد اسلمت الروح الى بارئها ..
وفقدت مريم الوعي ورمت بجسدها النحيل تصرخ بحرقة .. بشرى
لاترحلى .. واوصى الاطباء بأن ينقل جد ابومريم الى مستشفى ارامكوا
لانه تعرض الى نوبة قلبية ..

( الحلقة السادسة )
اسمر، طويل البنية، يلبس نظارة سميكة، يلبس ثوبا ابيض ، له شارب
عريض وذقن محلوق ، غترته ناصعة البياض وعقاله ينبئ عن كبرياء
موظف راق في شركة ارامكوا ، يبحث عن موقف لسيارته الحديثة ،
كل مواقف المستوصف ممتلئة، سيارته في الشركة لها موقف خاص
لكبار الموظفين، إشارة محجوز تعطيه خصوصية خاصة، هل فعلا
أن احترام الناس لخصوصية موقف سيارته هو احترام لشخصيته ؟
لامكان لسيارته الفاخرة ، غضب عارم في داخله يظهر على وجهه
الأسمر ، كلما اقتربت منه سيارة عبر عن غضبه بالضغط على زر
بوق السيارة، هل فعلا نحن نعبر عن انزعاجنا بإزعاج الآخرين ؟ فنفقد السيطرة
على أنفسنا كلما اقتربت منا سيارة أخرى ..
وقف أمام الإشارة الضوئية الحمراء (امبرطم ) : ( أموره غير سارة ) : (حزين )
جواله ( نوكيا N95 ) يرن نغمة البيت .. النغمات تصنف الناس ، فمنها
مقاطع صوتية موسيقيه، والأمر مضطرب في هذه النغمات بين مؤيد
ومعارض، وهل هي لهوية تناسب أهل اللهو والطرب ؟، أم هي من الموسيقى
المحللة, نغمة طيور، نغمة طفل يضحك.. مقطع من لطميه
تصنف صاحب الجوال على أنه ملتزم حتى في نغمات جواله..
نغمة البيت لدى منصور (والد مريم ) ( لبيك ياحسين ) (اوبريت حديث
للشيخ حسين الاكرف ) حين يكون في سيهات بلد البحر والعشق ..
وحين يكون في عمله في مدينة (الظهران ) تكون نغمات جواله غربية حديثة، النفاق الاجتماعي مرض
يسرى حتى وصل إلى نخاع النغمات ..
أوقف سيارته في أرض خالية إلا من سيارات قليلة أمام مستوصف المولدح
فتح باب السيارة .. أخذ جواله ، وسد باب السيارة بعصبية ، وقت
القيلولة، وراحة الجسد بعد عناء أسبوع.. وضع حذائه على التراب
واتسخ حذائه بغبار الأرض الخالية، تضايق.. بصق على الأرض
عادة البصق على الأرض التي خلقنا منها ونعود إليها عادة غير حضارية
السيارات المتجهة إلى ( الدمام ) بسرعة تقيد من حرية عبوره إلى الشارع
رن جواله من جديد .. البيت مرة أخرى ..
رفعه ..
دوى أصوات السيارات المسرعة، تجعله يتلعثم.. وبدأ ..

( الحلقة السابعة ) محكمة الضمير
دفع منصور باب الطوارئ الزجاجي بقوة ونظر إلى السرير وبشرى جثة هامدة ، صرخت مريم

ماتت بشرى ..
كيف ؟
من هو السبب ؟
عجيب أمر هذه المحكمة ( الضمير ) تنطلق بسرعة البرق حين نهمل بناتنا الم يقل رسول الله (ص)(لاتكرهوا
البنات ، فاءنهن المؤنسات الغاليات )
لماذا أهملت بشرى؟ ضمير منصور : يامنصور .. يامنصور .. يامنصور ؟؟؟؟؟

ألم تكن مؤنسة لك ؟ حين كنت ترجع من العمل مرهقا ، كلمة (بابا ) لا تدخل سريعا إلى قلبك
لانك تغلق أذنيك ، لقد كنت متسخطا وأمرتك نفسك الإمارة بالسوء في إن تختار لنفسك فتتمنى إن يكون لك ولد
غير بشرى ومريم ..
ولد لرجل من أصحابنا جارية فدخل على أبي عبدا لله عليه السلام فرآه متسخطا فقال له أبوعبدالله
عليه السلام : أرأيت لو أن الله تبارك وتعالى أوحى إليك (أن اختار لك أو تختار لنفسك ) ماكنت
تقول ؟ قال كنت أقول يارب تختار لي ، قال / فان الله قد اختار لك .
منصور: وفرت لهم كل شيء، الطعام الملبس.. عشرات المرات تذهب بشرى مع
سائقنا البنغالي إلى مدينة الملاهي ؟ ضمير منصور:
انك تقضى يوم الخميس والجمعة بالنوم هل فكرت أن تذهب معها بدل السائق ؟
هل بشرى غالية .. الثمن .. (ضمير منصور )
إذا كان لديك ذهب أو فضة أو أموال فأنك تحافظ عليها يامنصور فتضعها في بنك
أو في صندوق لتتلافى السرقات الكثيرة التي تحدث في بلدتك والمواطن ضائع بين لا مبالاة
الشرطة وإهماله وغفلته وجرم السارقين..
( إن الله تبارك وتعالى على الإناث أرأف منه على الذكور، ومامن رجل يدخل فرحة
على امرأة بينه وبينها حرمة إلا فرحه الله يوم القيامة )
لماذا لم تدخل الفرحة على قلب بشرى ؟؟ ضمير منصور
منصور: لقد ماتت قضاء وقدر فما تنفعك محاكمتي ألان .. أجلها إلى يوم القيامة
هههههه .. أنا الضمير في داخل روحك التي لن تستريح منه ، أنا ألم الوجدان ..
منصور : سوف انسي مع مرور الزمان وافتح صفحة بيضاء ..
كثيرون يعدون أنفسهم بعد حالات الموت لأقربائهم أنهم سيتغيرون نحو الأفضل..
لكنهم يقعون في نفس الأخطاء ( المؤمن لايلدغ من جحر مرتين )
في حسينة زكية وقفت أم مريم ومريم وخالاتها تتلقى التعازي .. عظم الله أجرك
والله كانت بريئة وجميلة ونظيفة ومرتبه ..
نبدى الحزن والألم لأمواتنا ونظهر محاسنهم ولا نقدم النصيحة ...
يغطين النساء في سيهات وجهوهن في المصيبة ، وكثير ما تعرضن بعض النسوة
للعتاب مع حضورهن للعزاء، فهل كل النساء يعرفن النساء من أشكالهن الخارجية ؟
دخلت مجموعة من بنات المتوسطة ..
سلمى : أدخلي أنت أول سلمي .. وهي تدفع ليلى
ليلى: استحى .. الحياء سبب لكل جميل .. أنت أول يادبه
أسمهان : بالله بسرعة .. الباص ينتظر ..

للحروف بقية

مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
02-03-2008, 09:54 PM
( الحلقة الثامنة .. لاتحزن )
أخرجت مدرسة التربية الدينية كتابا من حقيبتها البنية اللون ، وأعطته مريم
استلمت مريم لاحزانها وبدأت بالبكاء ، نامت قليلا .. وتذكرت الكتاب
( لاتحزن ) الشيخ عائض القرني .. .. مايضر
لو قرأته لعله فيه شىء مفيد ..قرأت مريم :

لا تحزن : لأنك جربت الحزن بالأمس فما نفعك شيئا ، رسب ابنك فحزنت ، فهل نجح؟! مات والدك فحزنت فهل عاد حيا؟! خسرت تجارتك فحزنت ، فهل عادت الخسائر أرباحا؟! ، لا تحزن : لأنك حزنت من المصيبة فصارت مصائب ، وحزنت من الفقر فازددت نكدا ، وحزنت من كلام أعدائك فأعنتهم عليك ، وحزنت من توقع مكروه فما وقع.
لا تحزن : فإنه لن ينفعك مع الحزن دار واسعة ، ولا زوجة حسناء ، ولا مال وفير ، ولا منصب سام ، ولا أولاد نجباء.
لا تحزن : لأن الحزن يريك الماء الزلال علقمة ، والوردة حنظلة ، والحديقة صحراء قاحلة ، والحياة سجنا لا يطاق.
لا تحزن : وأنت عندك عينان وأذنان وشفتان ويدان ورجلان ولسان ، وجنان وأمن وأمان وعافية في الأبدان: { فبأي ءالآء ربكما تكذبان } .
لا تحزن : ولك دين تعتقده ، وبيت تسكنه ، وخبز تأكله ، وماء تشربه ، وثوب تلبسه ، وزوجة تأوي إليها ، فلماذا تحزن؟!

أغلقت مريم الكتاب .. هل حكم علينا نحن البنات بالحزن ؟؟
أشعر بالاختناق ، لماذا البنات في صفي يتسلون بكل شىء ، وفي كل شىء لهم تعليق وسخرية
سارة تططق بعلكتها في الصف ، وليلى ترمى ورقة رسمت فيها مدرستها (السمينة ) الى زميلتها حوراء
نجيبة تطالع مجلة نسائية ، افراح المراهقة تكتب في دفترها ( أحبه ، لا احبه )
لماذا الحزن يخيم علي هل هناك ما يذهب الحزن .. ؟؟
اذا توالت الهموم فعليك بلاحول ولاقوة الا بالله
غسل الثياب يذهب بالهم والحزن
من وجد هما فلا يدرى ماهو فليغسل رأسه ..
ان كان كل شىء بقضاء وقدر ، فالحزن لماذا ؟
صممت مريم ان تغلق كتاب الحزن وأن تبدأ صفحة حياتها من جديد ..
فغسلت رأسها بماء الورد ، وصليت ركعتين وأهدت ثوابها الى روح بشرى ..
ثم نزلت الى الصالة ، شربت كأس عصير من الليمون الطازج ، ثم اكلت فطيرة ، ورفعت سماعة الهاتف
واتصلت بصديقتها افراح ...
مريم : هلا افراحوه
افراح : باستغراب اهلا بهذا الصوت ..
مريم : ماهي واجبات المدرسة ؟؟
افراح : ويش عرفنى ؟
مريم : يالهبله انا خلاص قررت ؟؟
افراح : ويش قررت ؟؟
مريم : قررت ان اغلق ملف احزاني .. لم يعد يهمنى ابي حتى لو اهملنى أو امي وأن لم تحن
علي فجدي سيعوضنى ذلك الحنان والعطف .. هل فعلا أن كبار السن قلوبهم على أحفادهم
رقيقة ؟
افراح : وتدخلين معي في مسابقة عيد الحب ..
مريم : تضحك بصوت عالي .. مسابقة عيد الحب مرة وحده ؟؟
افراح : ايه كده فرفش
مريم : تدرين افراحوه انا لا أؤمن بالحب في هذا السن لاني اعتبره حب مراهقة ، حب نزوة
اهم شىء ان نهتم بدراستنا وحياتنا الخاصة ..
افراح : بس انا احبه
مريم : من هو ؟؟
افراح : فراش المدرسة هههههههههه
مريم : بلاحب بلا خرابيط اكبر من أبيك كيف تحبينه ؟؟ هذا جنون ليس حب ..
افراح : بس هو حمل شنطتى لما نسيتها وأعطاها سواق الباص ..
مريم : افراحوه تونى ادرى انك خبله وهبله وبسيطه في تفكيرك ؟؟

للحروف بقية ..
مع تحيات ابوعلي

أوراق الشرقيه
03-03-2008, 09:13 PM
شكراً
تعلمت من كتاب
لاتحزن
متابعه

الشيخ حسين جضر
05-03-2008, 07:14 PM
(الحلقة التاسعة ..راجعة من المدرسة )
راجعة من المدرسة ، متعبه ، لكنها سعيدة لأنها قضت أوقاتا جميلة مع زميلاتها
لم تقفل قلبها عن الضحك والتسلية والتعليقات رغم جديتها وحزنها .. أردأت
مريم أن تتمتع بفترة مراهقتها بشكل لايخدش حيائها ولايمس عفتها ولاينقص
من كبريائها ، في الباص تأملت كيف أن شوارع مدينتها مليئة بالمطيات
الاصطناعية والحفر ومياه المجارى، أن الحياة كشوارعنا بها من المنغصات
وأن كنا نكرهها فأنها خير لنا ..
تلعب بأناملها في قلادةعلى صدرها ، أنها سلسة من الذهب وقران صغير
كلما شعرت بالإحباط أو الظلم أو المعاناة لمسته فشعرت بالاطمئنان ، إلا بذكر
الله تطمئن القلوب ، كانت اللوحة الفضية المعلقة على جدار غرفتها ، كلمات
من نور للإمام علي (ع ) ( عليكم بكتاب الله، فانه الحبل المتين، والنور المبين
والشفاء، النافع.. من قال به صدق، ومن عمل به سبق )..
غطت مريم في نوم عميق بعد يوم دراسي مرهق .. لم تدرى ما يخبئ لها القدر؟؟
دار سجال كبير بين منصور وزكية .. ( أم مريم )
منصور: لماذا علي أن أرسل ثيابي إلى المغسلة، وهنا خادمة.. ماهي وظيفتها ؟؟
الغسالة ، النشافة وغرفة خاصة للكوى هنا .. لماذا علي أن اصرف
أكثر .

زكية : الخادمة مهمتها التنظيف والطبخ وغسل ملابسنا ؟؟

منصور: وأنت ما مهمتك.. الفدو .. والحسينية.. وحتى لم تفلحي في إنجاب
ولد يرفع ذكرى ويكون ساعدي الأيمن..
زكية : هذه قسمة ربك ، لا اعتراض ولاسخط عليها ..

منصور: سوف أتزوج عليك.. أنت لاتعرفى من الحياة إلا القدو .. والحش في النسوان

زكية : إذا تزوجت سأتركك لك البيت .. (وسيلة للضغط تلجئ لها المرأة للتعبير
عن سخطها وتبرمها .. )

نهضت مريم فزعه وهي تسمع صراخ والدها ووالدتها ، متى تنتهي هذه المشاحنات ؟؟
اليومية.. الحياة الزوجية لاتصفو من الكدر والتفاهم هو الطريق إلى الانسجام بين الطرفين
والتنازل من طرف الزوج أو الزوجة طريق للسعادة..
كم تؤثر هذه المشاحنات والشجار اليومي في نفس مريم ..
هل سيتزوج أبي من امرأة ثانية ؟؟
هل ستفتح لي أمي قلبها لو تحدثت معها عن مشاكلها مع أبي.. ؟؟
لا أدرى لماذا نحن الصغار نكون ضحية تسلط الكبار ؟؟
أمي.. لما لا تأمري الخادمة بغسيل ثياب أبي..
( أم مريم ) : انشبى (اسكتي ) لاتتدخلى في أمور الكبار ..
مريم : بس ..
( أم مريم ) : ولا كلمة ياحمارة ..
دمعت عيني مريم ، هل هي فعلا حماره لأتفقه من الحياة شيء ما ، أم أنها كلمة تخنق رأي الفتاة
الفتاة.. مهما أكون فهذه أمي وأن هي متسلطة وفاقدة للحنان..
مريم .. لكن أنا ابنتها الوحيدة، إذا لم اشتكى لها همومي وتبث معاناتها لي فمع من ستتحدث ؟؟
أنما أشكو بثي وحزني لله رب العالمين ..
أبي: سوف اغسل لك ملابسك واكويها فلا داعي للصراخ على أمي يوميا..
منصور : يابقرة وأنت ما دخلك في هذه المواضيع .
مريم :: بقرة وحماره .. في أي قاموس اصرف هذه الكلمات ؟؟
منصور للخادمة .. لوسمحت اغسلي ثيابي واكويهم ..
الخادمة: حاضر بابا..
مريم : لو سمحت كلمة رقيقة تمنيت إن يقولها أبي لأمي مرة ..
أنه الزمن الصعب الذي نتحول فيه مع الأجانب إلى لطفاء ورقيقين كأننا ملائكة
وفي بيوتنا مع أهالينا إلى شياطين
جلسنا على طاولة الغذاء أنا وأمي وأبي.. صمت رهيب ، علامات الغضب بادية عليهما
أردت أن اكسر هذا الحاجز النفسي بكلمات احتبست في صدري، علاماتي في المدرسة
ممتازة يأبي ..
منصور: بشرى أمك ( كلمة تهكم تقال للسخرية )
زكية : ياغبي ..
مريم : صلوا على محمد وآل محمد
منصور: انشبي الله يشب رأسك ( اسكتى )
خنقت مريم العبرة ، ولم تكمل غذائها ، اسرعت إلى غرفتها وأجهشت بالبكاء ..
الخادمة : وين يروح ماما .. ما بتشربين شاي
هل يكون قلب خادمتنا أكثر عطفا من أبي وأمي..
أخذت ورقة وقلما وكتبت ..
رسالة إلى بشرى ..
إلى روح بشرى الطاهرة ، أين أنت ألان ، في التراب ، تتنعمين بالراحة الأبدية ، ولاتتعرضين
لسخرية القدر وما حل ني بعدك وأنت سلوتي ، أين أنت يأختى ؟؟؟. لتخففي عنى آلامي ..
الاختناق من جديد .. أين البخاخ اللعين ؟؟؟.. لحقي علي ياماه باموت ..

للحروف بقية

مع تحيات ابوعلي

أوراق الشرقيه
06-03-2008, 10:04 AM
مسكينه مريوووم

لاحول ولا قوة إلا بالله
حياة الوالدين تأثر على الأولاد
وتعاملهم

ام الحسين
06-03-2008, 10:24 AM
الله يعطيك العافيه

عورت قلبي مريم .. حطيت نفسي في مكانها وأبت دموعي إلا تسقط
ما اتوقع ان في اعظم من ان البنت تسمع هالألفاظ السوقيه من والديها
قدوتها ....!!!
الحمد لله على النعمه و الله يهدي الآباء


أحببت ان اسجل إعجابي
متابــــعه

feda
06-03-2008, 01:01 PM
:icon30:
يعطيك العافيه شيخنا العزيز

مشتاقين لنهاية القصه

مع معرفة اهدافها

Lifestyle
06-03-2008, 03:55 PM
:csd:
يعطيكم العافيه شيخنا

قصة رائعة ،،واقع نعيشه ،، وعِبَر كثيرة

نُتابع،

الشيخ حسين جضر
07-03-2008, 04:51 PM
(الحلقة العاشرة .. مريم افانية المعالم )
تنحدر عائلة (مريم ) كبقية العوائل السيهاتية من عدة قبائل عربية
نظرا للظروف التي لازمت المنطقة وأدت إلى هجرات من والى
سيهات فيسكن المدينة عوائل من أصول قبيلة عبد القيس وقبيلة
بكر بن وائل ، إضافة إلى العوائل النجدية النازحة من حوطة بني
تميم ذلك في القرن السادس الهجري ، ويبدو أنهم أوائل من بنو
قلاعها وسؤروها وحكموها ، ومنهم عائلة آل نصر الذين يمتد
نسبهم إلى مؤسس سيهات (ردين ) وكانوا حكامها حتى أوائل
العهد السعودي ، كما كان يسكن سيهات عوائل من قبيلة العماير
وهناك الكثير من العوائل ذات الاصول البحرينية نتيجة هجوم
إمام مسقط على البحرين ، وتشريد معظم أهاليها إلى منطقة
القطيف ، وبالتالي يتبين أن هذه المدينة تتكون من مزيج من
العوائل المتآلفة من عدة قبائل عربية ، وقد تصاهرت هذه
العوائل وأصبحت في قالب واحد ، وأصبح انتماؤهم بمرور
الوقت إلى بلدتهم سيهات أكثر منها إلى قبائلهم ..
حين تكتب مريم اسمها لاتشعر انها تنتمي إلى عائلتها بل
هي تنتمي إلى قرية أفان .. تلك القرية الدارسة بسيهات والتي
قامت سيهات على أنقاضها ..
مريم أفانية المعالم ، في خطواتها ، كبريائها ، ألمها ، شعورها
بالحزن، بقلادتها، بعالمها الخاص، بمزاجها، بحركتها،
بدموعها، بتنقلها من البيت إلى المدرسة، بوحدتها، بجاذبيتها
كان عليها أن تجتاز امتحان الرياضيات ، رغم أنها لاتحب لغة
الأرقام والإشارات ، فهي عاشقة للأدب .. المترجم الحقيقي لمعاناتها
معادلات، أرقام، أشكال هندسية.. جمود ، كان عليها أن تكسر هذا
الجمود وأن كانت لاترغب فيه أو تميل إليه ..
عند الاختبار يكرم المرء أو يهان ..
هل تتبع طريقة أفراح في الغش فتكتب البراشيم ؟؟ وأن نجح الغش
في اجتياز الامتحان اليوم ..لكنه سيسبب لها جرحا أدمى من الكلمات القاسية التي تتلقاها من والديها
تريد أن تكون صادقة مع نفسها ومع الآخرين، فالصدق عز (واجعل لي لسان صدق في الآخرين )
لايكون الإنسان صادقا حتى يكتم بعض مايعلم ، فهي في قراره نفسها تكره الرياضيات وتعشق
الأدب لكنها لاتظهر ذلك لزميلاتها ، تكتمه وتحاول مرات عديدة لتفهم دروس الرياضيات ..
هل تطلب من والديها أن تلتحق بدرس خصوصي ؟؟
فكرة تساعد فيها بنات جنسها اللاتي يقضين أوقات فراغهم في التدريس بدل انتظار الوظيفة
أو فارس الأحلام يطرق الباب .. طريقة سهلة للفهم ، لكنها اتكالية ، الدروس الخصوصية ..
ياماه : أجد صعوبة في فهم الرياضيات مار أيك ادرس عند عصموه جارتنا ؟؟
زكية : وكم تأخذ هذي على الدروس ؟
مريم : 150 ريال في الشهر .
زكيه : وايد (كثير) روحي عند خالتك تفهمك ..
مريم : بس خالتي منوه ماتفهم في الرياضيات ..
زكيه : منوه شاطره مو مثلك بليدة ،،،
مريم : ويش فيها لو درست عند عصموه ..
زكية : تدرسين من مصروفك ..
مصروف مريم .. ريالان، ريال للعصير وآخر للفطيرة..
وأن اقتصدت في المصروف فأنه لايفي بحق معصومة في التدريس ، ماعليها إلا إن تجتهد
بنفسها ، والمسائل الصعبة التي لاتفهمها ، تسأل البنات عنها .. ؟؟
اجتازت امتحان الرياضيات بسهولة، وكانت فرحتها بصمودها وإرادتها أكثر
من الامتحان ذاته..

للحروف بقية

مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
09-03-2008, 07:57 PM
(الحلقة الحادية عشر .. سجدت مريم سجدة الشكر )

سجدت مريم سجدة الشكر بعد صلاة الظهر لأن أمها أجرت عميلة ناجحة في ركبها ، ففي الخبر الصحيح عن الصادق (عليه السلام) أنه قال: «سجدة الشكر واجبة على كل مسلم، تتم بها صلاتك، وترضي بها ربك، وتعجب الملائكة منك...»،سجدت مريم سجدتين فصلت بينهما بتعفير خديها تارة و جبينيها مقدمة الأيمن على الأيسر.
وافترشت ذراعيها وألصقت صدرها وبطنها بالأرض وقالت ثلاث مرات: (شكراً لله)، و مائة مرة (شكراً)و (عفواً) و مائة مرة (الحمد لله شكراً) وكلما قالت ذلك قالت بعدها:عشر مرات (شكراً للمجيب) ثم قالت : (يا ذا المن الذي لا ينقطع أبداً، ولا يحصيه غيره عدداً، ويا ذا المعروف الذي لا ينفذ أبداً، يا كريم يا كريم يا كريم) ثم دعت وتضرعت وتوسلت بمحمد وآل محمد بأن يشفى والدتها ويعطيها العافية.
بعد أن رفعت رأسها مسحت موضع سجودها بيدها ثم مررته على وجهها ومقاديم بدنها
كانت مريم تسجد كل ما تجددت لها نعمةأو دفع عنها نقمة أو توفقت لخير أو بر وكانت تسجد لله تعالى تعبّداً له ولو لم يكن لأجل الشكر، لأنها كانت تعلم أن ذلك من أعظم العبادات وأفضل القربات، وقد ورد أنه أقرب ما يكون العبد إلى الله تعالى وهو ساجد.
تئن زكية من ألم العملية ، ومريم إلى جنبها تخفف من آلامها ، تضع على ركبتيها كمادات الثلج ..
امتلأت الغرفة بالجيران والنسوة السيهاتيات ، تقدم لهن مريم شيكولاته السلامة والعصير والشاي والقهوة
بنشاط لم تعرف مثيله ، كانت تتمنى أن تخدم والدتها وأن ترضى عنها لأنها كانت في قرارة نفسها تعلم
أن (رضا الله من رضا الوالدين ) وأن نظر الولد إلى الوالدين عبادة.
زكية المتسلطة كانت هادئة لعل ضعف الإنسان يرجعه إلى طبيعته ، كانت تتمنى أن يكون (منصور )
إلى جانبها ، وكانت مريم تدرك هذه الحقيقة ، فمنصور يقضى إجازته في ماليزيا ..
كانت زكية بحاجة إلى حنان منصور ولطفه ، وكلما نظرت إلى وجه مريم تمنت أنها رزقت بولد
ليرضى عنها (منصور ) .
أم تيسير : ( أم مريم ) ويش ؟ في بنتك مريموه صفراء ما تأكل هههههههه
أم مريم بمزاج متعكر:ما أدرى ..
أم تيسير : أم مريم الله يقومك بالسلامة ونرجع لجلسات القدو
أم مريم : الله كريم ، الدختور ( الدكتور ) قال : احتاج بعد شهرين حتى امشي على ركبتي وبعد بعكاز
دمعت عيناي مريم ، ألما وحزنا على أمها ..
نادت الخادمة علي مريم وهمست في أذنها : ماما خلص العصير
لبست مريم عباءتها ، وذهبت إلى البقالة المجاورة وطلبت من البائع ( الهندي )
أن يوصل خمسة كراتين ( عنب ، منجا ، برتقال ، فواكه مشكله ، ليمون ) الى البيت
حزنها على والدتها ، وتعبها من خدمة الزائرين ، وسرعتها ، والربو اللعين ، أدى كل ذلك
إلى سقوطها على عتبة الباب، التوت رجلها وشعرت أن رجلها اليمنى قد كسرت..
صرخت من ألم رجلها وحزنها على أمها وفراق أبيها ..
كل ضعف له لطف ..
مرت جارتهم وحملتها إلى البيت ..
تحاملت مريم على نفسها وقدمت العصير للزائرات ، والشيكولاته وهي تعرج ..
قالت لها أم تيسير بتهكم: لايكون انت بعد سويت ( أجريت ) عميله في ركبك ..
كظمت مريم غضبها : لا سلامتك أم تيسير مافيه إلا الخير لك ولعيالك ..
تفضلي العصير ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

Lifestyle
10-03-2008, 08:17 PM
يعطيكم العافيه شيخنا

نُتابع،

الشيخ حسين جضر
11-03-2008, 11:01 PM
(الحلقة الثانية عشر )
نظر (منصور) والد مريم من برج كوالا لامبور ..
الى كوالالامبور المدينة الحديثة في ماليزيا المحافظة على سحرها القديم بالمباني القديمة للحقبة الاستعمارية ( استقلت ماليزيا عام 1957م ) وحوانيت ما قبل الحرب الأعمال التجارية
تنهد، كأن في صدره الآم كل الناس ، لم يتحمل خسارته المالية في الاسهم ، فكل ما أدخره في
حساب الادخار في شركة ارامكوا خسره بغمضة عين ، مليون ريال ..
هل صحيح أن المال عديل الروح ، ثمرة سنوات من العمل ، ذهبت ادراج الرياح
تسائل ماذا بقى من العمر ؟؟
قاربت على السبعين ، وذهبت ثروتي ولم استمتع بها ؟
أقل الناس راحة ، البخيل ..
خلقت الخلائق في قدرة فمنهم سخي ومنهم بخيل
فاما السخى ففي راحة وأما البخيل فشوم طويل
لوكنت صرفت هذه الاموال على عائلتي ورفاهيتها لعشت في راحة ؟؟
لالا .. زكية لاتستحق من يصرف عليها ، أنها متسلطة وسئية الخلق ..
وبنتها مريم عيبها ....
زكية ( أم مريم ) : مريموه ما اتصل ابوش (ابوك ) ؟
مريم : لا ان شاء الله يكلمك ويطمئن عليك ..
زكية : تنهدت وبدأت الحسرة على وجهها .. يكلمنى هالنحيس .. الاناني .. البخيل
يعرف أني بسوى (اعمل ) عملية ركب وأخذ ثيابه وسافر ، كأنه ما عنده بيت
مريم : تهدىء من روعها .. ان شاء الله خير يااماه .. عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
منصور: آلو .. ويش فيكم شاغلين الخط
زكية : هذا بدل السلام والحمد لله على السلامة ياحظي
منصور : في غرفتى في درج الرقم السري كولي (قولي ) لمريم (تكوله ) لي
زكية : يعنى ممو متتصل لله ..
منصور : وهذا أنت لامريضة ولاصاحية الا لسانك سابقنك
متى تنتهى هذه المشاحنات بين أبي وأمي ، وهل سأقف مكتوفة اليدين اتجاه مايجرى
ربنا لاتحملنا مالا طاقة لنا به ..
هل علي أن اتحمل وأنا صغيرة كل هذه المحن ، من موت بشرى ، الى مرض والدتي
الى سفر أبي .. ألم تتحمل زينب موت أخيها ..
استغربت مريم كيف أن أم تيسير غيرت من لباسها الاسود وصبغت شعرها أنها لاتضع
أحمر الشفاه الاصطناعي ، بل تستخدم أحمر شفاه من الشجر لعله يناسب شفايفها الغليطه
لقد خرج شهر صفر شهر الاحزان وعادة النساء يتيزين في شهر ربيع بعد وداع الحزن
هل ستنتهى احزاننا بتغيير اشكالنا ووضع البخور وصب ماء الورد ..
أم ستبقى قلوبنا نحن البنات جريحة وحساسه ودموعنا أقرب من ضحكتنا ...
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
14-03-2008, 08:08 PM
( الحلقة الثالثة عشر )

اصطففن البنات على مسرح المدرسة ينشدن انشودة ( احتاج اليك ياأمي )
الامهات السيهاتيات أتين لمجلس الامهات لمتابعة شئون بناتهن ..
في الصف الامامي كانت الامهات وخلف كل أم بنتها ، وقد زينت القاعة
ببالونات صفراء وحمراء وزرقاء كتب عليهن اسماء المتفوقات ، قمن
الفتيات بتقديم القهوة والتمر للامهات ، بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم
وقدمن بنات الصف الثاني انشودة ( احتاج اليك ياأمي ) ، ثم قدمت مريم
كلمة المتفوقات ، أعدت هذه الكلمة وراجعتها مع المدرسة ..
امهاتي .. الكريمات

بالجد والاجتهاد يتقدم المرء وبالكفاح والصبر والتعليم تتقدم الفتاة
أننا بحاجة ماسة إلى وقوفكم معنا والأخذ بأيدنا إلى سبل النجاح
فنحن في هذه الفترة قد تختلط علينا الأمور وتصبح الرؤية ضبابية
فلا خيار لنا إلا أن تقفوا معنا وتعلمونا كيف نسير إلى الاتجاه الصحيح
وهذا لايتم إلا بتعاونكم مع ادراة المدرسة والمشرفة الاجتماعية المحترمة
أن ادراة المدرسة قد وفرت لكم خطا ساخنا للاتصال بالمدرسة ومناقشة
أمور بناتكم مع المديرة والمشرفة الاجتماعية، كل ذلك من أجل تقدمنا
أنني فخورة أن أقف إمامكم نيابة عن أخواتي المتفوقات لأعلن تفوقنا في كافة المواد واجتياز الامتحانات بنجاح باهر كل ذلك لرضاكم عنا ، فرضا الله من رضا الوالدين .. شكرا جزيلا الى مديرة المدرسة ( ابتسام السيهاتي )
والى مشرفتنا الاجتماعية ( سعاد الباشا )
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
المشرفة الاجتماعية : هذا هو الاجتماع الثالث الذي تتخلف فيه أمك يامريم
عن مجلس الامهات .؟؟
مريم : ظروف ..

المشرفة الاجتماعية : سمعت أو والدتك قد اجرت عملية جراحية في ركبها ؟؟

مريم : نعم وهي ألان بصحة وعافية ..

المشرفة الاجتماعية: كان عليها أن تحضر إلى هذه الجلسة لتشهد تفوقك
وكلمتك ..

مريم : إن شاء الله يكون خيرا ..

كانت مريم بحاجة شديدة هذا اليوم لان تقف أمها معها ، لكن زكية اليوم مشغولة بأمور
أخرى في البيت ..

فزكية اليوم خاضت كعادتها كل صباح مشادة كلامية مع خادمتها ..

زكية : متى يجيء اليوم إلا انسفرك يانحسية ياغبية ؟

الخادمة : ماما ليش أنت عصبية ؟؟

زكية : كم مرة قلت لش (لك) ما تخلطى الثياب الملونة مع البيضاء ؟؟

الخادمة : إن شاء الله ماما

زكية : هذا اللي قاهرني ، أحر ما عندي ابرد ما عندك يابهيمة ؟؟

الخادمة : ماما ويش يعنى بهيمة ؟؟

هذه هي الخادمة الخامسة التى لاتستقر في بيت زكية ..

تستخدم زكية سياسة التطفيش للخادمات بحجج واهية ..

مريم : ياماما الان ما نحصل خادمات بسهولة ، وانت تدرين انك ماتستغنى عنها في
البيت ..
زكية : الغبية خربت ثيابي ..
مريم : ليش ما تغسليهم بنفسك وتتركى لها مسائل التنظيف ..

زكية : هذا الا ناقص بعد .. جبتك ياعبد المعين تعيننى ... رأيتك ياعبد المعين تعان
مريم : مافيه شىء بدل تلف هالاعصاب ..

زكيه : انشبى الله يشب رأسك بعدش جاهله ..

هل فعلا أنا جاهله لا أفقه شيئا ، لماذا تفوقت في مدرستى ، لماذا خطبت أمام الامهات
اليوم .. ؟؟

للحروف بقية

مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
16-03-2008, 09:38 AM
(الحلقة الرابعة عشر )
اليوم هو خروج جد (مريم ) من المستشفى ، قلب جدها الحنون سيضمها
مرة أخرى ويعوضها عن إهمال أبيها وسوء خلق أمها ..
أمسك بيدها (يدي .. جدي ) شعرت بحرارة الإيمان والحنان والعطف
تسرى في روحها ، كم اشتقت إلى هذه اليد ؟؟
لكنها لم تعد تلك اليد القوية البنية، فلقد أثرت النوبة القلبية التي مر بها
يدا بيد مشى في منتزه سيهات كحبيبن وعشقين ..
منتزه سيهات بني في الثمانيات من القرن العشرين الماضي ، تميز
بالقرب من شاطىء البحر ، وتنوعت فيه الاشجا ر وتغرد فيه الطيور في الصباح الباكر
وهو المتنفس لأهالي سيهات ولأطفالهم ، كان في المنتزه سابقا
مقهى ( مطعم ) يقدم المشويات والمشروبات الغازية ويتم توصيل الطلبات
إلى أي موقع في المنتزه ويتحلق فيه رواد المقهى حول جهاز
التلفاز في كل ليلة، ولكن بمرور الأيام قفل المقهى ( المطعم )، وذات
مرة استدعى صاحب المقهى لأنه عرض فليما سينمائيا ، لأنه خالف
أنظمة الوطن الذيل لاتسمح حتى الان بإنشاء دور للسينما ، أهمل المنتزه
فترة من الفترات حتى قامت البلدية مرة أخرى بإعادة صيانته والاعتناء
بأشجاره..
بناء على طلب الأطباء تتمشى مريم مع جدها ( محمد علي ) كما
يفعل كثير من أهالي سيهات نساء ورجالا في الصباح الباكر والعصر
والمساء..
لم تسلم (مريم ) من عيون الفضوليين ، رغم حيائها وعفتها وطهارتها
وبراءتها ومشيها المتوازن مع جدها ..
مريم : يدي لبش سموك ( محمد علي )
محمد علي : (يضحك ) : محمد علي طرباقة .... باق حشيش الناقة
مريم : يدي صحيح أنت بقت حشيش الناقة
محمد علي : وديته (حشيش الناقة ) إلى الخرابة
مريم :: خخخخخخخخخخخخ وإذا واحد اسمه (حسين ) ريش يقولون
لول ( السابقون ) عنه .
محمد علي : حسين وهووه مايشرب القهوة
جاب لمه عصيدة من حظرته اليديده (الجديده)
مريم : حلووووووووووووووووووه
مريم : وإذا اسمه حبيب
محمد علي : حبيبه وهووه مايشرب القهوة
حصرين بصري طول الليل يسري
مرت عليه العقربه من داخل الدار
محمد علي .. يعبر عن تشاؤمه بالجيل القا دم
بتكراره المثل السيهاتي القديم ( الله يجازيكم على قد ماتسوون ، تعطونا
الماء واللبن تشربون )
نامت ليلة الجمعة في بيت جدها واصرت عليه أن يروى لها خرافه
الخرافة هي من الموروث الشعبي الخليجي ، وتعتبر نوعا من أساليب
الترفيه عن الأطفال من قبل كبار السن ..
محمد علي : أول صلى النبي ..
مريم : اللهم صل على محمد وآل محمد
محمد علي : في قديم الزمان كان هناك بنت جميله تسمى (عفرا ) ، أحبها
ابن عمها وقرر أن يتزوجا، وفي يوم الزواج أقيمت الاحتفالات فرحا بزواجهما
وفي هذا اليوم قدم عفريت على هيئة رجل فقيريسأل المساعدة ، فقام الاهالى
بتقديم المساعدة له، فقال العفريت: أنا لا أخذ الأموال إلا من يد العروس
فقامت العروس لتقديم المال، فمسكها وطاربها إلى قصره وتزوجها ..
مريم : وبعدين..
فحزن ابن عمها كثيرا وقرر انقاد بنت عمه من يد العفريت، فركب حصانه
يبحث عنها ، فقطع المسافات الطولية مستمرا في البحث حتى وصل إلى
قصر العفريت فأنشد قائلا :

إلا ياقصر عفرا يامشيد بالحديد ترى ولد عمك مات ياعفرا
وغسلوه بدموع ناقتـــــــــــــــه وكفون بسون عمامتــــــــــه

فردت عليه بنت عمه من شرفة القصر، عندما عرفته وأخبرته أن العفريت
خارج القصر وأدخلته إلى القصر ، وقرر الهروب معها ، وفجأة إذا
العفريت قد قدم من الخارج فأسرعت عفرا وخبأت ابن عمها تحت قدر
كبير، عندما دخل العفريت قال: إني أشم رائحة أنسى في قصرنا ، فقالت :
لايوجد أنسي وانما هذه رائحة غذائنا المبيت ، لكنه كان متعبا فقرر النوم
وكان نومه سنة ويصحو سنه بدون نوم، فعندما نام قرروا الهرب، ولكن
المشكلة انه يوجد لها ولدان من العفريت أحدهما قرر الجلوس مع أبيه
والثاني يريد الذهاب مع أمه ، وفي هذه اللحظات قام الولد الأول يصرخ
ويقول ( خالنا تحت القدر ) ويقول الثاني ( بابا يقصوا عليك يقصوا عليك )
فهربت مع ابن عمها وهرب معهما أحد أبناء العفريت فأرادوا التخلص
منه ولكنه اصر على موافقتهما ، حتى اضطروا الى رمية في أحد الآبار
العميقة وساروا عنه وبعد لحظات إذا هو أمامهم يقول:
( ري .. سبحت وجيتكم .. وي ) بعدها أخذوه ورموه في النار وبعد لحظات
اذا هو أمامهم يقول ( وي .. أتحميت وجيتكم .. وي ) حتى رافقهم الى
منزلهم وعاش معهم في حياة سعيد ة .
واستسلمت مريم الى النوم العميق بعد أن قبلها جدها على جبينها ..

للحروف بقية

مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
17-03-2008, 08:46 PM
(الحلقة الخامسة عشر )

سافر سائق أهل مريم لقضاء إجازته السنوية ، فاشتكت مريم إلى أمها مشكلة باصات البنات في مدرستها
الحكومية ، في تعطلها وتأخرها وسوء أخلاق بعض السائقين ، وغالبا ما تكون أول الراكبات وآخر النازلات ، لم ترغب زكية أن تدفع ايجار الباص الذي لايتعدى 150 ريال .
أن كثير من أولياء الأمور تعاقد مع شباب يقومون بالتوصيل ..
لان السائق الأجنبي ليس له سلطة أو صلاحية في الرد أو المنع .. فحسب رغبات الطالبات يقف عند البقالة
أو المكان الذي ترغبه الطالبة وليس له الحق في الاعتراض وان حاول فبعض الريالات تغريه ..
بعض البنات يجعلن من الباصات المدرسية الخاصة أماكن للهو والرقص على أنغام مسجل الباص
أو مسجلات صغيرة يحملنهن، بعضهن يكتفين بالنظر والبحلقة في السيارات الأخرى المجاورة في
الطريق، وأن تطلب الأمر رمي رقم الجوال فلا مانع.

واضطرت مريم أن تنهض باكرا لتلحق بالباص الحكومي ..
ألقت بجسدها على الكرسي الأخير فهي لاتريد أن تدخل في مشادات مع البنات ..
كانت سارة تكره مريم وتغار منها لأنها من المتفوقات ..

سارة : إيه أنت لاتجلسي على دفتي (عبائتى )
مريم : آسفة بس أنا بعيده عنك
سارة : أقولك ياحمارة دست ( تتهمها بأنها وضعت حذائها على عباءتها ) على دفتي (عباءتي )
مريم : صلى على محمد .. أنا والله بعيده عنك ..
سارة : إذا ما تأدبت يدوس في رقبتك يابقرة
مريم ( خنقتها العبرة ) : الحمد لله أنا مربية ومؤدبة ولسانك حصانك أن صنته صانك .
سارة بغضب وبصوت مرتفع : ياكلبة
ارتفاع صوت سارة أدى إلى أن تأتي زوجة السائق المرافقة الحامل في شهر الخامس وتنتظر
أجازة الأمومة لكي ترتاح من مشاكل البنات ..
يابنات بس وعما يعمكم استكتوا سكت رسكم ( تدعو عليهم بالعمى وأن يلتزموا الصمت )
سارة : شوفي هالكلبة داست على دفتي ..
مريم : والله ما دست على دفتها ، إنا بعيده عنها ، هي اللي تتهمني بأشياء ..
يابنات إذا ما نهيتوا ها الموضوع بتكلم مع المديرة ..
التزم الجميع الصمت.. ونزلت مريم من الباص مختنقة بعبرتها ، هل يندمل جرح فتاه
أو امرأة أهينت في كرامتها وظلمت ؟؟
عن الرسول (ص ) ( كلما ازداد العبد إيمانا ازداد حبا للنساء )
عن الرسول (ص) ( من أخلاق الأنبياء حب النساء )
(إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات
والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين
والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله
لهم مغفرة وأجرا عظيما ) (الاحزاب 35 )
استدعت (سعاد الباشا ) المشرفة الاجتماعية سارة ومريم الى غرفتها :
ونظرت في ادعاء سارة بعد أن أرتها دفتها التي أخرجتها من كيس بني اللون وعليها
آثار حذاء وغبار ووسخ ، ودافعت مريم عن نفسها .. وقالت بثبات : أن أثر الحذاء
كان في الجانب الأيمن من الدفة ، وما ادعته سارة ليس بصحيح فلو دست على عباءتها
وهي جالسة في الجانب الايسر من الكرسي لكانت صورة حذائي على الجانب الأيسر
وليس الأيمن ..
بكت سارة وسلاح الفتاة دموعها لعل المشرفة الاجتماعية تسمح لها ، وكتبت على نفسها
تعهد أن لاتتكرر هذا الادعاء مرة أخرى وإلا تعرضت إلى أشد العقوبات ..
تماما كما نقرأه في البيا نات الحكومية ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

أوراق الشرقيه
17-03-2008, 11:08 PM
مشكور
متابعه
مسكينه هالمريم

زمردة القمر
18-03-2008, 07:01 AM
تعامل المجتمع مع صغار السن محزن!!! :009:

نترقب جديدك شيخنا ..

أكليل النجاح
18-03-2008, 08:37 AM
متابعين لك سماحة الشيخ

أنين فاطمة
19-03-2008, 08:21 PM
شيخنا الكريم
ما اروع همساتك القصصية هذه
لم استطع التكمله .. فروعة الكلمات جعلتني اقفز منها الى الرد السريع
كي ابدي اعجابي واطرائي على روائعك مولانا
استطاعتي قاصرة لابدي الاعجاب والمديح
سأكمل الآن...
دمت شيخنا العزيز ودام قلمك المذهل
اختكم في الله
أنين فاطمة..

Lifestyle
19-03-2008, 08:34 PM
،
أيضاً أنا معجبة بالقصة

نُتابع

حفظكم الله شيخنا

الشيخ حسين جضر
20-03-2008, 11:49 AM
(الحلقة السادسة عشر )

,,
صورة

هل أنا كنت طفلا

أم أن الذي كان طفلا سواي

هذه هي الصورة العائلية

كان أبي جالسا ,, وأنا واقف .. تتدلى يداي

رفسة من فرس

تركت في جنبي شجا .. وعلمت القلب أن يحترس.

أمل دنقل

وها أنا خلف النوافذ الزجاجية

أترقب عند الغروب الشاحب

طائري الغائب
أمل دنقل

مريم مستلقية على سريرها البني تقرأ هذه الكلمات لأمل دنقل وتتأوه

لفقدان حنانها .. زكية في المطبخ لاتشعر بشئ من حولها ، فقد فقدت

كل متعة في الحياة، النوم، الأكل، التعزية، تفكيرها في منصور ومشاكله

صلاتها، دعائها..

تقشر لها مريم برتقاله ، لطالما أحبت البرتقال ، لكنها عازفة عنها الان ، لما


لاتستغل غياب منصور وتشرب القدو لعله يريحها من هذا العناء المميت

دخان يرتفع في سماء الصالة ،رائحة الدخان تخنق مريم المصابة بالربو ، حتى القدو

لم يعالج سقمها:: بل زادها هما وغما وحزنا ونكدا وكآبة ..وكان سببا في .......؟؟؟؟؟

يمكن أكون محسودة ، عين ماصلت على النبي ، ثلاثة الاف ريال قيمة

احراز أعطتها أم عبود لها لكنها لم تذهب الحزن والكآبة عنها ..

يمكن أنه دخلني جني ، غير مصير حياتي ، قرأ عليها شيخ دجال

وسلبها خمسة الاف ريال .. وظل الحال على ماهو ؟؟

السفر.. فكرة رائعة لتغيير الجو ، هيئت كل لوازمه وظلت أيام تتوسل
عند ضريح السيدة زينب ( عليها السلام ) والحزن لم يرحل , الكآبة

تسيطر عليها كقلادة سوادء على عنقها ..

قررت زكية العزلة وأغلقت باب غرفتها ، لا ترد على الاتصالات المتكررة

من جيرانها ، مريم حائرة مع أمها .. قرأت لها القصص وأسمعتها كل النكت التى سمعتها من بنات المتوسطة

لكن الابتسامة غائبة .. والجسم في نحول وضعف .. وحتى الماء أصبح

كريها ومرا في حلقها ..

تأخرت مريم عن الجلسة الخميسية وزارها جدها في حي الطابوق

أخذت تحكى له قصة والدتها بحرقة ، مهما قست الام فأن قلب مريم رقيق وحساس

وهي بحاجة إلى أمها فوجودها بصحة وعافية يضفى على حياتها سعادة وبهجة وأن

كانت مشوبة بالكدر والمنغصات ..

محمد علي : أم مريم لابد من عرضك على طبيب نفسي .. فالمرض النفسي تماما

كالمرض الجسدي يحتاج الى علاج ..

زكية : أف .. ما نفعت معاي إحراز أم عبود ولا الماء المقرئ عليه من الجن

ولا التوسل بزينب .. الموت أفضل لي من الحياة ..

محمد علي: صبر جميل والله المستعان، أنه امتحان الهي.. يوم السبت نروح

إلى مستشفى ارامكوا وندخلك على نمرة ( رقم ) منصور ..

زكية : على من ؟؟

محمد علي : على الطبيب النفسي ؟

زكية : ريش بقول النسوان عني زكيوه استينت ( استجنت )

محمد علي: خلهم يقولوا إلا يقولوا.. المهم صحتك وأنت الحين وراءك بنت

في عز شبابها، لازم ( يجب) أن تحافظي عليها..

التشخيص : اكتئاب حاد .. نتيجة إجراء العملية وإهمال منصور

الاكتئاب نوعان : الحزن الشديد والطفش ناتج عن نقصان مواد كيماويه في

المخ وعلاجه سهل ، أدوية الاكتئاب .. وكل الناس يصابون بالاكتئاب لكنه

درجات وإذا لم يعالج يستفحل ويؤدى بالإنسان إلى التفكير السلبي وهو الانتحار

والنوع الثاني: فرح شديد، ونشاط مستمر، وصرف أموال في غير محلها، وأفكار

سريعة ويسمى طبيا ( القطب الثنائي )


رضخت زكية للعلاج ونامت في المستشفى وعادت إليها العافية بعد اليأس

أنها مراحل في الحياة ضعف وقوة، صحة ومرض، سعادة وحزن، جوع

وشبع ، حب وهجران ، قال الإمام علي ( ع ) ( لكل مقبل إدبار ، وكل أدبار
كأن لم يكن )

الفراشات حطت على كتفي

ومالت على السنابل

والطير حطت على راحتي

وإخوتي لايحبوني

يعتدون علي ويرمونني بالحصى والكلام

يريدونني أن أموت بالحصى والكلام

فماذا فعلت يأبي ؟

هم أوقعوني في الحب

واتهموا الذئب

والذئب أرحم من إخوتي ..

قرأت مريم هذه المقطوعة ( لمحمود درويش ) وهي تنظر إلى أمها

التي أسلمت الروح إلى بارئها ، فأصبحت مريم يتيمة بلا أم ولا أخت

للحروف بقية

مع تحيات ابوعلي

همس الحروف
20-03-2008, 05:49 PM
ا الله يعطيك العا فبه يا شيخ ننتظر البقيه بكل شوق

dr.sma
20-03-2008, 09:00 PM
يعطيك العافيه شيخنا
صراحه القصه مشوقة
انتظر البقيه على احر من الجمر
ابنتك د.سما

الشيخ حسين جضر
21-03-2008, 10:44 PM
(الحلقة السابعة عشر )

استمر عرس (حليمة المغربية ) من (منصور السيهاتي ) (والد مريم ) ثلاثة أيام اليوم الأول لحناء حليمة و قضته ( حليمة المغربية )، احتفلت حلموه كما يحب إن يسميها منصور
وصديقاتها وأقربائها وأمها وقامت الحنائه بنقش الحياء في يد ورجل حليمة وكل قريباتها ، جلست حليمة وهي تسمع أغاني الحناء المغربية
مدى يديك مديها .. بالحناء رديها
بالعزيزة علي
بالعالية قالت لك أمك .. لاتبكى واسكتي
قالت حليمة يا أمي ماسخيتشى ياخواتي .. ترد على أمها بأن فراق أخواتها صعب فهي لاتستطيع التوقف عن البكاء
أنها دموع الفرح فمعظم من في القاعة بكين ،مريم لم تتوقف عن البكاء بعد أن وصل لها خبر عرس أبيها من
حليمة المغربية ، فمع أن الزواج قسمة ونصيب ، تسألت مريم لماذا يختار الرجال مثل أبي زوجات من غير سيهات ؟؟
أو من خارج حدود المملكة مع الصعوبات الكثيرة التي تضعها الحكومة لانتقال هؤلاء الزوجات ، هل صحيح أن المغربيات يسحرن
من يتزوج منهن فيضعن قلبه رهن إشارتهن، أم إن أجوائهن المفتوحة أعطتهن دروسا في الحياة الجنسية، جعلت من منصور وأمثاله
يفضلهن على بنات بلده ، ليس مهما أن يفوت قطار العمر ببنات سيهات وأمثالهن ويشكلن مشكلة عويصة هي ( العنوسه ) التي هي بحاجة إلى معالجة جدرية تجتمع فيها عوامل كثيرة منها
الوعي الاجتماعي والتعاون الحكومي والقناعات والافكار الشخصية والتنازل عن بعض الأشياء الاستهلاكية .
وضعت ( حليمة المغربية ) ثوبا ابيضا مطرزا وسدلت رأسها بغطاء شفاف وتزينت بمكايج مغربية ، وزينة المرأة
اخلاقها وخفة روحها وطاعة زوجها ، في اليوم الثاني ذهبت (حليمة المغربية ) إلى الكوفيره لترتيب شعرها ..
انتشرت المراكز النسائية كانتشار الفراشات على الضوء ،وكأنتشار المطاعم السريعة ، كأنتشار الدورات القصيرة والطويلة بسبب أو بغير سبب في تزيين النساء ، ودخلن في هذا المجال من ليس لهن خبرة أو تجربة وفتحن في بيوتهن ملاحق نسائية والأمر لايتعدى الملقط والخيط والشمع ، وأصبحن الشهيرات من المغنيات والممثلات مثلا ساميا لمن أحببن حب الظهور والشهرة .
ابتدأ احتفال عرس منصور السيهاتي من حليمة المغربية من الساعة الثالثة إلى منتصف الليل في تطون ( بلدة مغربية )
فرقة غناء نسائية أحيت هذه الأمسية وحضرن مجموعة كبيرة من النساء والبنات ..
يحببن نساء سيهات أن يذهبن إلى الصالات لحضور مناسبات الفرح مرتدين أجمل الملابس والموضات ، ليباركن للعروس
ولأهلها هذه الفرحة ولايتمتعن بخصوصية التقاط الصور عبر جوالاتهن أو اصطحاب الأطفال ، ولقد حلت الوجبات مشكلة انتظار
الكثير منهن إلى اوقات متأخرة لأكل ما لذ وطاب من البوفيه المفتوحة .. يشتكى كثير من الرجال تأخر زوجاتهن في الإعراس
فالاتصالات المتكررة لاتشفع في كسر الأجواء النسائية المفعمة بالأحاديث الجانبية في كل شيء ، فالمرأة كتاب مفتوح لمن يسمع لها ويشعر بمعانتها واحساسيها وهكذا الرجل ..
جلست (حليمه المغربية ) مدة قصيرة وجاء منصور السيهاتي مستبدلا ثوبه الخليجى بآخر مغربي يناسب المناسبة يحمل هدايا مختلفة من عطورات وسيف مزين وزهور ، عزفت الموسيقى الاندلسيه وارتفعت أصوات التكبير والصلاة على النبي ..
لبست (حليمة المغربية ) فستان (زوهو ) فستان مغربي تقليدي ، مزين بجواهر كثيرة ، ووضع التاج على رأسها
وزعت العصيرات على الحضور ، وأعشت الفلاشات من كاميرات التصوير عيناي (حليمة المغربية ومنصور السيهاتي )
ودع الجميع العروسان.. ووصل منصور وزوجته الثانية إلى مطار الملك فهد بالدمام فجرا ..

للحروف بقية

مع تحيات ابوعلي

زمردة القمر
22-03-2008, 01:39 AM
:clap: نترقب جديدك شيخنا العزيز

أكليل النجاح
22-03-2008, 06:40 AM
متابعين لك سماحة الشيخ

الشيخ حسين جضر
23-03-2008, 03:36 PM
(الحلقة الثامنة عشر )
بعد 48 ساعة من اختفاء فتاتين احدهما مطلقة، اختفت أمس مساء الخميس الماضي فتاة ثالثة في آخر
مراحل
دراستها في المتوسطة من مستشفى المانع ، فتاة سيهات
دخلت المستشفى على أثر نوبة ربويه وصدمة نفسية نتيجة زواج
أبيها من امرأة من المغرب، بعد تماثلها للشفاء قرر الطبيب المعالج
إخراجها، حضر محمد علي جدها مع صديق له لأخذها لم يعثروا
على مريم ، بحثوا عنها في كل مكان لم يعثروا عليها ..
آلو : ماجاتكم مريم منصور ؟؟
منصور : جيه ( كيف ؟؟ ) وين ولت هالملعونه
محمد علي : دورنا عليها في كل مكان في المستشفى ، واليوم رخصوها ( أعطوها إذن بالخروج ) وما حنا شايفنها ( لم نرها )
منصور السيهاتي : أف هالنحسية ما دورت تهرب إلى الان وقت شهر العسل مع حليموه ( الناس في دندنة والعروس تبقى ريل )
محمد علي : شوف لك صرفه .
حضر منصور السيهاتي إلى الشرطة وحكي لهم الواقعة وبدأ
البحث الجنائي بطرح الأسئلة على منصور السيهاتي واستنفروا
للبحث عن مريم التي هربت نتيجة عنف اسري ، وإهمال
وفقدان للأمن والأمان في مجتمع يدعى التلاحم الاجتماعي، لقد
بلغ عدد الإناث الهاربات والمتغيبات عن بيوتهن 1334 فتاة
في عام 2007م في داخل السعودية ، من المسئول عن اختفاء
مريم ياترى ؟؟ رحيل والدتها (زكية ) أم انشغال منصور السيهاتي بزوجته
المغربية أم غياب التوجيه في المدارس، أم الإعلام الذي يصور
المرأة كجسد بلا روح .
خرجت مريم من باب الطوارئ لاتعرف إلى أين تذهب ؟؟
الفكرة الأساسية في ذهنها أن تهرب من عنف أبيها وانشغاله
بالزوجة المغربية ..
حل الظلام وخافت على نفسها من خفافيش الليل ..
وصلت إلى كورنيش الخبر ، بطنها يؤلمها من الجوع ، كان
تعتمد على المغذي في المستشفى ..رأت امرأة شديدة السمرة
تبيع أشياء مختلفة للمتنزهين ..
لو سمحت أريد قليلا من الأكل والماء.
من أنت ؟ وأين أهلك ؟
روحي لا تبلشينا ترانا بعد ما عندنا إقامة ؟
أنا مريم
بس اشويه ماء، وبسكوت وامشي..
أكلت البسكويت ، وشربت الماء ، هدأت نفسها ..
بدأ الظلم يخيم على الشاطئ وبدأ العد العسكى في تراجع
الناس عن التنزه ليرجعوا إلى بيوتهم بعد أن قضوا أوقاتا ممتعه
ومريم تاهة حائرة .. جلست على كرسي مقابل الشاطئ وهي
تجهش بالبكاء ( رب ما أنزلت الى من خير فقير ) ..
القطط تلحس في رجلي مريم .. تريد أن تشعر بالحنان والرفقة
غفت على الكرسى ، جاءتها دورية من حرس الحدود ..
أنت يابنت قومي معانا ؟؟
إلى أين ؟
إلى مركز الشرطة ؟
لماذا ؟
لأننا نشتبه فيك ؟
تشتبهون في وأنا بنت المتوسطة الضعيفة المحرومة ..

من حنان إلام وعطف الأب ؟
المهم لاتكثرى كلام وقومي
بنت من أنت ؟
مريم منصور السيهاتي
سعادة الضابط
البنت الهاربة من المستشفى شفناها
رحلها إلى دار الملاحظة الاجتماعية ..
مجموعة من البنات يجتمعن في غرفة صغيرة ، كل فتاة
تنقل قصتها وحكاية هربها ، ومريم ملتزمة الصمت ، كأنها
لم تكن بنت الدلال ، الناعمة ، الحساسة ، الرقيقة ، الحنونة
الصادقة، العفيفة، الهادئة، المحسنة..
أغلق منصور باب غرفتها عليها عقابا لها على هربها ..
وحضنت دبها وتبللت وسادتها بالدموع ..
أنها دموع الحرمان نجريها تعبيرا صراخا ضد الظلم
والعنف الأسري..

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

علي المزرع
23-03-2008, 04:35 PM
قصص رائعة

بانتظار البقية

feda
23-03-2008, 05:23 PM
احسنت
ياشيخنا العزيز

زمردة القمر
24-03-2008, 02:19 AM
جميل ما تخطه يداك شيخنا

ننتظر :018:

أوراق الشرقيه
26-03-2008, 08:56 AM
مشكوووور
رائع
كل مصايب على هالمريوووم

الشيخ حسين جضر
26-03-2008, 05:13 PM
(الحلقة التاسعة عشر )
تفتح دفتر خواطرها الوردي ، تقرأ من البداية ، منذ كانت في السادسة الابتدائية ومريم تكتب كل يوم تفاصيل حياتها عن
مشاعرهاواحاسيسها ومعاناتها أنه ماضي ملىء بالاحداث الحزينة والسعيدة كل
تفاصيل معاناتها مكتوبة بدم أحمر قاني في هذا الدفتر الخاص .
والسري للغاية ، أنه الدفتر الذي تحتفظ بنات سيهات فيه بأسرارهن
لاتتصفحه مريم إلا إذا اشتدت بها المحن كرحيل بشرى وانتقال والداتها إلى الرفيق الأعلى
عرس والداها ، هروبها من المستشفى ، مشادتها مع سارة ..
كتبت اليوم ..
سأبوح لك يأماه اليوم بسر ..
لم يعد البيت الذي أعيش فيه مصدر سعادة ومتعة لي فهاهي خالتي حليمة
المغربية تبحث عن أي سبب تافه لكي تكيل لي السباب والشتيمة والسخرية والاستهزاء وتوغر
صدر والدي علي، أصبحت الفتاة غير المرغوب فيها والمصدر للنكد والهموم
والإزعاج ولولا رحمة الله وتدخل جدي وجدتي لنقلنى أبي للعيش في بيتهم في حي النقا
أمي الراحلة
مرة من المرات وضعت حليمة علبة السجائر في شنتطتي واتصلت بوالدي
تخبره بأنني أدخن السجائر ..
تعرضت للضرب بيد والدي من غير مبرر لذلك، لقد لذت بالصمت
وجرحت كرامتي ..
إلى متى يأمي
ابقي في غرفتي حبيسة في عطلة الأسبوع وأبي وخالتي حليمة يتمتعان
في الاستراحة بما لذ وطاب من الأكل ويسبحان ويدخنان ويستمعان إلى
الاغاني والموسيقى ..

حلمت أمي بشاعر قديم اتاني يتلو هذه القصيدة فدونتها في دفتري
أغرت حليمة أبا جاهلا بجمالها ***حتى ينال بها الضرر
إل ائتني بفؤاد بنتك يارجل ولك الدلال والجمال والدرر
فمضى وأغرز خنجراً في صدرها *** والقلب أخرجه وعاد على الأثر
لكنه من فرط سرعته هوى *** فتدحرج القلب المقطع إذ عثر
ناداه قلب البنت وهو معفر """ أبي حبيبي هل أصابك من ضرر
كأن هذا الصوت رغم حنوه *** غضب السماء على الرجل قد انهمر
فارتد نحو القلب يغسله بما *** فاضت به عيناه من دمع العبر
حزناً وأدرك سوء فعلته التي *** لم يأتها أحدٌ سواه من البشر
واستل خنجره ليطعن نفسه طعناً *** فيبقى عبرةً لمن اعتبر
ويقول يا قلب انتقم مني *** ولا تغفر فإن جريمتي لا تغتفر
ناداه قلب البنت كف يدا """" ولاتذبح فؤداي مرتين على الاثر

للحروف بقية

مع تحيات ابوعلي

زمردة القمر
27-03-2008, 01:25 AM
نتابعك:busted_co

في انتظار المزيد

شاعرة بلا إحساس
27-03-2008, 08:12 PM
رااائــع

أتابع بصمت

^.^

ابو جنان
28-03-2008, 12:30 AM
كل الشكر الجزيل للشيخ حسين جضر

بمبرة
28-03-2008, 03:13 AM
بدأ بل انتهى

شيخنا العزيز بمجرد ان يبدأالحماس عندي ينتهي بشكل غريب

ننتظر البقية والله يعطيك العافية

الشيخ حسين جضر
28-03-2008, 04:09 PM
(الحلقة العشرون )

اضطررنا أن نجرى لها عميله قيصرية
الطلق الصناعي لم يفد
كيف صحتها ؟؟
تمام إعياء تحتاج إلى راحة ثلاثة أيام
الطفل في الرعاية الصحية
يأبه يجابوا لي ولد
قرت عيونك ويش سميته
نزار
لبش ما سميته محمد أو عبدا لله
خير الأسماء ما حمد أوعيد
هي مصممة على نزار
تحب أشعار نزار
تستقبل جدة مريم ، مريم في البيت ، تفزع من وجود جدتها في هذا الوقت المتأخر
تضمها إلى صدرها، مبروك جابوا لك
أخو .. اسمه نزار
تختلط مشاعر مريم بين الفرحة والحزن
الفرحة لان أبيها قد رزق بولد وهو مايتمناه
طيلة حياته وهذا قد يخفف مشاعر الكراهية نحوها
والحزن على أمها التي رحلت ولم تنجب
ذكرا ..
حين تنجب المرأة في سيهات فأن من عادة بنات سيهات
أن يقدمن لها الهدايا بمناسبة المولود الجديد
اكتظت غرفة حليمة بالنساء الزائرات ومريم
تقدم لهن الشيكولاته والعصير والشاي والقهوة
إلا أجمل أنت أو أخوك نزار؟تسألت أم تيسر
الجمال جمال الروح ياخالة ..
رييالي (رجلاي ) تعورني بامددهم
خذي راحتك عمة
بكره عندي موعد في الدختر
الله يعافيك ويطول عمرك
تسلم ياابنيتي ..
لافرق بأن تكون المرأة من سيهات أو من خارجها فالعادات
والاصول في تكريم المرأة حين تنجب ذكرا أو أنثى هي
من عادة بنات سيهات ، وأن كانت حليمة مغربية ، فهناك
نساء من سوريا والعراق ومصر والفلبين والهند وغيرها
من الدول تزوجن بأشباه منصور السيهاتي ولم تفرق بنات
سيهات في التعامل معهن باحترام وإحسان .. أنه العامل
الإنساني الذي يحكم الجميع (فالناس أما أخ لك في الدين
أو نظيرلك في الخلق )
لم يخف منصور فرحته وقد واعد شلته (أصدقائه ) بعزيمة
على شاطئ ارامكوا .. ابونزار هذي مستحبات آداب المولودليش ما تقوم فيها :

يستحب غسل المولود عند ولادته ، والأذن في أذنه اليمنى
والإقامة في اليسرى، ويستحب أن يحلق رأس الولد في اليوم
السابع ويتصدق بوزن شعره ذهبا أو فضة.
يستحب أن يعق عن المولود في اليوم السابع غنما أو إبلا
وكلما كانت العقيقة أكبر وأحسن كان أفضل ، ويستحب
أن يتصدق بشىء من لحم العقيقة ويدعي إليها عشرة
من المؤمنين ، يكره أكل الوالدين من عقيقه مولودهما .
يستحب ختان المولود في اليوم السابع ..
هذي سوالفكم يأبه أيام أول ..
إنا بعزم ربعي في رحلة عمرهم ماحلموا فيها ..
إنا لله وأنا إليه راجعون..
يده ( جدة مريم ) طالبه المدرسة موضوع عن تربية الدجاج ايام اول كيف كانت ؟؟
والله متفرغة هالمدرسة .. لكن صلى على محمد
وأنا بسولف لك ..
كانت الديايه (الدجاجة ) لولا (قديما ) مدلعه مهدودة (مطلقه ) في البيت
وتطلع إلى الفريج تدور على أكلها في الزرانيق (الازقه ) ولها حق الاختلاط
مع دياي الجيران ، وكل ديايه مربوط فيها خيط يعرفونه عن بقية دياي
الجيران ، والديايه إلا تهرب اكثر من يوم تعاقب بوضعها في عشه الدياي
وينتفوا جناحها
كانت عندي ديايه راكه ( الدجاجة التي تقوم باحتضان البيض حتى يفقس )
أحبها وأموت فيها بس ماتت الله يرحمها وسويت لها فاتحه في حسينة
شاخور ...ههههههه ..
آه يامريموه ( جربت حظي في الدياي نص مارق ونص خذاي )
مافيه أحسن من الدياي العربي وبيضة وما عليش من الخرابيط
أن فيه كرستول ولحمه زفر ..
ولول لافيه انفلونزا طيور ، ولا البيض مرتفع سعره ..
سلمى على معلمتك وقولي لها مو كل يوم مطلعه النا طلبات
ترى ابوك منقهر ...
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

زمردة القمر
29-03-2008, 12:07 AM
لي الشرف في التعقيب الاول


متابعين شيخنا العزيز

أوراق الشرقيه
30-03-2008, 01:02 PM
متابعه
يعطيك العافيه

زهور الريف
30-03-2008, 08:07 PM
يعطيك العافيه

شاعرة بلا إحساس
30-03-2008, 09:00 PM
iiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii.:dseq: pppip

شاعرة بلا إحساس
31-03-2008, 02:31 PM
^^

لا أعرف كيف جـاء هذا الرد

...:::..

بالأنتظـار شيخنـا

الشيخ حسين جضر
01-04-2008, 12:23 AM
(الحلقة 21 )

تترك حليمة المغربية ابنها نزار إلى الخادمة كلما سمعت عن تنزيلات في السوق
فهي تشترى بحاجة أو بغير حاجة أنه هوس الشراء الذي يصيب النساء أكثر من
الرجال أنه اكثر من إدمان المخدرات ..
وإن النساء المهوسات بالشراء حالة تحصى بأكثر من نصف سكان العالم، وهذا الهوس يساعد النساء المصابات على التخلص من المشاعر المؤلمة والأفكار غير المرغوبة التي تلح عليهن، لعل الغربة عن
أهلها يدفعها إلى هذا الهوس ..
تهمها سمعتها عند أهلها في المغرب .. أو لعله نابع منها في رغبتها في الهروب من
كابوس القلق والكآبة والغضب ورفض المجتمع لبعض عاداتها السلبية كالرقص والأغاني أو
توفرفي المجمعات كل وسائل الراحة التي تغرى بالشراء فهي تحتوى على حدائق ومطاعم
وإضاءة ونوافير وسلالم كهربائية مريحة ولوحات إرشادية وعربات للتنقل بسهولة .
أو قد تكون وجه حليمة مألوفا عن محلات الماركات العالمية
شمي هالعطر الجديد من ماركة
Dior
ماركة عالمية
حلو ..
لو سمحت خلى منه ثنتين على شكل هدية ..
800 ريال حسابك
تفضلي شوفي قسم الملابس عندنا ماركات عالمية (اشترى الزين ولو عليك الدين )
بنطلون، قميص، تنوره.. اكسسوارت تناسب اللبس
3000 ريال
مثل اللي شفته في الدعاية في التلفزيون .. تصادف صديقتها المغربية الأصل الفرنسية المنشأ
كومون سافا (كيف الحال )

ايل يا لو نتان كوجو نوفوزي بافو ( صار لي فترة لم اركم )
كومان فو بورتيه ( كيف صحتكم )
ايل سوبورت بيان , ميرسي ( انا بخير شكرا )
جاءت حليمة محملة بالاكياس ومن شدة تعبها القت بجسدها على الاريكة في الصالة
نزار يصرخ ، يحتاج إلى حنان أمه المهوسه بالشراء , رجعت مريم من المدرسة
سمعت صراخ أخيها وضعت شنطتها الثقيلة ..
ابتسمت في وجه أخيها ..
شعر بحنان يدها تبسم ووضعت في فمها الرضاعة .. مساكين هؤلاء الأطفال
الصغار قدرهم الحليب المصنع أو يد الخادمة..
محمد شاب وسيم ، متفوق دراسيا ، له طموحات عالية ، يرغب في أن يكمل
مشوار دراسته في الخارج ، حصل على بعثة ، وتحدى كل ضغوطات الغربة
وتأقلم مع اجواء الخارج .. فالتكيف علامة مميزة للإنسان ...
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

أكليل النجاح
01-04-2008, 09:53 AM
ننتظر بقية حروفك . .
يأبا علي

أوراق الشرقيه
02-04-2008, 09:34 AM
متابعه
يعطيك العافيه

زمردة القمر
03-04-2008, 03:42 PM
في الانتظار .......

Lifestyle
03-04-2008, 06:14 PM
نُتَابِع

،‘،

الشيخ حسين جضر
04-04-2008, 10:16 PM
(22)

في درس التاريخ بولاية تكساس في جامعة دلس ذات المطار الشهير
والمعروفة بحرارتها وموطن رعاة البقر من الاميريكين سابقا .. تحدثت
أيكيل بصوت جهوري يسمعه محمد عن تاريخ الهنود الاميريكين وعيد
الشكر ، يعلم محمد في قرارة نفسه أن هذا الدرس لايسمن ولايغنى من
جوع فماذا لو عرف نضال الاميريكين وقتلهم الملايين من البشر
تماما كما لو عرف أن وطنه تحرر على أيدي لاهم لها إلا جمع الثروة
والحكم باسم الدين .
محمد .. هل صحيح أنكم تسكنون في السعودية في خيام ؟
ههههه .. لا نحن نسكن في بيوت وعمارات وشقق لكنها تختلف عن
هنا حيث يعتمد البناء في امريكا على البيوت الخشبية وهناك على
الاسمنت والطابوق ..
هل تستخدمون الجمال والحمير والبغال لتنقلاتكم ؟
لا نحن متطورون نستخدم السيارة والقطار والطائرة ولانسمح بتاتا
للمرأة بالقيادة ونظهر فكرة القيادة ولا نصلها إلى حد القرار لكي
نوصل رسالة إليها إن حدودك ( يجب أن ينتهي عند التفكير )
غريب هذا الوطن .. رغم الاعتراضات والصرخات والنداءت
والاستنكارات.. في مقابل ذلك ( الصمت المطبق والمؤلم للمرأة
قبل الرجل )
هل لديكم انتخابات ؟
نعم لدينا انتخابات بلدية ..
أقصد على مستوى الديمقراطية والحرية ؟
كما يقول ولاة الامر أن مجالسهم المفتوحة والحوار الوطني
والانتخابات البلدية خطوة للإصلاح ..
ولدينا تقدم ايجابي أن ننتقد كل شيء في الجرائد بشرط أن لانمس
الذات الملكية .. فنحن نحب ولاة الامر .. وولى الامر لايقصر ؟؟؟؟
لماذا تغطى المرأة وجهها في داخل المملكة ولاتفعل ذلك حين تأتي
إلى الدراسة هنا ؟
الغطاء ليس واجبا شرعيا لكنه عرفيا، وهذا الأمر يعود للعادات
والأعراف في مجتمع محافظ ، تماما كما أنكم لاتسمحون لمن دون
الثامنة عشر بدخول الحانات أو السينما الإباحية وحتى بعض مواقع
الانترنت..
على باب الفصل جاملته زميلة سودانية ..
إجابتك ممتازة يازول ( يارجل )
شكرا .. لايدرى لماذا يحب السودانيين رجالا ونساء هل لأنهم أشخاص
مسالمين أم مثقفين أم هم محل للسخرية والنكته تماما كالصعيدين
وأهل الحوطه ..
ببنطلون الجينز وقميص ابيض وحذاء رياضي أسرع الخطى إلى
سيارته بعد عناء يوم دراسي .. امسك بجواله تنقل في ذاكرته
في قسم الصوت والفيديو .. باسم الزهراء .. علي علي .. صلوات
صلاة الليل .. دعاء التوبة .. دعاء الصباح .. دعاء المشلول ..
مناجاة التائبين .. اختار دعاء الخميس .. وانطلق بسيارته في
شوارع نظيفة وبيوت ساكنة وهادئة.. وإمراض اجتماعية
تملآ صفحات الجرائد المحلية أنها الشفافية التي تظهر عمق
الجروح في مجتمع تكساس ، إعلام الإثارة يظهر الإمراض على
حقيقتها ، لايهمهم الخارج فلا قيمة للإنسان إلا بمقدار ما يخدم مصالحهم
لكنهم يتعايشون بعد أن مروا بتجارب كثيرة دفعوا ملايين الناس..
في أمريكا تجد الصيني الأصل مع الزنجي مع الأوربي مع الأسيوي
فهموا أن سر البقاء هو التعايش عند الاختلاف .. أنها نقطة الحضارة
التي لايفهمها من يعيش في حدود ضيقة ..
خيار، طماطم، خبز، جبن وعصير برتقال وجبة محمد
يفضلها على الوجبات السريعة ..
أمام شاشة التلفاز تسمر يتنقل بين المحطات، فالمحطات العربية
ليس لها وجود إلا بالاشتراك .. وهو مكلف ..
بدأ الملل يسرى فيه ، رفع سماعة التلفون ..
كيف حالك أمي
تمام البارحة بس ذاكرينك على الميد ( نوع من السمك )
الله.. تمنيت إنا معاكم والله بطني قدم شاكية إلى شركة الاجبان
ورويد ..
ودقوس ( نوع من الفلفل )
وبعد
وعصير ليمون طازج
اممممم
ويش إخبارك وحشتينى
زينه زان حالك أبارحه جيء خطيب لختك زنبوه




رديت عليه
أبوك يقولوا بيسأل عنه
سلمي على أبوي وإخواني وخاصة زنبوه
جلس على طاولته وأخرج كتبه، تذكر مريم ابنة خالته ؟؟
مريم .. أخبارك
الحمد على كل حالك ؟؟
أخبارك أبوك ؟؟
أبوي لاهي مع شلته في الاستراحة والسفرات
وزوجته ولده نزار طربه ( فترة مؤقته ) وانتهت
وأنت ويش احوالك مع المدرسة
تمام دائما متفوقة بس كله أفكر في أمي وبشرى
ماعليش بنت خالتي عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
دائما كرري قوله تعالى ( الذين إذا إصابتهم مصيبة قالوا أنا لله وأنا إليه
راجعون )
بس إنا بعدني صغيرة حمدوه على هالمصايب
ويش اتسوى الله كريم
ويش إخبار أمريكا يقولوا باسكن ( محل اسكريم مشهور ) احلي من هنا
إيه بس غالي إنا أحبه وأيد بس ما اكل الا مرة كل شهرين هههههههه
ويش هالبخل ود خالتك
لا .. بس الحياة غالية ..
دير بالك مو تصادق لك وحده منيه وإلا منيه ..
ههههه .. أهم شيء الدراسة وفي الويكند رياضة وغسيل ،وتلفزيون
وبعض الأحيان سفرة قصيرة الغربة صعبة بس هذا مستقبلي بنت خالتي
تصدقي خالتي حلموه كل يوم طالعه السوق
وتاركه اخوي نزار عند الخدامة..
وأنا ويش أسوى .. أجي مثل المفزوعة عليه .. تدرى عينوه خضراء
مثل الاميركان ..
بسيط الله يخيلى العدسات تشوف عيون خضراء ، زرقاء ، عسلية
وكل وحده لابس نقاب ومركبه عدسات وكحل تفكريها ملكة جمال سيهات
وبس تفتح ويهها ( الحمد الله والشكر )
مرة وحده من البنات لبست عدسات حمراء ونقاب وخافوا البنات
في الفصل وتصارخوا ويات المديرة تركض بعد إن وصل لها خبر أنها
ينيه ، وشالت النقاب وطلعت سارة اللى تهاوشت معاي ..
وضحكوا البنات ذاك اليوم .. وصاروا ينادوينها يالينيه يالينيه
أنا قلت لهم ليسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خير منهم ..
قالوا لي بعض البنات .. على إلى سويته فيك وأنت تدافع عنها
كأنك لجنة حقوق الإنسان في السعودية ..
بالله مريموه اشوفك على خير
وين بعدها وقت..
تحب الفتاة أن تبوح بكل مايختلج في صدرها ومريم شعرت بالارتياح عندما
أباحت بعض ماتعاني .. إلى ابن خالتها المغترب ..
تعيسة هي امرأة لا يحبها زوجها، وكارثة إن أصبحت ( مطلقة )
لسارة صديقة تزوجت ابنتها في سن الطفولة برجل يكبرها بأكثر من خمسة
وثلاثين عاما.
طلقت الصغيرة باكرا، ولم تكمل عامها الأول بعد، عادت إلى بيت أهلها
مكسورة وقد افترش العجوز كل ما فيها حتى بقايا الطفولة.
كان يضربها ، وعندما عادت إلى بيت أهلها مطلقة ضربها أبوها
لماذا لم يجرؤ على ضرب زوجها ؟
لأن الزوج الكبير كان إمام مسجد، رجل دين وتقوى، كما يقول الأب
ولايمكن لرجل التقوى أن يخطئ ، ابنته هي المخطئة ؟
هدى الصغيرة، ما أرادت، يوم ضربها أبوها، أن تخبرها أن الرجل
التقى كان شاذا.
برغم ذلك ارتضت شذوذه ، حتى مل هو منها ، ومن كثرة ما ضربها
ما مصير هدى..
أغلقت مريم رواية ( اختلاس ) لهاني نقشبندي .. واستسلمت للنوم ..

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

النمر
05-04-2008, 01:48 AM
بعد الاذن من الشيخ حسين جظر ( او بدون اذن:))

((اقول.. ردي على العنوان فقط..
دون قرائتي لموضوعه..))

بنات سيهات
حور عين.. مسترات

اخ عليكم بس متى نروح الجنة.. واوريكم هناك ..

يوما ما..
ساقضي عليكم ايها السنافر..
خصوصا انتي ياسنفورة مغرورة..

تحياتي

شرشبيل

أوراق الشرقيه
08-04-2008, 04:16 PM
متابعه بقية الحروف

الشيخ حسين جضر
10-04-2008, 06:14 AM
(23)
هدى المرحة، فارعة الطول، واسعة العينين، حواجبها كهلال
في بداية شهر عربي ، بدأت عملها في مستشفى خاص كموظفة استقبال
تخرج باكرا مع فاضل الأسمر اللون ، بدين بعض الشىء لكنه يمتلك
روح النكتة والسخرية .. يمتلك باصا ابيضا
بعد أن يوصل الجميع يحاول أن يتقرب إلى هدى ببعض كلمات من الإطراء
والمدح ، فتجامله هدى بكلمات قليلة لايكاد يسمعها ..
صباح الخير
صباح الورد والفل والياسمين
تبتسم هدى لسامر زميلها وتحضر أشيائها .. سجادة للصلاة.. قران صغير
رواية ..
هدوء وصمت قاتل..
ويش أيجيب لك من البوفيه
لا شكرا
شاي ، قهوة ، سندويشة جبن ، بيض
شكرا أخي إنا بقول للعامل.. يعطيك العافية
تعلم هدى في قرارة نفسها أن مايقوم به سامر من التقرب والتودد هو تحرش
جنسي يعانين منه الفتيات في أماكن العمل وفي الأسواق والمجمعات ، كلمات
الغزل وحركات البلوتوث ورمى أرقام الجوالات .. قد تغرى ضعاف النفوس
ومن في قلبه مرض، لكن هدى المؤدبة، المتزنة رغم مرحها وخفة روحها
كانت تعرف حدودها ..
فهي لاتجرح مشاعر الآخرين ، لكنها صارمة حين يصل الأمر إلى حد التحرش
لوسمحت حولني على طبيب القلب
إن شاء الله لحظة من فضلك
كم رقم هاتفك
تريدين رقم جوالي
لو سمحت بأخي أنا طلبت رقم الهاتف
0000000000000
يقولون القلب اذا حب وحده لازم يراجع طبيب القلوب
نعم
أخي هذا مستشفى مو منتدى شعري
عرفنا ..
بس قلبي يعورني
هلا .. رئيس القسم .. لوسمحت
فيه شخص مراجع قليل أدب ..
أنا ما سويت شيء
هدى .. أريدك في الغرفة ( رئيس القسم )
إن شاء الله
هدى بطريقتك هذي تنفري المراجعين عنا ، جامليهم ، تبسمي لهم ، نكتي معهم
لو سمحت ياطويل العمر
لو كانت أختك في مكاني تقول لها أن تجامل وتبتسم مع المراجعين
بعدين زميلي سامر أنا جاملته وابتسمت له من الصباح ايش جاني منه ؟؟
إلا وجع القلب..
الخميس 25 سبتمبر 2005
لم يعد للسعوديين في مجالسهم الخاصة سوى التحدث عن محاولة التحرش الجنسي التي قام بها أربعة شبان سعوديين تجاه فتاتين كانتا تمشيان في أحد الشوارع شرق العاصمة الرياض، وقاموا بتصوير المحاولة بالفيديو المرفق في هاتف المحمول الخاص بأحدهم وهم في كامل الزهو.
وتحولت محاولة التحرش إلى قضية رأي عام بعد أن تم نشر المقطع المصور على عدد من مواقع الشبكة العنكبوتية ، والتي أبدى عدد من روادها إستعدادهم لدفع مبالغ مالية باهظة لمن يدلي بأي معلومات عن الشبان الأربعة الذي ظهر ثلاثة منهم في مقطع الفيديو، بينما لم يظهر من الرابع إلا صوته.
اتصلت مريم في ابنة خالتها هدى على رقم جوالها ..
كله العمل شاغلك عنى
مو بس العمل هالمشاكل بعد
خير إن شاء الله
كل يوم واحد من المراجعين يا فاتح صدره يا يوجعه قلبه ياعاطنى ورده بدون مقدمات
شكلهم ما شافيين بنت
مو إي بنت انت قمر
أوه مريم ..أنا في ويه وأنت في ويه
وهذا ثقيل الدم رئيس القسم يطلب منى أن أكون بشوشة الوجه رقيقة القلب
ظريفة حتى اجذب الزبائن ، يفكر روحه أنا في ملهى مو في مستشفى
الله كريم
أنت ويش إخبارك.. اخبار خالاتك حليموه
زينة ملتهبة بالأسواق
وأبوك ..
مسافر إلى الهند
الهند ..
يمكن يجيب لكم سواق هندي
يقولون أن الهنود أوفياء في العمل ..
ويش عرفنى أنا بها لسوالف ..
طيب اتصل فيك بعدين
لانى فيه مراجع وما يريدني إلا أنا اطلع ملفه
بتفل على ملفه داخل .. ههههههههه
الو ..
جوال سلمان ..
لا يخوي ..
آسف..
الو
جوال خليل
لا ..
مو أنت إلا اتصلت قبل اشويه ..
إيه .. ممكن نتعرف

ويش المناسبة ..
أختك .. خالتك .. عمتك ..
ضف عن وجهي ..
كل شيء في هذه الحياة يستخدم ايجابيا وسلبيا وقد يكون التليفون وسيلة
إلى الشيطان ، وإغواء وتحرش جنسي لضعاف القلوب ومن في قلبه
مرض ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

زمردة القمر
10-04-2008, 02:15 PM
ننتظر بقية الحروف

أوراق الشرقيه
11-04-2008, 03:21 PM
شكراً لك

متابعين

غروب
12-04-2008, 12:41 AM
راائع.........

ننتظر الباجي يا شيخنا

عاشقة لبنان
12-04-2008, 04:28 PM
~"~ قصة راآآآآئــعهـ ومشوقهـ ~"~

×o× فيـ الأنتــــظــــــار ×o×

الشيخ حسين جضر
12-04-2008, 05:35 PM
(24)
بانتباه شديد استمع فؤادالطالب في العلوم النفسية في جامعة الملك سعود عن محاضرة في الخجل :
الخجل الشديد كمفهوم، من الصعب جدا تحديده، ولكن وحسب رأي خبراء الصحة يمكن وصفه بنوع من أنواع القلق الاجتماعي الذي يؤدي إلى حدوث مشاعر متنوعة تتراوح بين القلق والتوتر البسيط إلى مشاعر رعب وهلع واضحة تصنف في علم النفس تحت إطار أمراض القلق والتوتر، خصوصا وأن النهاية الطبيعية للخجل الشديد هي الشعور بالوحدة والانعزال عن المجتمع، وكلاهما من أهم أسباب وربما نتائج مرض الاكتئاب، وهذا معناه بأن المصاب بالخجل الشديد سوف تتطور صحته النفسية للأسوأ.










أسباب الخجل الشديد:
حسب رأي خبراء الصحة النفسية، فإن الخجل الشديد يعود لثلاثة أسباب متفاعلة هي:
- الوراثة.
- فقدان المهارات الاجتماعية.
- نظرة سلبية للنفس والذات.
وحسب رأي خبراء النفس فإن حوالي 10-15% من الأطفال يولدون ولديهم ميل واستعداد لأن يكونوا خجولين بصورة غير طبيعية، بينما الباقون يصبحون خجولين إما لأنهم بدون مهارات اجتماعية أو بسبب الخوف من عدم تقبل الآخرين لهم أو الخوف من تعرضهم للسخرية من الآخرين، مما يدل على فقدان الثقة بالنفس والذات.

أعراض وجود المرض:
الخجل غير الطبيعي شأنه شأن أي ضغط نفسي آخر يؤدي إلى ظهور مجموعة أعراض تندرج تحت ثلاثة تقسيمات هي:
1- أعراض سلوكية وتشمل:
- قلة التحدث والكلام بحضور الغرباء.
- النظر دائما لأي شيء عدا من يتحدث معه.
- تجنب لقاء الغرباء أو الأفراد غير المعروفين له.
- مشاعر ضيق عند الاضطرار للبدء بالحديث أولا.
- عدم القدرة على الحديث والتكلم في المناسبات الاجتماعية والشعور بالإحراج الشديد إذا تم تكليفه بذلك.
- التردد الشديد في التطوع لأداء مهام فردية أو اجتماعية (أي مع الآخرين).
2- أعراض جسدية تشمل:
- زيادة النبض.
- مشاكل وآلام في المعدة.
- رطوبة وعرق زائد في اليدين والكفين.
- دقات قلب قوية.
- جفاف في الفم والحلق.
- الارتجاف والارتعاش اللاإرادي.
3- أعراض انفعالية داخلية (مشاعر نفسية داخلية) وتشمل:
- الشعور والتركيز على النفس.
- الشعور بالإحراج.
- الشعور بعدم الأمان.
- محاولة البقاء بعيدا عن الأضواء.
سأل فؤاد استاذه الجامعي ماهو الفرق بين الحياء والخجل ؟
الحياء هو حالة عاطفية بمثابة الرادع عن ارتكاب الراذئل والتعرض لحرمات الآخرين ، وعوارضه تشبه تماما الحالات التى ذكرناها في الخجل ، وقد تعم كلمة الخجل أحيانا فتشمل الخجل ، ويقابلها الوقاحة ، أن الافراط في الحياء مذموم ( الحياء يمنع الرزق ) ( قرن الحياء بالحرمان ) ؟
أما الفرق بين الحياء والخجل فهي :
1- الحياء يحصل قبل ارتكاب الفعل والخجل بعده حيث تظهر آثار الحياء
على الانسان على شكل احمرار اللون واضطراب النظرات والسلوك الاخلاقي ومحاولة التواري عن الانظار ..
2 – تطول مدة بقاء آثار الحياء حتى يتخلص منها الشخص أو يتقمص
حالة من الوقاحة ، وأما الخجل فسرعان ما يزول وبالاخص عندما يبدى الطرف الاخر شيئا من ردود الفعل والمقاومة فيتبدل الفعل
فيتبدل الخجل الى تمرد .
أفضل الحياء استحياؤك من الله
استاذي الكريم
هل الحياء في النساء اكثر من الرجال ؟
نعم لقوله (ص ) ( الحياء عشرة أجزاء فتسعة في النساء وواحد في الرجال )
يعنى استاذ أن الرجال ينطبق عليهم مالم يبق من أمثال الانبياء
الا قول الناس ( اذا لم تستحى فاصنع ماشئت ) ههههههه
كثير ما اكرر هذا المثل حينما أرى شبابنا في الشوارع يفحطون بسيارتهم ويرفعون اصوات الاغاني والموسيقى بشكل هسيتري
ويسوقون دراجاتهم بحالات جنونية .. وأتسأل هل نحن في زمن الجنون ؟؟

لا .. فأننا في زمن الانفتاح على كل شىء الفضائيات الانترنت الجوال
لكن استخدام هذه الاجواء المفتوحة بشكل سلبي ادى الى ظهور حالات اجتماعية سلبية .. مع ذلك هناك مظاهر ايجابية كثيرة طغت
هذه الحالات عليها .. أن الاعلام ساهم في ابراز الحالات السلبية لأنها تشد القارئ والمشاهد والمتلقى ..
اذا كيف نعالج الخجول ( فؤاد متسائلا ):










- مواجهة وإزالة أسباب الخجل من خلال تعريض المريض تدريجيا لخبرات اجتماعية إيجابية، إحدى هذه الطرق هي ما تسمى بالتمثيل أو تقمص الأدوار والمواقف، بحيث يقوم المريض بالتظاهر بتمثيل دور إيجابي في مواقف تسبب الإحراج للمريض مثل التظاهر بالاتصال مع الآخرين وبدء حديث معهم وبمرور الوقت يتحول التظاهر والتمثيل إلى سلوك في الحياة الواقعية العادية.
- تدريبه على تولي زمام المبادرة في مساعدة نفسه على التخلص من الخجل من خلال الإقدام على أداء شيء معين.. إما يحب أن يقوم به أو من الضروري القيام به ولكنه لا يفعله لأنه خجول.
اليوم هو الاربعاء ، لملم فؤاد اوراقه بسرعه .. واستقل لموزين ..
فين يروح ؟؟
الشماسية ..
كم
عشرين ريال..
ليش ؟؟
كل شىء غالي .. رز .. بيض .. طماطم .. انه فيه نفر كثير في باكستان ..
خير .. مايحتاج تسمعنى هالاسطونة 15 ريال
طيب تعال
لماذا لا تبنى جسور متعددة لانهاء المشكلة الخانقة للمرور في شوارع الرياض ؟؟
تسأل فؤاد عن المقالات المتكررة التى قرأها في الصحف المحلية عن هذه الازمة المختنقة الى
درجة حين يكون هناك مؤتمر تعطل الدوائر والمدارس ؟؟
جهز حقيبته وركب الباص ليرجع الى سيهات ..
ياأماه ويش عشاكم الليلة
مافيه الليلة معزومين في عرس هدى بنت خالتك
زين انتون بتروح الصالة
وأنا ويش آكل
اطلب لك من المطعم
حينما يحلم الطالب بوجبة ساخنة من والديه ..تلبى له المطاعم السريعة ما يملىء بطنه لكنه
لايشعر بالحميمة والود من أهله .. فالالتزامات الاجتماعية صارت واجبا .. أهم من تقديم العطف
والحنان ..
فؤاد كيف حالك ؟
تمام من معي ؟
أف .. أنا مريموه بنت عمتك ؟؟
هلا ويش أخبارك ؟
الحمد لله رب العالمين
بكره معزوم في غذاء الخميس بيت يدي محمد علي ..
محمد علي طرباقه هههههههه
ايه لاتتلعب علي يدي
امزح
تأخر فؤاد قليلا عن الموعد اتصلوا به .. اتعبه المشوار .. اسبح واي ..
على وجه السرعه لبس ثوبه الابيض الناصع ووضع عطره وغترته ..
السلام عليكم آسف أخرتكم على الغذاء
الله دقوس
اممممممممممممم
أرسلت مريم الى ابن عمتها رسالة قصيرة ..
غذاء العافية .. رحلت أمي ولم أهنىء بطعامها الا قليلا وعمتى موجودة وتأكل من المطاعم ..
واحنا في الهوى سوى ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

أوراق الشرقيه
12-04-2008, 06:02 PM
حلقة اليوم ثرية بالمعلومات
جميل جداً متابعين

غروب
12-04-2008, 10:46 PM
افدتنا واايد عن الخجل والحياء

ننتظر الباجي

وعسالك عالقوة

بهجة الحياة
12-04-2008, 11:09 PM
مشكور على القصة الحلوة
صراحة اني القصة استفدت منها اشياء واجد

أكليل النجاح
13-04-2008, 01:54 PM
أنرت عقولنا يا شيخنا الفاضل بهذا البحث ( الخجل و القلق الأجتماعي )

وما زلما ننتظر بقية حروفك . .

Ali Altaleb
13-04-2008, 02:25 PM
الشيخ الفاضل؛

مثل هذا العمل يحتاج بأن يجمع بين دفتين دافئتين، فلمَ التأخير!؟

بعد الإعداد الجيد لا بد أن يرى مثل هذا المشروع النور.


موفق يا شيخ حسين.



المحرر.

زمردة القمر
14-04-2008, 12:35 AM
مازلنا متابعين :icon31:

Lifestyle
15-04-2008, 05:09 PM
يعطيك العافيه شيخنا لازلنا نُتابع،،

بريق الزهراء
18-04-2008, 01:37 AM
اللهم صلي على محمد وال محمد
شيخنا الموقر
لقد تأخرت قليلا عسى المانع خير
ننتظرك بفارغ الصبر

الشيخ حسين جضر
18-04-2008, 11:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لكل المتابعين لقصة (بنات سيهات ) أنا على بعد أمتار من حرم الامام الرضا (عليه السلام )
أدعو لكم بالصحة والعافية ..
ومريم تتابع معي احداث قصتها في بنات سيهات ..
وللحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

زمردة القمر
19-04-2008, 02:51 AM
شيخنا العزيز

لدينا مريضه تحتاج لدعاءكم وانتم عند الامام الرضا عليه السلام
لاتنسوها من الدعاء

حفظكم الله

وسن الحلوة
19-04-2008, 05:52 PM
ترجع بالسلامه يا شخينا
فنحن مشتاقون
لبقية الحروف
تحياتي
وسن

Nezar Majid
19-04-2008, 06:08 PM
مشكور شيخنا العزيز

أكليل النجاح
20-04-2008, 06:21 AM
شيخنا الفاضل
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

و قلدناك الدعاء و الزياره عند ضامن الجنان
و ترجع لنا بالسلامه

الشيخ حسين جضر
22-04-2008, 11:29 AM
هل التناقض سمة في مجتمع سيهات ؟؟
تسألت مريم عن وضع والداها منصور ، كيف أنه يبكى في أيام عاشوراء ، ويصلى أيام الجمع ، ولايترك العمرة
الرجبية المستحبة ، يتظاهر أمام علماء الدين بالتدين ، لكنه يهمل تربية أبنته الوحيدة (مريم ) .
هل زواجه من حليمة المغربية نزوة وأنتهت ؟؟
كان يتمنى من والدتي أن تنجب ولدا ، وهذا نزار أخي من خالتي سلوتي الوحيدة هدية السماء الى والدي ؟لماذا يهمله أبي ؟؟ هل صفة الاهمال..راسخة فيه لاتتغير؟؟
لماذا والدي ينجذب إلى شلته ؟
هل من حقه أن يكون له أصدقاء خاصين، يرتاح إليهم ويتحدث معهم في شئونهم الخاصة، والشئون العامة
من حق أي رجل أو امرأة صبي أو فتاه أن يكون له جوه الخاص.. والقاعدة الإسلامية الحاكمة في شلة
الأصدقاء ( لاضرر ولا ضرار ) فمن غير الطبيعي أن يسهر الإنسان خارج بيته وينسى أسرته وأهله
فلا إفراط ولاتفريط ..
(يا أيها الذين آمنوا قو أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون).
قد نعطى للشاب العازب أو الفتاة العازية فرصة السهر مع أصدقائهم أو شللهم لتفريغ شحنات الضغط النفسي
في أشياء ايجابية كالمناقشة في أمور عامة أو الدراسة أو قضايا شبابية ، لكن هذا الحق لايتعدى إلى الإباء
المهملين لواجبات العائلة النفسية..
ويش أخبارك ؟؟
تمام ماذا عملت في الإجازة ؟؟
الحمد لله .. حاولت أن استغل وقتي في أشياء مفيدة ؟؟
كيف ؟؟
الفت كتاب عن الإمام الرضا (ع ) ؟؟
كتاب.. أنت وجهك وجه تأليف ؟؟
بالعكس حصلت تشجيع من يدي ؟؟
طرباقة ؟؟
ههههههههه
أول شيء دخلت إلى الباحث في الانترنت .. وجمعت كل شيء عن الإمام الرضا (ع)
وبعدين يامؤلفه يامريموه
وصنفت ما جمعته ( حياته، نضاله، الأحاديث المروية عنه....)
وبعدين
اخترت موضوع واحد..
ماهو؟؟قضاء الحاجة لزائريه ..
وجمعت القصص والشواهد ..
وألفت الكتاب
وكم أخذ منك وقت ؟؟
أسبوع الإجازة
والحين يدي (جدي ) بيطبع الكتاب ؟؟
وزارة الإعلام في السعودية لاتجيز طبع الكتب الشيعية ..
الله يخلى المطابع الخاصة ، بالمال تطبع كل شيء ..
هذا مو تأليف كتابك هذا تجميع ؟؟
كل المؤلفين يجمعون وأعقل الناس من جمع عقول الناس إلى عقله ؟؟
التأليف يعطيك ثقة في نفسك ويشعرك بوجودك وكيانك ، فأن همشني أبي فأن أشعر بالسعادة والابتهاج
أننى قدمت لآخرتي ولائمتي شيئا ما ؟؟
ويش تنصحين ألف أي كتاب ؟؟
تعرفيني أنا ما لاهواية في الكتب الدينية ؟؟
ما ذا تهوين إذا ؟؟
الشات .. المسنجر .. الرسائل ..
كل شىء له ايجابية وسلبية مثل السيارة ، التلفزيون ، الشات ، المسنجر ، الرسائل ..
أجمعى لك في المسنجر شلة وتناقشوا في أمور عامه ..
إذا اجتمعنا ما فيه إلا الضحك على الشباب والنكت والسخرية..
بشيء من الجدية ممزوجة بالفكاهة والدعابة نصل إلى أفكار صحيحة وسليمة... لماذا يكون تفكيرنا في الأشياء أما ابيض أو اسود .. الإنسان العاقل هو من لديه القدرة على تسخير الأشياء في مصلحة ذاته لا في
مضرتها .. مثلا غرف البالتوك صارت وسيلة إعلامية ممتازه لتعريف الشيعة والسنة لأمور الدين ..
والى تبادل الأفكار حول الأسهم والمشاريع التجارية ..والى أشياء أخرى مثمره وهي لاتخلو من الدعابة
ويش سويت في الإجازة بعد ؟؟؟
زرت جدي وجدتي وأمضيت ساعات جميلة معهم أدخل السرور عليهم.. سوالفهم ما تنمل
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

Lifestyle
22-04-2008, 05:30 PM
تقبل الله منكم صالح الأعمال شيخنا الفاضل

نسألكم الدعاء ،،والله يرزقنا الزيارة

،،لازلنا نُتابع،،

غروب
22-04-2008, 06:02 PM
يعطيك الف عافية شيخ حسين

نسألك الدعاء

وبانتظار بقية الحروف

أوراق الشرقيه
23-04-2008, 02:22 PM
نسألك الدعاء
حفظك المولى

باانتظار حروفك

الشيخ حسين جضر
27-04-2008, 05:13 PM
(26)
طفح الكيل بزكية المغربية زوجة منصور السيهاتي ، وانفجرت غضبا ..
أريد أن تبنى لي بيتا مستقلا ؟؟
وتفكري بناء البيت شىء هين .. وبيتي هذا فيه كل ذكريات الماضى في حي الطابوق
أريد بيتا اكبر فيه حديقة كبيرة ومسبح وصالات ومطبخ أمريكي وآخر مغربي..في حي راقي ..
تحلمين إذا ؟؟
كيف احلم وأنت لديك من المال في حساباتك ما يكفى لبناء بيوت وليس بيتا واحدا؟؟؟
سمعت مريم نقاش أبيها الحاد مع خالتها زكية .. فتحت الباب قليلا لتستمع لحديثهما
أين أنا من هذا الحديث ؟؟
مازلت مهمشة أيام والدتي ، والان بعد أن من الله على والدي بأخي نزاز ؟؟
لماذا أشعر بالوحدة .. الشعور بالوحدة شيء قاتل .. لذلك يكره للإنسان أن ينام وحده أويأكل وحده
فالوحدة قرينها الشيطان ..
ماذا عن الآلاف الناس الذين يقبعون في زنزانات منفردة الصبر( الصبر في الأمور بمنزلة الرأس من الجسد فإذا فارق الرأس السجد فسد الجسد، وإذا فارق الصبر الأمور فسدت الأمور )
خلق الإنسان كائنا اجتماعيا، يحب الاختلاط بالناس والحديث معهم، والعزلة مذمومة شرعا..
لماذا تسهر إلى آخر الليل مع شلتك ؟؟
وآخر ما تفكر في وفي نزار ..
وأنت دائما في الأسواق من متجر إلى آخر ..
ذلك نتيجة بعدك عنى..
شجار الإباء والأمهات قد تؤدى كلماته إلى جراح لاتبرىء في نفوس الاولاد والبنات إلى آخر العمر ..
ومريم لاتختلف عن بنات سيهات .. لكنها تكرر دائما حين تسمع ما يجرحها قول (لاحول ولاقوه إلا بالله )
( اللهم صل على محمد وآل محمد ) تزول الكلمات السيئة من قلبها..
أغلفت باب الغرفة..
وفتحت الكمبيوتر ..
أنها عضو جديد في منتدى...
( عنود سيهات 2008) اسمها المستعار في المنتدى ..
كتبت ذات يوم في المنتدى مقالا مختصر ا:
صلاة الفجر بين المحافظة والإهمال
من علامات المؤمن اهتمامه بالمحافظة على أوقات الصلاة وخاصة الصلاة الوسطى التي قال بعض المفسرين أنها صلاة الفجر ( حافظوا
على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين ) وعن الرسول (ص) ( ليس عمل أحب إلى الله من الصلاة فلا يشغلنكم عن أوقاتها شيء من أمور الدنيا فان الله عزوجل ذم أقواما فقال( الذين هم عن
صلاتهم ساهون ) يعني أنهم غافلون استهانوا بأوقاتها .
ما هي الأسباب التي تدعو إلى التهاون بصلاة الفجر ؟
1- السهر وأثقال المعدة بكل مالذ وطاب وخاصة في آخر الليل مما قد
يؤثر على الإنسان في انتباهه من نومه ( لاسهر إلا في طاعة الله).
2- عدم تنظيم الوقت ، والاستهانة بتوفير الوسائل للانتباه للصلاة.
3- الانشغال في أمور الدنيا كمشاهدة الأفلام واستخدام الانترنت بشكل سيء .
4- الفهم الخاطئ للحكم الشرعي فكثير من الناس يعتقد أن قضاء الصلاة (صلاة الفجر ) مقبول فيستهين به والصحيح أنه مقبول لذوي الأعذار .

جاءتها ردود كثيرة من الشباب يثنون على مقالاتها ، وأنها أصابت عين الحقيقة ، يسلمووووووووو على الموضوع ، مشكورة ..
وصلتها رسالة خاصة على بريدها الخاص يشكرها عضو على موضوعها ويعرض عليها تبادل الايميل
للحوار في مواضيع هادفة ..
مريم رغم صغر سنها إلا أنها كانت تسمع التحذيرات الكثيرة عن الذئاب المنتشرة في المنتديات التي
تستغل عواطف البنات للوصول لإغراض خبيثة ..
حذفت الرسالة ..
هي بحاجة ماسة إلى العاطفة والحنان والتقدير والاحترام وهي محرومة من كل ذلك من والديها..
لعل هذا الشاب يعوضها عن ذلك .. ؟؟
استغفر الله وأتوب إليه ..
كانت تعلم أن هذا العالم الافتراضي لايكشف عن هوية الناس الذين يكتبون فيه ولا عن حياتهم الخاصة
فلماذا الانجرار وراء أوهام وكلمات قد توقع الإنسان في حفر شيطانية ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

أكليل النجاح
28-04-2008, 07:13 AM
سلمت يا شيخنا الفاضل على الجزء الرائع . .

ولا زلنا متابعين . .


عذراً لدي ملاحظه : (في هذا الجزء أستبدلت أسم زوجة الأب من حليمه الى زكيه )

.

.

.

الشيخ حسين جضر
28-04-2008, 01:16 PM
الاخت الكريمة أكليل النجاح .. سلمت يداك وشكرا على التنبيه ..

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
30-04-2008, 10:35 AM
(27)
كانت لمريم هوايات محببة إلى نفسها ، فضلا عن الكتابة الأدبية
التي كانت ترى أن فيها متنفسا وطريقا إلى الآخرين لمعرفة معاناتها
التي قد لاتختلف عما يعانين منه ( بنات سيهات ) اللاتي التزمن الصمت
فكانت حروفها شعاعا لنشر معانتهن .
رغم الصعوبات التي مرت بها، إلا أنها تحدت كل الظروف التي
مرت بها من رحيل أختها بشرى ، وانتقال أمها زكية إلى جوار ربها
وإهمال أبيها..
كلما يوم يمر باص المدرسة على بائع الزهور كانت تنظر بلهفة إلى
تلك الزهور الحمراء، البيضاء، البرتقالية، الصفراء...
من هذه الزهور تعلمت أن للحياة جانب جمالي وايجابي .. وحتى
المنغصات والابتلاءت التي يمر بها البشر أنما وجدت لامتحان الانسان لتربيته وتقوية شخصيته

قال الله تعالى ‏ «‏ ألم أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون‏.‏ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين‏.‏ أم حسب الذين يعملون السيئات أن يسبقونا ساء ما يحكمون‏.‏ من كان يرجو لقاء الله فإن أجل الله لآت وهو السميع العليم ‏.‏ومن جاهد فإنما يجاهد لنفسه إن الله لغني عن العالمين ‏.‏والذين آمنوا وعملوا الصالحات لنكفرن عنهم سيئاتهم و لتجزينهم أحسن الذي كانوا يعملون‏.‏ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعمها إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون‏.‏والذين آمنوا وعملوا الصالحات لندخلنهم في الصالحين ‏.‏ومن الناس من يقول آمنا بالله فإذا أوذي في الله جعل فتنة الناس كعذاب الله ولئن جاء نصر من ربك ليقولن إنا كنا معكم أو ليس الله بأعلم بما في صدور العالمين وليعلمن الله الذين آمنوا وليعلمن المنافقين ‏» ‏ سورة العنكبوت ،الآية 1-11‏‏ ‏.‏
الزهور في حياة مريم لها لون آخر ، كانت تهتم بزهرة (الستروميريا ) (الصداقة ) فلديها مزهرية خضراء تملئها بماء
نظيف توازي حرارته حرارة غرفتها بسريرها البني وستارتها الخضراء ، تضيف إلى الماء غذاء خاص بهذه الزهرة التي
تعيش من 6 – 8 أيام ويكون لها ألوان متعددة : الأصفر ، المشمشي ،البرتقالي ، الأحمر ، الزهري ، البنفسجي ، البنفسجي
الفاتح، الأبيض المائل إلى الصفرة..
كانت تضيف إلى الماء الغذاء الخاص بزهرتها المفضلة ، وتضيف كمية من السكربمعدل 2 إلى 3 في المائة من الماء مما
يساعد على تفتح براعم زهرتها (الصداقة ) ، كما انها تحافظ على تغيير الماء كل مرتين ..
جميلة هذه الوردة من أين أتيت بها ..؟؟
زرعتها بنفسي في غرفتي ..
ماشاء الله..أعجبت بها مدرسة الاحياء نوره
الورود التى منحتها الأرض الجمال ، لكي تمنح الناس السعادة والبهجة ، لكنهم ليهتمون بها إلا في المناسبات كالعرائس
وحفلات عيد الميلاد .. والورود تشمها مريم رائحتها فتكون نسيما يزيح كل الآهات .. ولون وشكل تعكس كل يوم مزاج
خاص بها..
قبل أن تضع حقيبتها تقف مريم أمام مزهرية وردة الصداقة تتأمل فيها كأم مشتاقة إلى ابنها بعد غياب نصف نهار ..
لم تجد مزهريتها في مكانها قرب ستارة غرفتها الخضراء ..
نزلت بسرعة وهي تلهف أنفاسها ..
أين مزهريتي.. تسأل الخادمة ..
لا أعلم ؟؟
طرقت باب غرفة خالتها..
خالتي أم نزار
أين مزهريتي .؟؟.؟؟
غرفتي كانت مقفلة .. من الذي انتهك حرمتها .. وأخذ الوردة ..؟؟
كانت رائحة البيت كريهة .. ظننت أن مصدر الروائح من هذه المزهرية ؟؟
غريبة هل تصدر الورود روائح غير زكية ..
سوف أرسل السائق ليأتيك بباقة ورود أفضل منها ولاتصدر روائح كريهة
لا .. لا أريد ..
وضعت ووجهها في وسادتها وأجهشت بالبكاء .. وردتها المفضلة التي اهتمت بها .. يكون مصيرها الموت ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

شاعرة بلا إحساس
02-05-2008, 04:17 PM
رائع ماخطته يداك شيخنا

بأنتظـار البقيه

الشيخ حسين جضر
02-05-2008, 07:06 PM
(28)
هاهم جنوا بعد المشقة والعنا أشهى الثمر..
زرعوا فحان حصــادهم والسعد قطر منهمر
تاج النجاح على الرؤوسِ توسطت فيه الدُّرر
بشرى لكم ودعتموا وقت التكدر والسهر
يوم الشهادةِ أُخبروا وتباشروا أحلى خبر
وتعالت البسمات يابشرى لنا بين البشر
وأطلّلت الأفراح ترسم بالدُّنا أحلى الصـور
وتـراقصت نبضاتنا كالطير في الجو انتشر
قسمتنا صار كـ وردٍ قـد تفتّح بالمطر
هذي الحياة بها اللقاء بها الفراق بها العِبرْ
الحب جمّعنا ولكنّ اللقا لايستمرْ !
إيه صحيباتي وداعاً قد دنا وقت السفرْ
وقـت التفرق حان من بعد السعادة والـسمرْ
آمالنا أن نلتقي يوماً ولو طال الدهرْ

كان على طالبات الثالث المتوسط أن يحفظهن هذه النشيده ليشاركن في احتفال التخرج ، كثير ما اشتكى الاهالى لزيادة المصروفات في حيا ة تتجه الى الغلاء ..
الاحتفالات تدخل السرور والبهجة على البنات وتشعرهن بقيمة النجاح بعد سنوات من
التعب والسهر..
بتحضرين الحفلة ؟؟
إيه
وأنت ؟
إن شاء الله ..
دفعت الاشتراك ..
كم 1000 ريال ؟؟
إلف ريال يمكن أن تعيش عائلة ؟؟
ههههههه
إلف ريال تعيش عائلة ؟؟
كل شيء غالى تدرين ان الذي يوصلنا بالباص طلب 50 ريال زيادة وبوي مستكثره عليه ..
الحفلة حلوة مريم
صحيح بس فراقكم صعب ، تعودت على فاطمة ، الهام ، سناء ، وشلة الإنس ....
يمكن نجتمع في الثانوية..
أحلى صداقة في الحياة هي صداقة المدارس لا تحكمها المصالح ، فهي برئية كبراءة (بنات سيهات )
وشقاوة المراهقة والمقالب في المدرسات والمديرة .. لماذا الأشياء المضحكة والسريعة تأتي سريعا
وترحل بسرعة البرق هل هي طبيعة حياتنا ؟؟
لا بس فيه شيء ما يمر سريع ؟؟
هههههههههه
الامتحانات
لاتذكريها كلما ذكرتيها جاءني الهم والغم ...
الله كريم .. انتهت على خير وسلامة
مار أيك نعمل شهادات تقديرية ورمزية للمدرسات
لا ما يستهالوا
بالعكس هم قاموا بواجبهم حتى لو قصروا في بعض الواجبات الإنسان غير معصوم من الخطأ
وليس هناك إنسان مثالي
فكرة ممتازة مريم
كم تكلف اللوحة
بسيط يمكن 30 إلى 45 ريال
ومين فين ندبر الفلوس
نجمع من فصلنا من كل بنت 10 ريال
بس يمكن تسمع المعلمة فيه بنات ملاقيف
هههههه
تولت مريم شهادات التقدير .. ووقفت على المنصة وألقت كلمة ارتجالية تشكر كل المدرسات اللاتي سهرن
الليالي وتحملن المصاعب من أجل إيصال المعلومة الينا ونقلتمونا من حالة الجهل إلى العلم ومن الظلام إلى
النور انه احياء للنفس البشرية بغض النظر عن طبيعة المعلومات التي حصلن عليها
بدأ على وجوه المدرسات الارتياح وشعرن أن جهودهن في تربية البنات لم تذهب أدراج الرياح
انتهى الحفل بسلام والتهمن البنات الكعك وشربن العصير وتعالت الضحكات وقبلن بعضهن بعضا
مبروك النجاح..
الأولى على المدرسة .. هي مريم منصور السيهاتي ..
شعرن بعض البنات بالغيرة، فتهامسن مع بعضهن البعض..
فجأة ظهر بريق ضوء .. بسرعة ثواني ثم انتهى ..
فطنت نورة إلى أن هذا البريق لايمكن أن يأتي إلا من كاميرا جوال
أوقفت البنات بهدوء ..
من لديها جوال كاميرا عليها الان أن تخرجه
ساد الصمت
فتشت نوره البنات فوجدت الجوال عند سارة ؟؟
لماذا ياسارة أردت أن تغيري مسيرة الفرح في حفلة التخرج وتصوري ..
اصور للذكرى
والمصورة التي استأجرتها المدرسة..
أتدرين مخاطر أن تصوري أخواتك في المدرسة ، أن جوالك قد يقع في يد غير أمينة وتهتك ستر
البنات ويطعن في شرفهن ،خصوصا هناك من الذئاب البشرية من يحاول الابتزاز بهذه الصور
آسفة أبلتي
حصل خير .. احذفي الصور أمامي
إن شاء الله ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

Lifestyle
02-05-2008, 07:15 PM
رائع

يعطيك العافيه ،،شيخنا،،

أكليل النجاح
04-05-2008, 07:03 AM
مشكور شيخنا الفاضل . .

والله يعطيك العافيه . .

أوراق الشرقيه
04-05-2008, 10:39 PM
حروف جميله
تحكي واقعنا

يسلموووا

الشيخ حسين جضر
09-05-2008, 05:46 PM
(29)
أمام بوابة غسيل الكلى، وقفت صامته، تحمل سبحتها، تذكر الله وتستغفره وتصلى على النبي وآله
عشرات المرات مرت أم هدىبهذا الموقف فبنتها هدى موظفة الاستقبال ابنة عمة مريم كانت مريضة بالكلى وهي بحاجة الى الغسيل بين فترة وأخرى ,,
كان القلق باديا على وجه أم هدى ومريم تشد علي يديها تواسي عمتها
أنا آسف قد تحتاج هدى إلى زراعة كليه ..
كليه ؟؟
هناك مركز يقدم الكلى لمحتاجيها في الرياض
أول مرة تسجلون في المركز..
نعم
للبحث عن كليه مناسبه لهدى أنتم بحاجة للانتظار سنتان..
أن أمامكم صفا طويلا..
الكثيرون ينتظرون دورهم للحصول على كليه مناسبة ..
عمتي ..قالت مريم بانفعال وحرقة الاينفع أن أتبرع بكليتي ..
أنت لست رشيدة
لم تبلغي السن القانوني فأنت بحاجة إلى أذن والدك منصور
وأنت صغيرة ياحبيبتى
أنا لا أستطيع أن أرى ابنة عمتي (هدى ) المرحة، الفارعة الطول، تذهب من بين أيدينا
الحاجة المتنامية للأعضاء البشرية من أجل إنقاذ ملايين المرضى المحتاجين دفعت بالعديدين من صغار النفوس إلى استغلال هذه الحاجة من أجل جعلها تجارة مربحة. تجارة الأعضاء البشرية باتت بالفعل تجارة عالمية تمارسها مافيات تعمل في الخفاء تستغل حاجة الفقراء في الدول الفقيرة من أجل سلبهم أعضاءهم بأبخس الأسعار، لكنها تجارة باتت تُدّر الملايين على المتعاملين فيها، وبالأخص وللأسف على العديد ممن يوصفون بالأطباء
قررت عائلة هدى السفر إلى الباكستان لشراء كلية مناسبة لهدى ..
الكليه هذه نوعها نادر قد تكلفكم 50000 دولار ؟؟
إلى متى سنبقى في ظل استغلال هذه المافيات ، احتج إلى من شئت تكن أسيره ..
الحاجة الإنسانية تظل أسيرة الشفقة والعطف ..
قامت مريم بالكتابة في كل المنتديات التي تعرفها تطلب الغوث لابنة عمتها .. فالعائلة ليست لها قدرة على
دفع 50000 دولار ..
زارت مريم صحفيه تعمل في الوطن وشرحت لها الموضوع وطلبت منها أن تكتب تقريرا صحفيا يساعدها
في جمع هذا المبلغ من المحسنين وأصحاب النفوس الخيرة ..
من معي ..
ندى ..
أهلا بك ..
هل هذا بيت هدى المحسن ؟؟
نعم
هل يمكن زيارتها ؟
هي بالمستشفى ألان تنتظر متبرعة لها بكليه.
دخلت نهادا إلى المستشفى.. ووقعت على أوراق تبرعها ..
نظرت مريم إلى وجه هدى النظر ففرحت .. وتسألت لكل هؤلاء الناس المحتاجين لأعضاء وهم ينتظرون
متبرعين.. هل سوف يسمح لي بالتبرع بأحدأعضائى لمريض محتاج ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

همس الحروف
09-05-2008, 10:37 PM
قصة رائعة ياشيخنا العزيز وننتظر البقيه بكل شوق

أكليل النجاح
10-05-2008, 06:10 AM
الله يشفي مرضى المؤمنين والمؤمنات . .

بحق محمد و آل محمد . .

اللهم صلِ على محمد و آل محمد . .

الشيخ حسين جضر
12-05-2008, 05:34 PM
(30)
لايبعد فؤاد عن سيهات إلا أربع ساعات بالسيارة ، لكن الحنين إلى الوطن
يشده إليه ، كما يحن المغتربون إلى أوطانهم ، يقول ابن الرومي :

ولي وطن آليت ألاّ أبيعه
وألا أرى غيري له الدهر مالكا
عهدت به شرخ الشباب ونعمة
كنعمة قوم أصبحوا في ظلالكا
وحبَّبَ أوطان الرجال إليهم
مآرب قضاها الشباب هنالكا
إذا ذكروا أوطانهم ذكَّرتهم
عهود الصبا فيها فحنوا لذالكا

يفتح فؤاد حقيبة صغيرة في غرفته بها مسبحة وزجاجة دهن عود هدية من جدته .. لاندرى
لماذا تثيرفيه هذه الأشياء التي يحتفظ بها ذكريات جميلة وإحساس رائع لعله
الحب والحنين لأشياء مضى عليها الزمن، هواية فؤاد جمع الأشياء القديمة أن لديه هواية محببة كلما نزل
إلى سيهات البحر والعشق يوم الخميس زار سوق الخميس:
يحتوى سوق الخميس بالقطيف والذي يمتد عمره على حسب الروايات التي رويت ا من قبل كبار السن الموجودين في السوق أكثر من مائة عام والذي كان له أكثر من موقع حيث بدأ في وسط مدينة القطيف وبعد فترة انتقل الباعة إلى موقع آخر بسبب ازدحام المباني السكانية إلى أن استقروا في موقع مساحته الإجمالية تتجاوز تقريبا 20 ألف متر مربع، والملفت للانتباه أن السوق لم يتوقف طوال هذه المدة مهما حدث من ظرف على أكثر من 300 بائع مبسط منتشرين على جانبي السوق و في الوسط وبعض مواقع العبور المخصصة للزوار حيث يتوافدون من الساعات الأولى من صباح كل خميس لعرض منتجاتهم بشكل بسيط وتتهافت الناس عليهم من كل حدب وصوب لشراء المتميز.
ويتسابق أصحاب هذه البسطات في ليلة الأربعاء لحجز أماكن لهم بشكل عشوائي وغير منظم يرتاده أسبوعيا أكثر من خمسة آلاف زائر وزائرة ومن جميع الجنسيات العربية والجاليات الأجنبية المتواجدة في البلد، لأنهم يجدون فيه متنفسا لهم لاستذكار الماضي الذي ولى ويأملون في استمراره فهو يضم أدوات التراث الشعبي القديم التي كانت تصنع مثل الأواني الفخارية كذلك باعة الأواني المنزلية القديمة مثل الدلال والسراج وباعة الخواتيم والمسابح و منتجات سعف النخيل من سلال وحصير وسفر ومكانس ومراوح ومقشات وغيرها كذلك بيع الشتلات النباتية المحلية مثل الليمون واللوز والرمان والتين والنخيل كذلك الصناعات الخشبية البسيطة التي تستخدم للزينة والديكور كذلك يوجد مكان لبيع الطيور بأنواعها المختلفة كذلك مكان لبيع الكلاب والثعابين إضافة إلى أماكن بيع الحلويات الشعبية والمكسرات والخضراوات المحلية والملابس الجاهزة وأشرطة الكاسيت،بالإضافة إلى العديد من المعروضات القديمة التراثية كالعملات المعدنية والطوابع.
وأهم ما يميز السوق عن غيره أن جميع الباعة رجالا ونساء هم من كبار السن فهو بمثابة مهرجان للتسوق حيث يفترشون غالبيتهم أرضه المكشوفة إ لا جزء منهم تغطي المظلات بضاعته، تجدهم يتسابقون في الاسعا ر في تنافس شريف يجذبون المتسوقين والمستثمرين واللافت للنظر في سوق الخميس أن الزوار في تزايد في كل أسبوع ولم تمنع الزوار والبائعين الأجواء الحارة والرطوبة التي تشهدها القطيف في فصل الصيف وتعتبر المنتجات التي تعرض في سوق الخميس من الصناعات الشعبية التي مازالت قائمة فهي تعكس مهن أهل القطيف وتدل على وفرة التنوع المعيشي .
كم تبيع هذ ا الحصير ؟؟
50 ريال
وايد
أنا تعبت عليه ياولدي .. وهذا تراثك وتراث أجدادك 50 ريال ماهي كثيرة عليه ..
محمد .. نشترى بيض دجاج عربي
ترى ما نحصله إلا في السوق
لا يقولون نسبة الكرسترول فيه عاليه ..
والله ذبحوتنا بها الكلام هذا ما يصلح فيه كرسترول ،فيه دهون ...
سابقا آبائنا وأجدادنا يأكلون السمن العربي ولايبالون بالكرسترول ..
صحيح لكن كانت حركتهم وايد
أما ألان أي مشوار بالسيارة ..
المهم اشترى كم بيضة نذوق هالبيض العربي ..
فيه فكره محمد
طيب قول ويش فيك ساكت
ليش ما نشترى هالاشياء القديمة ونبيعها في الرياض على الأجانب
والله ممتاز ..
المشاريع الكبيرة تبدأ مشاريع صغيرة وكل الذي لديهم ثروات طائلة اليوم بدوا
صغارا ويعتبرون اليوم في عداد كبار التجار .....
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

مرايم
15-05-2008, 10:42 PM
يسلموا على المشاركة الحلوووووه

شاعرة بلا إحساس
17-05-2008, 03:15 PM
رائع

بأنتظار المزيد

الشيخ حسين جضر
17-05-2008, 04:37 PM
(31)

يشبه نزار أخته مريم لكن عيناه تشبهان أمه حليمة المغربية .. تعرف نزار على أمه منذ
الأسابيع الأولى لكنه في الحقيقة لم يتعرف على شكلها فهو لايميزها عن أخته مريم أو الخادمة
إلا عن طريق الرائحة أو حرارة الجسم كبقية الرضع، بعد أن أكمل ثمانية أشهر تكونت له
علاقة مع الخادمة ومريم ،ومع انشغال حليمة بالاسواق ، جعله يشعر بالقلق والخوف والرفض
حتى لوجه أبيه منصور وهذا شعور يصيب العديد من الأطفال في هذا السن وقد تكون هذه
من مراحل تكوين علاقة الطفل بالآخرين غير أمه .
شخصية مريم الحنونة والرقيقة انعكست على تعاملها مع (نزار ) الولد المدلل فهي تقضى
أوقاتا كثيرة معه ، تلاعبه ، وتضمه بحنان إلى صدرها ..
لعله يعوضها عن أختها وأمها الراحلتين ..
كان يوما مشمسا ، ترتدي مريم ثوبا بنفسجيا به ورود ، وأزهار الربيع التي تحبها تزين
الحديقة، الخادمة مشغولة بأعمال البيت .. ومريم تقرأ رواية (يابنات الإسكندرية )
وعيناها تلاحظ نزار..
فجأة بكى نزار ..
وقامت إليه مريم لتعرف سر بكائه المفاجئ ، لقد أكل من قبل قليل ، وحفاظته قد
غيرتها .. فتشت جسمه فرأت بقعة حمراء ..
شهقت ..
ادخلت نزار بسرعة الى الصالة ..
نادت الخادمة ..
لم تعرف كيف تتصرف الخادمة مع هذا الوضع؟؟ تذكرت مريم أن أمها عادة ماتضع
على بشرى حين تسقط ثلجا، طلبت من الخادمة أن تحضر ثلجا وتلفه في منديل.
خف الاحمرار ..
عاد الهدوء إلى نزار..
حضنته مريم وأعطته حليبا ساخنا ..
( والوالدت يرضعن أولادهن حولين كاملين )
حق الارضاع خلال سنتي الرضاعة يعود للأم ، فهي التي لها الحق أن ترضع مولودها
خلال هذه المدة وأن تعتني به ، وعلى الرغم من أن (الولاية ) على الاطفال الصغار
قد أعطيت للأب ولكن لما كانت تغذية الوليد الجسمية والروحية خلال هذه المدة ترتبط
ارتباطا لاينفصم بلبن إلام وعواطفها ن فقد أعطيت حق الاحتفاظ به ورعايته .
ليس من الضروري أن تكون مدة الرضاعة سنتين حتما ، إنما السنتان لمن يريد أن يقضى
دورة رضاعة كاملة (لمن أراد أن يتم الرضاعة ) ولكن للام أن تقلل من هذه الفترة حسب
مقتضيات صحة الطفل وسلامته ..
كثير من الأمهات كزكية المغربية لايرضعن أولادهن رضاعة طبيعة فهن يعتمدن على
الرضاعة الصناعية..
أن دورة رضاعة الطفل الكاملة سنتان كاملتان، ودورتها غير الكاملة 21 شهرا، ولعل
هذا يأخذ بمفاد الآية ( وحمله وفصاله ثلاثون شهرا ) ولما كانت فترة الحمل 9 أشهر
فتكون فترة الرضاعة الاعتيادية 21 شهرا .
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

شاعرة بلا إحساس
19-05-2008, 02:52 PM
رائع

ننتظر المزيد

الشيخ حسين جضر
21-05-2008, 05:23 PM
(32)
اتصل محمد علي (طرباقه ) جد مريم بعائلة منصور السيهاتي ليدعوهم على العشاء بمناسبة نجاح
عميلة (هدى ) وشفائها بعد زرع الكلى لها ، فرحت مريم فرحا كثيرا بهذه العزيمة ..
فهي سعيدة بشفاء بنت عمتها واجتماع العائلة ..
( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم )
( وتواصوا بالمرحمة )
من رحم ولو ذبيحة عصفور رحمه الله يوم القيامة..
الحمد لله على السلامة هدى
الله يسلمك ويعافيك
شكرا على الورد
ذوق ماشاء الله بنت عمتي مريم

جلست هدى على كرسي وجاء أقاربها يسلمون عليها ويستحمدون لها بالسلامة والشفاء
ويقبلونها .. أنها قبلة الشفاء التي تجعل من السقيم سليما، تبتسم هدى للجميع
فتظهر أسنانها الناصعة البياض .. زميلاتها في المستشفى حضرن لمشاركتها هذه المناسبة
السعيدة ، احتفت بهن مريم وأجلستهن وأحسنت استقبالهن ..
اجتمعن الخادمات في الغرفة المجاورة لصالة الضيوف يتبادلن الحديث ويشتكين هموم الغربة
وينقلن إسرار البيوت ويترقبن المائدة المفتوحة ( بوفيه ) ليتذوقن أصناف الطعام..
وضعت مريم لهدى قليلا من التبوله
وبعض البطاطس المقلية وشيئا من المشويات ..
أنها توصيات الطبيب عليها أن لاتكثر من الاكل وتهتم بالحمية حتى تتعدى فترة الوقاية
وجهزت لها دوائها والمضاد الحيوي..
بعض المدعوات ملئن الصحون من كل أصناف البوفيه المفتوحة ، أنها عادة سيئة أن تملا صحنك في مالا تقدر
أن تأكله ، بدأ الهمز واللمز بين البنات .. كانت التعليقات والسخرية والنكات تلطف أجواء العزيمة ..
استرحن المدعوات ليأكلن الكعك..
من أين اشتريت قميصك ؟؟
من مجمع الظهران ؟؟
بكم ؟؟
بس 500 ريال
أنا عادة اشترى ثيابي من المجمعات الراقية..
أنا كل صيف أروح مع أهلي اشترى ملابسي من المجمعات الراقية من لندن وفرنسا..
كانت مريم تفكر في هذا التباهي وتشعر بمعاناة من يشترون ملابسهم من الأسواق الشعبية ..
هل هي طبيعة الحياة التي تصنف معيشة الناس إلى فقراء ومتوسطي الحال وأغنياء ..
لماذا على الفقير إلا يشعر بطعم الحياة كغيره، أن طعم الحياة بالنسبة له أن يقنع بما رزقه
الله وأن يدعو خالقه أن يبارك له في رزقه.
جاءت أم نزار متأخرة ..
أخوك مريم اهتمي فيه ..
أخوك مغربي وإلا سيهاتي ..
يعنى يقول واجد أو وايد ..
هههههههه
كلفتني قصة الشعر والصبغة 600 ريال سويته في مركزنسائى في الخبر
أنا ما أقص شعري عند كوافيرات سيهات
لبش ؟؟
أحس أن ماعندهم خبره
لبش ما تشجعي الصناعة الوطنية ؟؟ههههههههه
الله يرحم أيام أول ما تخلى المرأة في شعرها إلا الحناء ويمكن طين خويلدي ..
لماذا اهتمام البنات ينصب في أزياهن وشعورهن ، هل هي طبيعة المرأة في أن تكون بأحلى زينة
أمام الرجال ؟؟
أنظري إلى توقيعاتهن في المنتديات ؟؟
إغراء كامل لأشخاص مجهولين ..
الكلمة الطيبة والمفردة الادبية والشعر الجميل حلية للرجل والمرأة ..

جاء على موقع بي بي سي ما نصه: قال علماء يابانيون إن الإطراء على الناس له نفس الأثر الذي يحدثه المال من حيث تنشيط مركز المكافأة في المخ. وقد جاء ذلك في دراسة أعدها المعهد الوطني الياباني لعلوم وظائف الأعضاء. وقالت الدراسة إن هذه النتيجة تعزز افتراضاً يقول إن الناس يحصلون على زخم نفسي عندما تكون سمعتهم طيبة.

وقال الدكتور نوريهيرو ساداتو من المعهد الوطني الياباني لعلوم وظائف الأعضاء "إن الدراسة تشير إلى أن السمعة الطيبة تولد نفس الشعور الذي يتولد لدى المرء عند حصوله على مكافأة مالية".

وقام هذا الفريق باستخدام آلية لتصوير المخ تعرف باسم التصوير الوظيفي بالرنين المغناطيسي. ورصد الباحثون نشاط المخ حيث وجد أن الإطراء من الغرباء له نفس الأثر الذي يحدثه المال من حيث تنشيط مركز المكافأة في المخ حيث يشبع المديح عند الإنسان "الحاجة إلى الانتماء". وقال ساداتو إن نتيجة الدراسة تعد خطوة أولى نحو تفسير السلوكيات الاجتماعية البشرية المعقدة مثل إيثار الغير.
هناك منطقة في الدماغ يسميها العلماء دائرة المكافأة، وقد لاحظوا أن الإنسان عندما يحصل على مكافأة مالية تنشط لديه هذه المنطقة بشكل كبير (النقطة البيضاء في الصورة)، وقد لاحظوا في تجاربهم الأخيرة أن الكلمة الطيبة تنشط هذه المنطقة، ومن هنا ندرك لماذا اعتبر النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم الكلمة الطيبة صدقة نتصدق بها على غيرنا، وهي صدقة لا
تكلف شيئاً

ولذلك نجد أن الإسلام يهتم جداً بالكلمة الطيبة، حتى إن الله تعالى شبَّه الكلمة الطيبة بشجرة عظيمة تعطي الثمار كل سنة، أما الكلمة الخبيثة فهي كشجرة خبيثة ليس فيها ثمار ولا فائدة منها، بل إن أضرارها كثيرة فهي غير مستقرة ويمكن أن تقع على الأرض وتؤذي من يقف تحتها
قال تعالى: (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ * تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ * وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ) (إبراهيم: 24-26).

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

أكليل النجاح
21-05-2008, 10:38 PM
الله يعطيك العافيه شيخنا

متابعيين

غروب
23-05-2008, 12:00 AM
يعطيك الف الف عافية ايها الشيخ


وننتظر بقية الحرووف

الخلخال الذهبي
23-05-2008, 02:41 PM
سلمت يداك يا شيخنا

و داااام لنا حبربك

تحياتي

أبو رهف
23-05-2008, 11:41 PM
بالصراحه قصه ولا ارووووووع اليوم قريتها من اول

للاخييييييير .. كاسره خاطره مريوم

بس طريقه الاهل للاسف في كثير يستخدمون ذا الاسلوب

والاطفال هم الضحيه ,,

يسلمووو شيخنا على هالقصه وفي انتظار

ابو رهف

الشيخ حسين جضر
25-05-2008, 03:51 PM
(33)
دخل منصور السيهاتي مسرعا ومنفعلا ..
وين جوالي ؟؟
أجابته أم نزار بارتباك ما أدرى ..
اتصل به من رقم البيت يمكن يكون موجود في اي غرفة
رن الجوال في غرفة مريم ، وهي نائمة على سريرها البني ، كانت مرهقة ، عزيمة هدى أرهقتها
شد منصور شعرها غاضبا ..
يا كلبة ويش جاب الجوال إلى غرفتك ..
بين النوم واليقظة نظرت إلى وجه أبيها المحمر مندهشة، ليس من عادة والدها أن يدخل غرفتها

ما أدري يبه ..
أخذ الجوال وأسرع إلى الصالة ..
فتش في الجوال ، مكالمة الى اندونسيا استغرقت ساعة
رفس بطن الخادمة ، وبصق في وجهها
جلس على كرسي ، يدقق في جواله ..مكالمات لم يرد عليها .. مكالمات مستلمة.. مكالمات صادرة
يستغرب المرء كيف يحفظ جهاز صغير مايقوم به من مكالمات أو رسائل ؟؟.. ولا يتعظ كيف أنه
في يوم القيامة سيرى في كتاب لايغادر صغيرة أو كبيرة كل جزئية قام بها.. ما يلفظ من قول إلا لديه
رقيب عتيد .
نزلت مريم بعد أن مشطت شعرها ووضعت قبلة على جبين أبيها ، كعادتها تقابل الاساءة بالاحسان

أشاح بوجهه عنها ..
ابونزار سوف نكون عندك بعد نصف ساعة ..
قومي رتبي المجلس سوف تأتي الشلة

قامت الخادمة متثاقلة وهي تجهش بالبكاء،هل أن البكاء سيدفع عنها الاتهام، الاتهام أمر مشين
قد يؤدى إلى مشاكل اجتماعية ..
ويش فيك متغير ابونزار
لا ما فيه شيء
معقوله
يمكن المغربية مغيره مزاجك هههههههه
تصدق أن جوالي اختفى فجأة شفته في غرفة بنتي
لبش أنت عندك بنت .. لماذا تكون المرأة مغمورة صبية أو بنتا أو امرأة ؟؟
إيه من زوجتي السابقة زكية ..
البنات مشاكلهم مشاكل، إذا ما خلصوا من الجوالات، راحوا إلى الانترنت .. مالهم حل الا حبسهم في البيت .
لا .. اتضح إن الخادمة كلمت منه.. وخشته في غرفة بنتي
آه
ويش أخبار الاكتتابات
اليوم اكتتبنا في شركات وبعنا.. وحصلنا على بعض الإرباح ..
خله على العربية نشوف وضع الأسهم
أوكية ..
ابونزار لاتشيل هم الله يعوضك خير ..
يالله بمناسبة اختفاء الجوال أعزمنا في المزرعة ..
الجوال وسيلة حضارية يمكن الاستفادة منها بشكل ايجابي وقد ينزغ الشيطان في نفس الإنسان الإمارة
بالسوء فيستفيد منه بشكل سلبي يضر نفسه ومن حوله، واختفاء وسرقات الجوالات أصبحت ظاهرة
منتشرة ليس على مستوى دولة بل على المستوى العالمي..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

أبو رهف
25-05-2008, 07:51 PM
شيخنا في انتظار ك

دمت بحفظ الرحمن,,,

رمال الصحراء
28-05-2008, 01:17 AM
كم اكره الوحده في بعض الاحيان عندما تضايقك الخيالات والافكار
تكره الوحده وتتمنى صديقا او ماشابه
لكن ايُ صديق
عندما تناثرت حروفا من كتاباتك شيخنا المبدع
خطيت لنا خُطوات الوحده والالم
جميل نصك ولغتك ممتعه
كل الشكر لك
ننتظر التكمله

رمال الصحراء

الشيخ حسين جضر
31-05-2008, 04:36 PM
(34)
وقفت مريم أمام قبر أمها تنظر إلى اللوحة المعلقة زكية .... انتقلت إلى رحمة الله تعالى
في تاريخ 5 – 3 – 1399 ه في مدينة سيهات أثر مرض عضال ، وتسألت مريم هل أن للقبر
كلام كل يوم ؟؟: أنه يقول أنا بيت الغربة، أنا بيت الوحشة، أنا بيت الدود، أنا القبر
أنا روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار كما جاء في الأثر.
رأت تجمعا وهو يحملون جنازة..
صمت رهيب وخشوع وبكاء وافتجاع وحرقة وحزن ..
مر النبي (ص ) بقبر دفن فيه بالأمس إنسان وأهله يبكون فقال : لركعتان خفيفتان مما
تحتقرون أحب إلى صاحب هذا القبر من دنياكم كلها.
تسألت مريم بعد أن انصرف المشيعون ورجع المفجعون كيف سيكون وضع هذا المتوفى
لبهتة السؤال وعثرة الامتحان ؟؟
كانت مريم تزور قبر والدتها كل يوم خميس وتسلم على قبور المؤمنين بقولها :( السلام على أهل الديار
من المؤمنين رحم الله المتقدمين منكم والمتأخرين وانا إن شاء الله بكم لاحقون ) ووضعت يدها على
قبر والدتها مستقبلة القبلة وقرأت سورة ليلة القدر سبع مرات والفاتحة والمعوذتين كل منها ثلاث مرات.
كررت هذا العمل مع قبور أرحامها..
تملك مريم قلبا حنونا ورحيما رغم القسوة والجفاء التي عاشتها في حياتها المريرة
من حي الخصاب إلى حي الطابوق استغرقت المسافة عشر دقائق كانت تكرر قراءة سور من
القرآن تحفظها لتهدى ثوابها إلى روح والدتها..
أمام بوابة البيت رأت الخادمة تخرج كيس القمامة ..
استراحت قليلا في الصالة، شربت ماء بارد ، ونزعت عباءتها ، وصعدت إلى غرفتها
لتلقى بنفسها على سريرها البني ولتنظر إلى دميتها وتنظر إلى ستارتها الخضراء ومئات
الأسئلة ترهقها وغفت ..
منصور كان مسافرا، وأم نزار ( حليمة المغربية ) كانت مدعوة الليلة لسهرة عند صديقتها
نجوى ..
كانت روائح العطر والبخور تعم صالة بيت نجوى , طاولة عليها أصناف المقبلات في المطبخ
الواسع..
خذي راحتك أم نزار
ألان المدعوات في الطريق اتصلوا بي في الجوال..
اممممممممممممممم
من فين وصيت على البوفيه ؟
أبو ثامر وصى عليها من مطعم راق في الخبر
دائما نتعامل معاهم في الدعوات ..
كيف عاملة مع بنت زوجك منصور
البنت في حالها وأنا استفيد منها في أن تهتم بأخيها نزار
الحياة هنا صعبة لاطرب لا سهر حتى الطلعة على الكورنيش صارت مملة ..
تبادل المدعوات القبلات والضحكات وآخر النكات.. هل تتسع القلوب في مدينة سيهات ليعم
التعايش فيها بين المقيم والغريب والبعيد والداني ؟؟
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

أكليل النجاح
04-06-2008, 09:24 AM
مازلنا متابعين لكــَ سماحة الشيخ ..

الشيخ حسين جضر
09-06-2008, 05:22 PM
(35)
الهدوء يعم بيت ( منصور السيهاتي )
مريم ترتب بعض أوراقها في غرفتها بحي الطابوق
الخادمة مشغولة بتنظيف البيت..
أم نزار في الصالة تشاهد التلفاز..
رن جرس التلفون ، بثقل قامت أم نزار وردت ببرود
الو .. من؟؟
منال
لو سمحتي مريم موجودة ؟؟
مريموه تلفون
هلا منال كيف حالك ؟؟
الحمد لله
مستعدة للامتحانات
إيه بس زهقانه وملانه
مفروض ماذاكرين وقت ما أنت مضايقه أو تعبانه وإلا جوعانة
لبش
لان هذا يؤثر على مذاكرتك
وبين فترة مذاكره وأخرى أخذي لش فترة راحة 10 دقائق حتى تستعيدي نشاطك
إيه ساعة اشرب قهوة أو شاي اخضر
حلو بس لاتكثري منهم
أشوف بنات وايد يسهرون إلى آخر الليل يذاكرون
أنا قرأت أن السهر ليلا حتى ساعات متأخرة بحجة تحصيل اكبر قدر ممكن من المعلومات وزيادة الدرجات
قد يؤدى إلى نتائج عكسية تزيد من حدة التوتر والقلق وتصيب الطالبة بإرهاق عصبي ، وأن عدم الحصول
على قسط كاف من النوم يتسبب في اختلاط المعلومات وعدم القدرة على التركيز.
كلامك وايد حلو مريموه
الله يخليك
قريت مرة في جريدة الرياض
القلق الذي يعتري غالبية الطلاب قبل وأثناء الامتحانات أمر طبيعي.. وسلوك عرضي ومألوف مادام في درجاته المقبولة ويعد دافعا إيجابياً وهو مطلوب لتحقيق الدافعية نخو الإنجاز المثمر
أما إذا أخذ أعراضا غير طبيعية كعدم النوم المتصل وفقدان الشهية للطعام مع عدم التركيز الذهني.. وتسلط بعض الأفكار الو سواسية وبعض الاضطرابات الانفعالية والجسمية فهذه حالات غير صحية .
طيب منال توكلي على الله
إن شاء الله
سأل النبي (ص) عن جبرائيل ما التوكل على الله عز وجل ؟ فقال: العلم بأن المخلوق لايضر ولاينفع ، ولا يعطي
ولا يمنع ، واستعمال اليأس من الخلق ، فإذا كان العبد كذلك لم يعمل لأحد سوى الله ، فهذا هو التوكل .
جاء في الأثر أن التوكل درجات: أن تثق به في أمرك كله فيما فعل بك، فما فعل بك كنت راضيا، وتعلم
أنه لم يألك خيرا ونظرأ ، وتعلم أن الحكم في ذلك له ، فتتوكل عليه بتفويض ذلك إليه ، ومن ذلك الإيمان
بغيوب الله التي لم يحط علمك بها فوكلت علمها إليه والى أمنائه عليها ووثقت به فيها وفي غيرها.
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

غروب
09-06-2008, 10:49 PM
يعطيك العافية

وننتظر ... سماحة الشيخ حسين

الشيخ حسين جضر
13-06-2008, 03:59 PM
(36)
الإفطار _ كوب حليب أو لبن قليل الدسم
- بيضة مسلوقة أو – شرحة جبن أو – ملعقة لبنة قليلة الدسم أو -ملعقة فول بدون زيت
- شريحة توست أسمر أو – رغيف خبز أسمر أو _ حبات شابورة أو – كوب كورن فليكس
- حبة فاكهة أو – كوب عصير غير محلى
- ملعقة زيت زيتون أو زيت نباتي أو حبات زيتون

وجبة خفيفة

الغذاء
العشاء صدر دجاجه بدون جلد أو – سمكة مشوية أو – قطع أو صال لحم
كوب أرز مسلوق أو – كوب مكرونة أو رغيف بر أسمر أو – حبة بطاطا
ملعقة زيت زيتون أو زيت نباتي للطبخ
كوب خضار مطبوخ أو كوب شوربة خضار
حبة فاكهة أو – كوب عصير غير محلى

تمعنت شروق في النظام الغذائي الموجود على طاولة أخصائية التغذية وتنهدت... فقدت جربت
عشرات أنظمة الرجيم وينزل وزنها عدة كيلوات ثم يرجع كالسابق كما كان أن لم يكن أكثر ..
تحرم نفسها من شيكولاته جالكسي وكل أشكال الكيك والحلويات والمكسرات لكي تخسر بضع
كيلوات ... ولم تفلح في المحافظة على الوزن المثالي
جربت تسوي رياضة 30 دقيقة أربع مرات في الأسبوع
إيه جربت مريموه
جربت امشي في منتزه سيهات
واشتركت في مركز نسائي
واشتريت لي جهاز في البيت
واشرب ماي وايدددددد
بس مافيه فائده الدبة دبة ..
هههههههه
قال الإمام علي (ع ) كثرة الأكل والنوم ، يفسدان النفس ، ويجلبان المضرة
وأنت شروقه سهر بالليل ونوم بالنهار وهذا يخالف سنة الحياة
ويش أسوى كلما شفت روحي فاضيه
قمت أكل شبس وبيبسى
وفي اليوم افتح الثلاجة يمكن عشرين مرة ، افتحها وسكرها .. خاصة أيام الرجيم
هههههههه
في حديث المعراج قال يارب ماميراث الجوع ؟ قال: الحكمة ، وحفظ القلب والتقرب الى ، والحزن الدائم
وخفة المؤنة بين الناس ، وقول الحق ولايبالي عاش بيسر أو بعسر ..
زين انا بقولك قاعدة اسلامية ، أفضل لك من الرجيم هذا ..
ويشيه
عن الإمام علي (ع ) لاترفعن يدك من الطعام إلا وأنت تشتهيه ، فإذا فعلت ذلك فأنت تستمرئه .
اها...
لكن إنا مريموه ماشوف صحن فيه كبسة أو بحارى الانسفته لاتبقى ولاتذر لوحة للبشر .. هههههه.
هههههههه
يعنى ما ناويه تنزلي وزنك وصيري مثلى ممشوقة ..
إنا مستغربة بعض البنات أنحاف ويأكلون أكثر منا ولا أشوف زايد وزنهم ..ويش هالقهر اف ..
لان بناء أجسامهم تختلف عنك ويحرقون المواد الدهنية
ويش أسوى مريموه ..
سوي شفط حق هالدبة إلا مفشلتنا فيها
ههههههههه
أو جربي الإبر الصينية
في المائدة اثني عشرة خصلة يجب كل مسلم أن يعرفها : أربع منها سنة ، وأربع تأديب ، فأما الفرض
فالمعرفة ، والرضا ، والتسمية ، والشكر ، وأما السنة : فالوضوء قبل الطعام ، والجلوس على الجانب
الأيسر، والأكل بثلاث أصابع، ولعق الأصابع، وأما التأديب: فالأكل مما يليك وتصغير اللقمة
وتجويد المضغ وقلة النظر في وجوه الناس .
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

غروب
14-06-2008, 12:45 AM
في انتظار لباقي الحروف

يعطيك العافية سماحة الشيخ حسين

أكليل النجاح
16-06-2008, 05:59 AM
سلمت يمناكـ سماحة الشيخ ...

الشيخ حسين جضر
18-06-2008, 06:09 PM
(37)
لم يكن يوم السبت يوما روتينا اعتياديا يمر على حي الطابوق ( مدينة العمال ، حي النور )
رجال الحي وصبيانه يقفون على الأبواب وبيدهم ( المهفات ) ( مروحة من الخوص تستخدم
قديما لتطليف الجو )
النساء تجمعن قريبا قرب مسجد الخليل..
هذا هو اليوم الثالث وحي الطابوق يعيش بلا ماء ولاكهرباء
لاتعرف النعم إلا إذا افتقدت ..
اجتمعت مريم مع صديقاتها وذهبن إلى السوق أقرب الإحياء واصطففن على حنفية في السوق
ووضعن الأواني البلاستكية لكي يوصلن الماء إلى الفقراء والمساكين اللغير قادرين على جلب
الماء لنفسهن ..
تصدقين البارحة نمنا في السطح
حر وايدددددددددددد
ماجا ني نوم إلا الفجر
قمت أطالع في القمر والنجوم وأعدها
اها
السماء كانت صافية زين مافيه رطوبة
كيف كانوا يعيشون أهل لولا ؟؟
ماعندهم مكيفات ولا ثلاجات ولاحتى تلفزيون
في الصيف كانوا يخرجون خارج سيهات في المزارع ، ويخلون للماي ( حب ) ( آناء فخاري
يبرد الماء فيه
أكثر الاوقات تقضى في تجاذب أطراف الحديث ، لذلك كانت النفوس متقاربة ، فكلما كان الحديث
من القلب إلى القلب تصافت النفوس ، وكلما اشتغلت النفوس بأشياء مختلفة كلما تباعدت النفس
واهتمت بأشياء أخرى على حساب العلاقات الاجتماعية والودية.
كانت مريم تحلم بأن يتحول هذا الحي إلى حي راق أرصفة حمراء وأشجار خضراء ونوافير
ومجمعات راقية وشوارع فسيحة ، لماذا لايرتقى هذا الحي الذي عاشت فيه والدتي المرحومة
زكية أجمل سنين عمرها ؟؟
تكرار انطفاء الكهرباء والماء تجعل الناس يفكرون في الانتقال من هذا الحي الذي حمل أجمل
ذكرياتهم إلى أحياء أكثر تطورا ..
بين الأصالة والحداثة صراع دائم ، بين القديم والحديث تعارض .. المهم أن تبقى القيم والمبادئ
وأن تغيرت الإحياء والأماكن.
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

Lifestyle
18-06-2008, 07:32 PM
نُتابع،

يعطيكمـ العافيهـ،،شيخنا،

غروب
19-06-2008, 12:35 AM
بعض الناس يطورون وهالتطور موبس بالمكان بنمط حياتهم كذالك بس للاسوء للاسف

يعطيك العافية سماحة الشيخ

الشيخ حسين جضر
22-06-2008, 05:20 PM
(38)
غروب الشمس على كورنيش سيهات يغرى هدى ومريم بالاستمتاع بالمشي والتأمل في السفن
الصغيرة الراسية على ضفاف الكورنيش ، زرقة البحر وهدوئه وطيور النورس ولعب الأطفال
في المربعات الخضراء وبوق صوت سيارة الايسركم يشدان هدى ومريم ليطلبا لهما اسكريما
ملونا ..
التفت مريم إلى المناديل الموزعة هنا وهناك ، والى الكتابات غير المهذبة فوق دورات المياه
وبقايا الطعام ..والى الشباب الذين يغسلون سياراتهم وبقايا الاوساخ على الارصفة
هدى كيف ندعى أننا نحافظ على البيئة ؟؟ وأننا نشارك في حملات شركات ارامكوا للمحافظة على شواطئنا .. أنها أن البيئة بحاحة الى توعية وادارك وثقافة ..
البيئة وان تعددت وتفرعت تعاريفها إلا أنها لا تخرج عن معناها الشامل الذي يعرفها باعتبارها الإطار الشامل الذي يعيش فيه الإنسان مؤثراً ومتأثراً ويجد فيه مقومات بقائه من غذاء وكساء ودواء ومسكن وفيه يقيم علاقاته مع أقرانه من البشر.
ووفقاً لهذا التعريف يصنف العلماء مكونات البيئة بمكونين رئيسيين وهي المكونات الحية والمكونات غير الحية.
فالمكونات الحية هي كل الكائنات الحية االموجودة على الأرض أي الإنسان والحيوان والنبات.
أما المكونات غير الحية فهي تتكون من ثلاثة أغلفة أو محيطات هي الغلاف اليابس والغلاف الجوي والغلاف المائي.
وعلى هذا النحو فان البيئة بمكوناتها الحية وغير الحية نظام حيوي متكامل لا يمكن له أن يستقيم إلا بتوازنه
أن مشكلة التلوث البيئي توصف بمثابة الضريبة التي تدفعها البشرية مقابل التقدم العلمي والتكنولوجي فإننا نجدها أيضا الضريبة التي تدفعها البشرية مقابل تخلفها وسوء تعاملها مع الموارد الطبيعية وتقنيات العصر.
فالتقدم العلمي و التكنولوجي الذي أنتج المركبات كالسيارات وشيد المصانع والمعامل أدى إلى تصاعد النفايات الكيماوية إلى طبقات الجو العليا، ثاني أكسيد الكربون مثلاً الذي انبعث إلى الغلاف الخارجي المحيط بالأرض أدى إلى السخونة مما نتج عنة مشكلة الارتفاع العالمي لدرجة الحرارة إلى جانب ما تعرضت له طبقة الأوزون من تأكل وتدمير بفعل تصاعد الأبخرة المحملة بالنفايات الكيماوية وعناصرها أيضا مثل الفريون ومركبات الكلورو فلورو كربون وهو ما أدى إلى تآكل طبقة الأوزون درع الأرض الواقي من الأشعة فوق البنفسجية حيث أنه بسبب هذا التآكل تسربت هذه الأشعة الواصلة من الشمس إلى الأرض، وكما هو معروف فإن الأشعة فوق البنفسجية تشكل خطورة على الأرض ومن عليها.
جاء في الاثر
كنس البيوت ينفى الفقر
من أخلاق الانبياء التنظف
ان الله طيب يحب الطيب ، نظيف يحب النظافة .
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

غروب
23-06-2008, 12:15 AM
النظافة من الايمان ........


يعطيك العافية سماحة الشيخ

الشيخ حسين جضر
25-06-2008, 08:02 PM
(39)
حقائب حمراء وسوداء وبنية اللون قريبة إلى باب الخروج متهيبة كطائرات تستعد للانطلاق
صوت أم نزار ( حليمة المغربية ) يكسر حاجز الصمت في المنزل
خذي هذا .. اتركى ذلك
الخادمة مرتبكة رغم انشغالها فاليوم موعد رحلة أم نزار المغربية الصيفية إلى المغرب واسبانيا
مريم تنظر من خلف الباب ..
هل ستبقى حبيسة الدار طيلة العطلة الصيفية ؟؟ كثيرات من البنات اللاتي لاتسعفهن ظروفهن المادية
للسفر خارج سيهات يتقبلن الامر .. لكن الحسرة والألم متوقدان في صدرها لانها تعلم أن والداها قادر على أن يوفر لها لوازم السفر الى أي
مكان تحبه وتعشقه، نعم أنها ترغب في زيارة الأماكن المقدسة.. لكنها لاتمانع أن تسافر إلى المغرب
أو أي دولة أخرى..
طيلة أيام السنة كانت أم نزار تعد لهذه الرحلة فهي كانت تمنى أهلها وصديقاتها بالهدايا الثمينة
إلا يحق لها وهي متزوجة من زوج سعودي ثري؟؟
البعض ممن تزوجن من أزواج أثرياء كان هاجسهم الأول والأخير الطمع
من أراد أن يعيش حرا أيام حياته فلا يسكن الطمع قلبه ( الإمام علي ) (عليه السلام )
شعب الطمع أربع : الفرح ، والمرح ، واللجاجة ، والتكاثر ، والفرح مكروه عند الله عز وجل ، والمرح
خيلاء، واللجاجة بلاء لمن اضطر إلى حبائل الآثام، والتكاثر لهو وشغل واستبدال الذي هو ادني
بالذي هو خير. ( الإمام علي ) (عليه السلام )
وقد ورد الطمع الممدوح في القران الكريم ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا )
( السجدة 16 )
كلما قرب وقت المغادرة ، توترت أم نزار ..
ترددت مريم في السلام على خالتها قبل المغادرة ، لكنها قررت أن تودعها رغم مشاعر الحسرة والألم
والتهميش ..
قبلتها ..
انتبهي إلى المايك أب لايخترب الله يخرب رأسك
تروحين وتجين بالسلامة خالة ..
لايعرف معاناة الوحدة في البيت وخاصة في الصيف إلا بنات سيهات ؟؟؟
سار السائق ببطء في شوارع الطابوق ، ورائحة الخبز العربي
وقف اشترى لنا خبزتين قبل ما يطلعوا هالمالقاليف أهل الطابوق قالها منصور بنبرة متعجرفة
كان نزار هادئا
المطار كان مزدحما بالمسافرين .. نادى منصور على احد الهنود ليحمل الحقائب في ثلاث عربات
ابونزار وين رايحين السنة
المغرب واسبانيا
تروحون وتجون بالسلامة
فتحت مريم روايتها ، وطلبت من الخادمة أن تعمل لها شاي أخضر ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

غروب
26-06-2008, 12:49 AM
اي والله ضيق وملل وحدة الاجازة الصيفية والله يعين لي ماتشتغل

الحمدالله على كل حال

يعطيك العافية سماحة الشيخ

شجرة الكرز
27-06-2008, 09:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
دائماً الكلمات القليلة لها تأثير قوي على المتلقي...
لذى أجزاء روايتك قصيرة، تركت في عقولنا معلومات كثيرة... مفيدة...
شكراً لك شيخنا...
ونحن في انتظار البقية من حروفك الرائعة...

أكليل النجاح
29-06-2008, 11:34 AM
مازلـت متابعهـ ..

الشيخ حسين جضر
29-06-2008, 05:25 PM
(40)
على الباب الخارجي كان محمد علي ( طرباقه ) يطرق باب منصور ابنه
افتحي ياابنتى
كانت تشتكى من صداع
ضمها جدها إلى صدره ، فشعرت بالارتياح ..
جلست مريم تتأمل في وجه جدها الحنون
كلما أكل من الرطب الجني وشرب القهوة ازداد سرورا وبهجة ، وكلما تذكر غياب أم مريم وسفر ولده منصور
وإهماله لابنته مريم تكدر واغتم ..
أن الحياة بكل همومها وغمومها وفرحها وسعادتها بكل تفاصيل إحداثها لابد أن نرجعها إلى خالقها لان لله في خلقه شئون .. أن إرجاع الأمور الى رب العالمين يعتمد على قوة إيمان الإنسان واتعاظه من تجاربه .
أن الحصن الآمن للنفس هو رب العالمين..
جدي .. تعرف ملهيات الدنيا كثيرة مسلسلات، وانترنت، وأسواق.. فكيف لا أكون غافله في وسط هذه الامور ؟؟
اعتدل محمد علي جلسته ..
حافظي على الصلوات الخمس
لان الله سبحانه وتعالى يقول ( الذين هم على صلواتهم يحافظون ) وهي الفريضة
( الذين على صلواتهم دائمون ) هي النافلة.. أن للقلوب إقبال وإدبار فإذا أقبلت فعليكم بالنوافل وإذا أدبرت
فعليكم بالفرائض..
مريم بقول لبش شيء تسويه فاطمة ( ع ) في محرابها أخبر عنها أبوها رسول الله ( ص ) :
أما ابنتي فاطمة فإنها سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين _ إلى أن قال – متى قامت في محرابها
بين يدي ربها جل جلاله زهر نورها لملائكة السماء كما يزهر نور الكواكب لآهل الأرض ، ويقول الله
عزوجل لملائكته : ياملائكتي انظروا إلى أمتي فاطمة سيدة امائى قائمة بين يدي ، ترتعد فرائصها من
خيفتى ، وقد أقبلت بقلبها على عبادتي أشهدكم أني قد أمنت شيعتها من النار .
يدي. ماهي الأشياء التي تمنع قبول الصلاة ؟؟
عقوق الوالدين
من نظر إلى أبويه نظر ماقت وهما ظالمان له ، لم يقبل الله له صلاة .
الغيبة
من اغتاب مسلما أو مسلمة لم يقبل الله صلاته ولا صيامه أربعين يوما وليلة، إلا أن يغفر له صاحبه
زين يدي ما هي الغيبة ؟؟
أن تذكر أخاك بما يكره
الاستخفاف بالصلاة وعدم المحافظة عليها ..
أوه يدي انا أشوف بنات وايد من سيهات يسهرون واذا قرب الفير ينامون ما يصلون
إنا لله وانا إليه راجعون
يدي والله كلامك حليو ومفيد ونصائحك ما تمل أسوي لك عصير ليمون
ايه انا احب الليمون
اممممممممممم
مريموه ..
تصدقين وإحنا نصلى ما نشوف إلا جوالات ترن إشكال وارناك
ليش ما فيه تنبيهات في المساجد
الامام كل مرة يقول ، واشارات كثيرة
بس الظاهر ما سمعوا كلام الإمام علي ( ع ) ( لايبعث الرجل في صلاته بلحيته ولا بما يشغله عن صلاته )
يدي إنا كل ما صليت يروح فكري يمين وشمال مافيه شيء إلا أفكر فيه
ايه انا أسمعت الامام يقول بشىء اسمه ( حضور القلب ) وهذا شىء صعب ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
03-07-2008, 05:28 PM
(41)
نظر فؤاد في كشف الحساب البنكي الذي وصله للتو لاحدىبطاقات الائتمان التى يستخدمها
لم تصدق عيناه ما تراه.؟؟؟؟
كيف تصل بهؤلاء الوقاحة في أن يأخذوا هذه الفوائد الكثيرة في وقت قصير لتأمين النقد؟؟
خدمة العملاء
تفضل
لحظة
ادخل رقم بطاقتك والرقم السري
...................................
لدى احتجاج حول مبلغ الفائدة الذي أخذتموه منى
هل دفعت الحساب
لا
عليك أن تدفع الحساب ثم ننظر في احتجاجك
لاتتأخر عزيزي العميل فأن كل يوم تتأخر فيه سيزيد الفوائد عليك
ادخل الرقم السرى من فضلك
..................
سداد
........
4000 ريال
شكرا لاستخدام صراف...... سيهات
الحمد لله، لن استخدم هذه البطاقة اللعينة
حساب آخر يصل إلى فؤاد عبر البريد 100 ريال فؤائد تأخير
خدمة العملاء
تفضل
لحظة
ادخل رقم بطاقتك والرقم السري
.........................
انتظر من فضلك، أمامك عملاء...
البنك ..... يقدم لك أفضل الخدمات ، بطاقة فيزا ، ماستر كارد ، امريكن اكسبرس
تستطيع أن تسافر وتشترى حاجتك والدفع يكون بالإقساط المريحة بواسطة هذه البطاقات
اللعنة
نعم
لقد أرسلتم لي كشف حساب (........) وقد دفعت ما علي وألغيت البطاقة
لحظة سأحول لك على القسم المختص
تأخرت في الدفع عليك الان أن تدفع 100 ريال وإلا زادت عليك الفائدة

شكرا

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

غروب
04-07-2008, 05:46 PM
يعطيك العافية سماحة الشيخ


لدي سؤال

من نظر إلى أبويه نظر ماقت وهما ظالمان له ، لم يقبل الله له صلاة


مافهمت القصد يعني ينظر الى والديه نظرة انهم ظالمين له؟


سؤال اخر..ليش وقت الصلاة دائما يروح تفكيرنا بشؤن الحياة وكلما نحاول مانذكر شي بالصلاة الا انه يعود
فما الحل؟

أكليل النجاح
05-07-2008, 07:03 AM
اللهم وجعلنا من عبادكـ الصالحين
وجعلنا من البارين بوالدينا يالله


متابعيين...

القلم الحر
05-07-2008, 02:09 PM
يعطيك العافيه ... وعساك على القوة .

الشيخ حسين جضر
10-07-2008, 06:10 PM
( 42)

خلف المطبخ الخارجي لبيت منصور السيهاتي سمعت مريم عواء لقطط صغيرة ، اقتربت منهن
ما أجملكن ..
حين رأت القطة الام مسرعة وهي تصدر عواء لايفهم لغتها إلا أبنائها الصغار ابتعدت لكي لاتحرم
صغار القطط من حنان وشفقة أمهم ..
وظلت تراقب الام وهي تلعق بلسانها قططها الصغار .. ..
الحرمان من العطف والحنان يدفعك للشعور بمن حرموا منه تماما كما أن الجوع في أوقات الصيام
يشعرك بحاجة المحرومين إلى القوت اليومي ..
تربية القطط لدى الغرب هواية للتعويض عن الحرمان الإنساني ، وفي الشرق بروستيج تقليدي
لاينفى الهوايه عند البعض ..
ريش أخبارك
الحمد لله
وصي على الخدامة ، تغسل الممرات وتنظف الدرايش
وبعد يبه
وش أحوال اخوي نزار
زين .. أغلق السماعة بقوة

بعض الأحيان تكون الأشياء المادية أكثر اهتماما للإنسان من مشاعر البشر.. فطالما وبخها
أبوها لكسر صحن أو كأس مع أن مريم لاتتعمد ذلك ..وقد يكون التوبيخ أقسى وأعظم أثرا
على القلب من قيمة الأشياء المادية ..
جاء في الأثر
( ما من دابة ولاغيره يقتل بغير الحق إلا ستخاصمه يوم القيامة )
( عذبت امرأة في هر ربطته حتى مات ولم ترسله فيأكل من خشاش الأرض، فوجبت
لها النار بذلك )
( من قتل عصفورا بغير حقه سأله الله تعالى عنه يوم القيامة، قالوا وما حقه ؟ قال :يذبحه
ذبحا ولا يأخذ لعنقه فيقطعه ) .

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

أكليل النجاح
15-07-2008, 12:55 PM
مازلت متابعهـ لقلمكـ سماحة الشيخ

الشيخ حسين جضر
23-07-2008, 06:15 PM
(43)
الساعة الرابعة عصرا، صيف حار لاتسمع فيه الا اصوات المكيفات ، الشوارع خالية في حي الطابوق
كأنما فرض حظر التجول فلا وجود لأحد في الشارع ، الا من عامل بنغالي يجمع علب البيبسي من
الزبالة ، تسألت مريم وهي تنظر من نافذتها المطلة على الشارع الرئيسي الذي يقسم الحي الى قسمين
هل حدث مكروه؟؟
فتحت التلفزيون لتتابع أخبار العربية ، لايوحي الشريط لها بشىء ، لاشىء يحدث في مدينة سيهات
أخبار المجتمع في المنتديات السيهاتية لاتنبىء عن وقوع شىء ما ...
رفعت سماعة التلفون لتتصل في صديقتها سلمى في الديره
رن التلفون عدة مرات لا احد يرد على السماعة ..
كررت الاتصال بالجوال
لا جواب ..
ماذا يحدث ، لم يمر حيها بهذ ا الصمت المطبق منذ فترة طويلة ، هل يعقل أن الجميع قد سافر
أم أن علامات القيامة قد بدأت ؟؟
حاولت أن تتصل في بيت جدها (محمد علي ) لاأحد يرد ..
لبست عبائتها وطرقت باب الجيران ..
انتظرت لا أحد يجيب على الايفون ..
شعرت بالرعب والخوف هل يعقل أن تعيش لوحدها في هذا الحي العريض ..
الخامسة مساء بدأت الحركة تعود من جديد ، عجائز يخرجن من بيوتهن ليذهبن الى التعزية
بعض السيارات في الطريق تتحرك ، اطفال يلعبون الكرة ، فتيات تتميل في مشيتهن ، شاب
خارج من بقالة قريبة لبيت مريم ..
رأت سلمى رقم مريم في كاشف التلفون ..
تشرح مريم باسهاب عن ما حدث من صمت رهيب في الساعة الرابعة مساء لسلمي
عسى خير ويش صاير في الديره
ما سمعت
لا
الناس يتابعون مسلسل تركي
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

أكليل النجاح
25-07-2008, 10:19 AM
المسلسلات التركيهـ : صارت حديث الناس

حروف بلا نقاط
29-07-2008, 02:43 PM
ـهههههههههههههههههههههههــ

مـــاتوقعـــت كذا بيكــون السبب يضحك

متــابعين شيخـــنا ... !

الشيخ حسين جضر
10-08-2008, 02:16 PM
(44)
على طاولة الكمبيوتر كان كأس الليمون المثلج وقطرات الندى عليه يغرى مريم في أن تمد يدها إليه لكي
تشرب منه مايروى ظمؤها ، وينسيها وحدتها ، منزل والدها في حي الطابوق كئيب ، فخالتها حليمة
وأخوها نزار ووالدها يستمتعان بعطلة صيفية في المغرب واسبانيا ..
لعل فكرة الاستحمام تذهب ببعض المشاعر السلبية ..
شعرت براحة عجيبة والدش يصب على رأسها الماء ..
تمنت لو إنها في بركة سباحة تسرح وتمرح، مازلت صغيرة..
حمدت ربها كثيرا أنها تستمع بسباحتها في الحمام ، بينما قد ينتظرن بعض الفقيرات من بنات سيهات
ليدخلن حمام واحد في شقة ضيقه ويخرجن بسرعة .. مساكين هؤلاء حتى من نعمة الاستحمام محرومين
هناك 1.1 بليون نسمة، أو 18 في المائة من سكان العالم، يعوزهم ماء الشرب الآمن. وحوالي 2.6 بليون نسمة، أو 42 في المائة من المجموع، تعوزهم المرافق الصحية الأساسية (منظمة الصحة العالمية/اليونيسيف، 40:2005)
يخلص الاستحمام اليومي الجسم من المواد الضارة، ويعيد للجسم جماله ونضارته، كما يحفز عمل النظام اللمفاوي في الجسم الذي يخلص الجسم من المواد السامة بدوره.
والاستحمام الجيد يتمثل بالاسترخاء في البانيو لمدة 20 دقيقة لتحفيز الدورة الدموية وذلك لمرتين في الأسبوع .
تدليك بليفه جافة كل صباح،والبدء من القدمين باتجاه القلب بحركات طويلة منتظمة، ولزيادة تحفيز النظام اللمفاوي، أخذ دش كل صباح ،والانتهاء بالماء البارد قبل نصف دقيقة من الانتهاء منه.
هلا سعاد
آسفه ما كنت اقدر ارد على التلفون كنت آخذ دش
نعيما
الله ينعم عليك ويعافيك يارب
ما فيه أخبار عن ابوك
لا بين فتره وأخرى يتصل
الظاهرأنه
مبسوط مع خالتك
بسألك سعاد لبش أيادي واريالي ( الرجلين ) تتجعد بعد ما أسبح؟؟؟.
بسيطة
الطبقة العليا من الجلد وهي البشره القرنية تشابه اسفنجة تمتص الماءعند غمرها وبعد إن تمتلئ في الماء فإنها تتوسع وتصبح أكثر ليونة أسفل اليدين ولأرجل تصير أكثر تجعد .
وخصوصا إطراف الأصابع والأرجل لان البشره القرنية في هذي الأماكن تكون شديده الحقيقة فان التجاعيد الناجمة عن الاستحمام ماهية إلا مواضع مرتفعه من الجلد انتفخت بعد امتصاصها للماء...

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

ورود العشاق
29-08-2008, 07:26 AM
×O×يعطيكـ ربيـ العافيهـ×O×

تقبلـ مروريـ

الشيخ حسين جضر
30-08-2008, 03:21 PM
(45)

تنظر مريم من خلال نافذتها إلى غروب الشمس ، هذا الغروب الذي يعكس
آية من آيات الجمال الخلاب لهذا الكون الوسيع ، لطالما كانت مغرمة بالنجوم
والأفلاك، ووقت الشروق والغروب يعكسان أملا جديدا في روحها وتفاؤلا
في مستقبلها ..
أطفال في عمر الورود يمشون في الشارع حاملين بعض إطباق رمضان
وطيور الحب تغرد بأناشيد حلاوة اللقاء ، تراقب خطوات بنت خالتها
وهي تحمل الإطباق الرمضانية لتوصلها إليها، أنه الحب الرمضاني
الذي يقرب القلوب ويشعر مريم بالإنسان الجائع والضعيف
تتعانقان..
ويحن الصدر إلى القلب المحروم من حنان الأب المسافر
في رمضان يكون القلب طاهرا نقيا صافيا يغسل الأحقاد والكراهية
بدموع المناجاة..
الله اكبر
صوت الأذان من مسجد الخليل بحي الطابوق فيدخل إلى قلوب السكان
بلا استئذان لانه صوت الحق أعظم وأكبر وأعلى صوت يسمعه الإنسان
تجهزت مريم وفداء لصلاة الجماعة ..
لم ترى الوجوه التي اعتادت علي رؤيتها في المسجد، لعل تحضير الإفطار
لعوائلهن يمنعهن من حضور صلاة المغرب جماعة ..
اطباق مختلفة على مائدة الرحمن في المسجد ليفطر الصائمون ، أنه تواصل
اجتماعي وشعور بالمشاركة ..
الشارع إلى بيت مريم هادئا ..
جلسا على سفرة واحدة ، يتجاذبان الحديث ..
فداء .. كم جزء من القران تقرأيين ؟؟
ثلاثة إلى أربعة حسب وقت الفراغ
ما شاء الله
يعنى أنك تختمين القران في شهر رمضان ثلاث مرات
الحمد لله هذا بفضل ربي
وهل تقرأين دعاء افتتاح التلاوة

اللهم إني اشهد أن هذا كتابك المنزل من عندك على رسولك محمد بن عبدالله وكلامك الناطق على لسان نبيك جعلته هاديا منك إلى خلقك وحبلا متصلا فيما بينكوبين عبادك اللهم إني نشرت عهدك وكتابك اللهم فاجعل نظري فيه عبادة وقراءتي فيهفكرا وفكري وفية اعتبارا واجعلني ممن اتعظ ببيان مواعظك فيه واجتنب معاصيك ولا تطبع عند قراءتي على سمعي ولا تجعل على بصري غشاوة ولا تجعل لا تدبر فيها بل اجعلنيأتدبر آياته وأحكامه اخذ بشرائع دينك ولا تجعل نظري فيه غفلة ولا قراءتي هذرا انك أنت الرءوف الرحيم.فيه بعد دعاء الانتهاء من القراءة
إيه
اللهم أني قد قرأت ما قضيت من كتابك الذي أنزلت فيه على نبيك الصادق صلى الله عليه واله وسلم فلك الحمد ربنا اللهم اجعلني ممن يحل حلاله ويحرم حرامه ويؤمن بمحكمة ومتشابهة واجعله لي إنسا في قبري إنسا في حشري وتجعلني ممن ترقيه بكل أية قرأها اعلي عليين أمين رب العالمين .
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

شجرة الكرز
01-09-2008, 04:47 PM
مازلت أتابع... حروفك الممتعة... شيخنا الفاضل...


أختكـ:
شجرة الكرز

الشيخ حسين جضر
27-09-2008, 05:31 PM
(46)

وصل منصور السيهاتي من السفر ، وحمدت مريم ربها على وصول
والدها مع خالتها حليمة من سفرهما إلى المغرب واسبانيا ..
يبه قرب العيد ما بتشترى لي أثياب
شوفي خالتك روح إلى سوق السبت أو الأربعاء
خنقتها العبرة ..
ذهبت إلى غرفتها، وأفكار تسبح بها يمينا وشمالا..
لو كان أبوها فقيرا أو متوسط الحال، لما تأثرت بالذهاب إلى
الأسواق الشعبية، لكنه ثري، وقد أتي من سفرة مع خالتها ولم
تحصل على هدية منه ، ما هذه القسوة ، الست ابنتها الكبرى
الست بشرا يحق لي أن البس ثيابا تليق بشأني..
وفي مستوى العرف للبنات في مثل سني ..
بعد غياب أكثر من شهرين ، لاهدية لي ، ولا ملابس جديدة تليق
بشأني.. تذكرت أقوال الرسول (ص ) حين يصيبها هم
قال رسول الله (ص) : من تظاهرت نعم الله عليه فليكثر الشكر، ومن ألهم الشكرلم يحرم المزيد ، ومن كثرت همومه

فليكثر من الاستغفار، ومن ألح عليه الفقرفليكثر من قول لا حول ولاقوة إلا بالله .


قال رسول الله (ص) : أربع من كن فيه كتبه الله من أهل الجنة :
من كان عصمته شهادة أن لاإله إلا الله ،
ومن إذا أنعم الله عليه النعمة ، قال :الحمد لله ،
ومن إذا أصاب ذنبا قال : استغفرالله ،
ومن إذا أصابته مصيبة قال : إنا لله ، وإنا إليه راجعون .

فتوضأت وصلت ثماني ركعات كانت معتادة على ركوعها كل ليلة
في شهر رمضان واستغفرت ربها سبعين مرة..
وقرأت جزء من القران..
فشعرت بالطمأنينة وأسلمت أمرها إلى الله ..
في فناء مهمل ، وأجواء رطبة في حي طرقبه بسيهات ، تسير مريم
مع الخادمة ..
ثياب جاهزة تنام برفق على اعمدة حديد عملت خصيصا للعرض
مأكولات شعبية عرضت في الهواء الطلق ، وجوه كادحة تستقبل
المشترين ، وفي قلوبهم أمنية المزيد من بيع بضاعتهم ، فهم
وهم لايقلون شأنا عن أخوانهم الذين يبيعون في المحلات التجارية
الكبرى ..
شوفي مريموه ماعرفتيها
اش جابها إلى هنا
يمكن تشترى للخادمة ثوب للعيد
سمعت مريم همس بعض زميلاتها في المدرسة ، فعاودها الحزن
مرة أخرى..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

كلي غلا
28-09-2008, 01:15 AM
قصــة شديدة الروعـــة
أكمل شيخنا فأنا مذ قبل أن أسجل بالمنتدىا وانا أتابع قصتك
أكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمل شيخنا

حسين نوح المشامع
09-10-2008, 01:34 AM
جزيت خيرا شيخنا الجليل

قصة معبرة فيها الكثير من المواعض والنصائح
طريقة قرأنية محببة في ايصال الاوامر والنواهي، دون زواجر ودون تأنيب

تقبل مني شيخنا الجليل الشكر الجزيل

الشيخ حسين جضر
11-10-2008, 05:01 PM
(47)
قلم ازرق جاف ، دفتر 40 ورقة ، شنطة تحمل كل مناهج الأول الثانوي
علية ألوان ترسم كل مناظر الطبيعة في العالم ، لكنها لاتستطيع أن ترسم
مأساة فقد الحنان والعطف ، بدأت أصعد درج المدرسة وعشرات قبلي
وبعدى يصعدون، لان الربو حبسني كسجينة تترقب حكمها، كيف
سيمر يومي الأول في فصلي الجديد ؟؟هل سيمر بدورة الزمن المدرسي
خريف ينام على إطرافي فيصارعها كمصارعة ثيران في حلبة سباق
وحين تقع أوراق الأشجار معلنة عن نهاية دورتها كم شعرة من شعري
ستقع بعد أن مشطها الجفاء الأبوي ؟؟
حين يأتي الشتاء برعده ومطره ووسخ شوارع حي الطابوق ، هل
ستدفىء البطانيات برد قلبي ..
ربما تأخذ أطياف المدرسة بعض من ألمي ، لكن هذه الأطياف
كحبة مسكن حين ينتهي مفعولها ، يعود الألم وكأن شيء لم يكن
ما الفرق بيني وبين قطعة أثاث تسهر على تنظيفها وتلميعها
خادمتنا ؟؟ لاوجه للشبه فأن ليس مشاعر تحركها ولادفء قلب يضمها
كم أنا بحا جة إلى صدر حاني يضمني ؟؟
حديث قضاء الإجازة الصيفية في وسط البنات واستعراضهن ما تمتعن
به من إحداث خارج تحرجني وأنا أسيرة غرفتي وبيت جدي
لكنني أسلمت أموري الى خالقي ، لعلي أجد فسحة من نور أمل بعد
ظلام دامس ، بنات لم يكن معي في المتوسطة ، لعل صحبتي معهم
ستفتح أمامي صداقات جديدة، أتعرف فيها على عادات أخرى
ابنة الديرة ، ابنة الخصاب ، ابنة السلام ، ابنة الحالة ، ابنة الجمعية
كلهن من إحياء قريبة ، لكننا نجتمع كأجساد وأرواحنا متفرقة ،
استطاعت عوامل كثيرة أن تفصلنا نفسيا.
هذه البناية التي ضمت مدرستنا تشعرني بالرهبة والخوف،
علوها، صخبها، ضجيجها، صراخها، كل ذلك
جعل جسمي يرتجف ، وبطنىء يتألم ، لعله الخوف من الفصل
الأول للثانوي ، لاأدرى ..(إذا خفت من شيء فقع فيه)
، وهأنذا
مطبقة لكلامك ياسيدي يأامير المؤمنين ..
الطابور الصباحي قد يعودنا على النظام ، وقد يكون فرصة
لضحكات هستيرية تخرج من داخلنا، لماذا علينا أن ننتظم في
صف واحد كبنيان مرصوص ؟
مريم منصور السيهاتي
هند محمد المسلم
فاطمة عبدالله الشافعي
............
بعضهن كانوا معي في المتوسطة ، وأخريات سأبدأ مرحلة
التعرف عليهن ..
ضاق باب فصلنا ، وبدأ التدافع ، أنا أول .. أنت أول
سبحان الله لقد ذهب درس الطابور الصباحي إدراج الرياح
هل ستكون طاولتي الرصاصية رفيقة دربي في هذا الفصل؟؟
لماذا زميلتي بدأت تكتب اسمها بالانجليزية ( Hand ) .؟؟
خطأ املائى نصر عليه حتى وأن كنا في البداية ..
الخطوة الأولى الصحيحة وأن كانت بطيئة فأنها ستدلك على
خطوات صحيحة ومدروسة ؟؟
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
17-10-2008, 02:06 PM
(48 )

ضغطت مريم على زر الارسال في جوالها البنفسجي وأرسلت لصديقاتها تبارك لهم ( بعيد الفطر )
أن كنت تفتخرين
بعيد الحب
وعيد الام
وعيد الميلاد
فكيف شعورك بأعيادي الاربعة
الفطر ، الغدير ، الاضحى ، والجمعة المباركة
مريم 1 شوال ............ 10 ذوالحجة ........ 18 ذو الحجة ............. السابع من كل أسبوع
عيد الحب أو كمايلفظ بالانكليزية (Valentine's Day)
في 14 فبراير وهو بدأ في الغرب للمحبينوالتعبير عن حبهم وتقديم الهدايا و الورود إلي بعضهم.
بدأ في كنيسة كاثوليكيةعلى شرف القديس فلنتاين (Saint Valentine)
الذي كان يعيش تحت حكم الإمبراطورالروماني كلاديوس الثاني في أواخر القرن الثالث الميلادي، فقد لاحظ الإمبراطور أنَّالعزاب أشد صبرًا في الحرب من المتزوجين الذين يرفضون الذهاب إلى المعركة، فأصدرأمرًا بمنع عقد أي قران، غير أنَّ القس فالنتين عارض ذلك، واستمر في عقد الزواجبالكنيسة سرًّا حتى اكتشف أمره،وقد حاول الإمبراطور بعد ذلك إقناعه بالخروج منإيمانه المسيحي وعبادة آلهة الرومان، ليعفو عنه، ولكن القديس فالنتين رفض ذلك بشدةوآثر التمسك بدينه، فنُفِّذ فيه حُكم الإعدام يوم 14 فبراير، وكانت هذه بدايةالاحتفال بعيد الحب إحياءً لذكرى القس الذي دافع عن حق الشباب في الزواج و الحب .

وفي القرن التاسع عشرالميلادي تم التبرع برفات القديس فلنتاين إلى كنيسة في دبلن في ايرلندا التي أصبحتمحجة للناس في 14 فبراير .في 1969 الكنيسة ألغت يوم القديس من تقويمها . وهناكأعتقا بأنه بدأ في القرن الرابع عشر في إنجلترا وفرنسا

وقد ظهر ارتباطيوم الفالانتاين بالحب والرومانسية لأول مرة في الأعمال الأدبية في عام 1382 في شعرجيوفري تشوسر " برلمان الحمقى " ، حيث يقول فيه :

" وكان هذا في عيد القديس فالانتاين ، حين يأتي كل طائرليختار حبيب له "

وقدكتبت هذة القصيدة تكريما للملك ريتشارد الثاني ، ملك أنجلترا ، في عيد خطوبته الأوللآن حاكمة بوهيميا ، وقد أرتبط زواجهما بتوقيع معاهدة بينهما ، وبالفعل تزوجا بعدثمانية أشهر وكان ريتشارد وقتها عنده ثلاثة عشر أو أربعة عشر عاما ، و آن كانت فيالرابعة عشر من عمرها .

ويعد سياق العمل الأدبي لتشوسر " برلمان الحمقى " ذو طابع تقاليدي عتيق ،وحقيقة الأمر لم يكن هناك أي تقاليد أدبية سابقة لتشوسر . ويرجع الأصل الي تلكالأعمال التي تقوم بوصف تقاليد الحياة العاطفية وطرحها في سياق أدبي تظهر فيه كواقعتاريخي الي الأديب ألبان باتلر ، وهو أحد جامعي الأعمال الأدبية النادرة في القرنالثامن عشر ، ومؤلف كتاب " حيوات القديسين " ، وقد تم تخليده من قبل دارسين كبار منالعصر الحديث. وفكرة أعتياد الاحتفال بيوم الفالانتاين تم تخليدها بسبب احتفالاتالرومان بأعياد الخصب والتي تأتي في نفس وقت عيد الفالانتاين ، حيث أصبحا عيداواحدا يتم الاحتفال به دوما بصور مختلفة حتى وقتنا الحاضر دون بحث أو تمحيص .


تحرير المحكمةالعليا للحب:
ومع استخدام لغة القانون التي تستخدم في المحاكم في أغراض الحبالغزلي ، تم انشاء ما يسمى بـ " المحكمة العليا للحب " في باريس يوم عيدالفالانتاين عام 1400 ، وكانت تلك المحكمة تختص بأمور الحب كافة ، وكانت تتعامل مععقود الحب ، و الخيانات ، و العنف ضد السيدات ، وكان القضاه يتم أختيارهم بواسطةالسيدات على أسس قراءة الشعر .



الفالانتاين في أعمال شكسبير:
وقد تم ذكر عيدالفالانتاين في مسرحية شكسبير " هامليت " عندما قالت أوفيليا : " غدا عيدالفالانتاين "


عيدالحب الحديث:
بدأ في
الغرب في القرن التاسع عشر في شمال أمريكا، من قبلالمستعمر البريطاني. وبدأ في الأنتشار في كثير من البلاد الغربية كيوم للمحبينوالعشاق يتبادلون فيه هدايا الحب، ويغلب اللون الأحمر كرمز، وقد لعبت الرأسمالية فيترسيخ العيد حيث نسبة المبيعات تقدر بالملايين في أمريكيا وأوروباواليابان.

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

ميار
17-10-2008, 04:33 PM
يعطيك العافيه شيخنا

لاتطل غيابك عنا

فنحن في الانتظار

ميار

الشيخ حسين جضر
31-10-2008, 09:23 PM
(49)
شعر محمد علي (طرباقة ) بألم في صدره .


ألم طال ماعان منه كثيرا ودخل مستشفى (ارامكوا) عدة مرات
هل سيصمد هذه المرة ويدخل عملية قسطرة رابعة لقلبه ؟؟ أنه وداع الأحبة
ألح على جدتها بأن تتصل بها ، كانت محبته لها تفوق
محبته إلى ابنه (منصور ) ..
يدي ويش فيك ؟؟
تعبان ياغانتي ( حبيبتى )
ما تشوف شر يدي
الشر ما يبك
لقد قربت لحظات الرحيل
أسرعت سيارة الإسعاف ، ووضع التنفس الاصطناعي على وجه
الجد الحنون ، يد مريم الناعمة تمسك بيد جدتها ، في المصائب
والالآم يلتجىءالانسان إلى ركن عظيم ، هل سيرحل جدي ويخلف
ني لوعة ؟؟ فراق والداتي (زكية ) و أختي بشرى الجروح لم تبرأ بعد
بسرعة حمل الجد الضعيف إلى غرفة الطوارئ حيث وضع عليه
أجهزة طبية لعلها تنفع في إنعاش القلب المريض كما ينفع ذكر الله
للقلب القاسي..
حكى لاصدقا ئه في رحلته إلى المغرب واسبانيا مع حليمة
المغربية ، نشوة التفاخر لم تستمر كثيرا بمنصور فقد جاءه اتصال
طارئ من مستشفى ارامكوا ليحضر سريعا إلى المستشفى
فقد رحل والداه إلى جوار ربه ويد مريم ممسكة بيده وقد أغمى
على والدته ( أم منصور ) .
اختفت البسمة والفرحة والتحقت الروح إلى بارئها ( يأيتها النفس
المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية )
بدأ الخريف يلقى بظلاله على حي الطابوق ، فأشجار البيوت
أصفرت ولاذت المكيفات في صمت مطبق ، موت محمد علي
أدخل الحي في حزن ، يمضى العمر سريعا ، ويبقى عمل الإنسان
(اليوم عمل ولاحساب وغذا حساب ولاعمل ) رغم أن الحقائق
تمر على كل البشر بشكل واضح إلا أن الغفلة عن الله تحجبها
حين ينتقل شخص إلى السماء، تنطلق الألسنة في السؤال عنه، فضول كبير
بداخلنا عن أسباب الوفاة ، ثم يمر الزمان ويكون الميت في المنسيين كمن قد نسى..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

شجرة الكرز
31-10-2008, 09:49 PM
مازلت أتابع حروفك الممتعة...

فاطم روحي
05-11-2008, 09:12 PM
انتظر البقية

رواية رائعة

الشيخ حسين جضر
21-11-2008, 01:08 PM
(50)

بدأت كزهرة متفتحة ، يفوح منها العطر، وتعطى ابتسامتها أملا لكل الضعفاء والايتام
والمساكين، نظرتها إلى الحياة أصبحت أكثر تفاؤلا، رغم الجراح والمعاملة السيئة
التي مرت بها.. حين تضعف تلتجئ إلى آيات الذكر من القران الوبهجتها.حين تغتم تتوسل بالدعاء لخالق الكون ..
التصابي مع أخيها نزار يشعرها بقيمة الحياة وبهجتها ..
دائما تتذكر النعم التي من الله عليها من الصحة والعافية، ووجود الأب رغم
الكراهية والقسوة التي عانت منها..
قررت مريم أن يكون لها صداقات جديدة في الأول الثانوي ..
عالمها الجديد أعطاها فسحة من الأمل ..
حين تعاندها طالبه فأن فن التنازل كان ديدنها ..
ذلك الفن الذي يكسر غرور النفس وحب الذات والافتخار بالشخصية
كانت تطبق قاعدة من لم يتواصل معها كأنها عبده له، أو ولية نعمة عليها
فتجد الراحة النفسية ، وتتغلب على الغل ، وكثيرا ما كانت ترفض الدخول
في الهوامش ..
مريم .. عرفي التواضع ؟؟
التواضالبشرية.انية ، تحتاج من الإنسان إلى بذل المزيد من التذهيب
للنفس البشرية ..
تعريف شامل ومفيد قالتبينهن،مدرسة..
تهامسن الطالبات فيما بينهن ، وقلن كيف تطلب مدرسة مغرورة من فتاة
ضعيالكتب،ف للتواضع ؟؟
لم تكن الدروس تشفى غليل مريم للعلم والمعرفة ، بل كانت تقتنى كل جديد
من الكتب ، كانت توفر مصروفها رغم ضعفه لاقتناء الجديد في عالم الروايات
أنت مغرمة بالأدب وعالمه رغم صغر سنها ..
بعد وفاة جدها ، خسرت متعتها الخميسية في الاجتماع مع أقاربها ، واستبدلته
بالاستماع بالقراءة والبحث في الانترنت عن كل ماهو جديد ومثمر ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

كلي غلا
21-11-2008, 01:27 PM
حروف رآئعة
أكمل يا شيخنا ونحن متابعين
و شكراً

أكليل النجاح
29-11-2008, 08:11 AM
متابعين معكـ سماحة الشيخ ,,
مع خالص تحياتنا ,,

شجرة الكرز
29-11-2008, 02:22 PM
من المتابعين للحروف النقية...
واصل فيض حروفك شيخنا الكريم...



لكن هنا في هذه الجملة بعض الكلمات غير واضحة المعنى والحروف...


التواضالبشرية.انية ، تحتاج من الإنسان إلى بذل المزيد من التذهيب
للنفس البشرية ..
تعريف شامل ومفيد قالتبينهن،مدرسة..
تهامسن الطالبات فيما بينهن ، وقلن كيف تطلب مدرسة مغرورة من فتاة
ضعيالكتب،ف للتواضع ؟؟

الشيخ حسين جضر
30-11-2008, 01:19 PM
51
مريم تعبة مرهقه بعد دوام مدرسي ..
الباص ممتلىء بالطالبات ..
كلما توقف ونزلت طالبة ، تنفست مريم الصعداء لرغبتها الوصول الى البيت بسرعة ..
الباص لايتحرك ..
يد تلامس عبائتها ..
فزعت وتمنت أن الارض لساخت بها أو أن الجبا ل هدتها لو بلعتها .
يالله حبيبتىنزلي معي الي الشقه
اصفر وجهها ، وارتعشت يداها ، وشعرت بالدوران
لم يحدث لها من قبل أن تعرضت لتحرش جنسي ..
أصبحت في وضع لاتحسد عليها ..
طيب وصلنى الى البيت ويصير خير
البيت ههههههه
أنت الان ملكي وأنا من زمان أفكر فيك
أردت أن تصرخ وخافت من اجتماع الناس وألسنتهم
هل تستلم لهذا الذئب البشري الذي هزمه الشيطان وسولت له النفس الامارة بالسوء والهوى
ززينت له الشهوة أن يتحرش بمريم كما تتزين غواية لسالك طريق
مريم الطاهرة العفيفة المحبة للصلاة
تظاهرت بالنزول عند رغبة سائق الباص
وطلبت منه أن يفتح الباب كي تنزل معه
فرح السائق فرحا شديدا وتخيل كيف سيضم مريم ويقبلها ؟؟؟؟؟
نزل من الباب الامامي
وفتح باب الباص
تفضلي يا ابنة العم ههههههه
بسرعة البرق القت مريم الحقيبة على وجه السائق
ورفعت عبائتها وركضت كغزال فر من أسد مفترس
خاف السائق من الجرى ورائها حتى لايفتضح أمره
فأسرع الى الباص بعد أن أصيب بجروح خفيفة في وجهه

التحرش الجنسى هو محاولة استثارة الأنثى جنسيا بدون رغبتها.
و يشمل اللمس أو الكلام أو المحادثات التليفونية أو المجاملات الغير بريئة. يحدث التحرش عادة من رجل فى موقع القوة بالنسبة للأنثى مثل المدرس و التلميذة ، الطبيب و المريضة ، أو حتى رجل دين و متعبدة. و لكن الحالات الأكثر و الأغلب هى التى تحدث فى مكان العمل.

من أمثلة هذا السلوك:



النظرة الخبيثة أو ذات المعنى للأنثى بينما تمر من أمام الشخص.

التلفظ بألفاظ ذات معنى جنسى

تعليق صور جنسية أو تعليقات جنسية فى مكان يعرف الشخص أنها سوف ترى هذه الأشياء.

لمس الجسد.

النكات أو القصص الجنسية التى تحمل أكثر من معنى.

الإصرار على دعوتها مرارا إلى طعام أو شراب أو نزهات برغم الرفض المتكرر.

الإصرار على توصيلها إلى المنزل أو توصيلها إلى العمل رغم الرفض المتكرر.

طلب أن تعمل ساعات إضافية بعد مواعيد العمل مع عدم وجود ضرورة لذلك.


التعامل مع التحرش الجنسى:



لا تلومي نفسك ، أو الظروف ، فالتحرش الجنسى هو جذب انتباه جنسى مفروض عليكى دون أدنى ذنب لكى.

تذكري الأحداث التى تحدث لك من قبل المتحرش و إن أمكن أكتبيها بتواريخها و ماحدث.

تحدثي مع آخرين موثوق فيهم سواء من داخل مكان العمل أو خارجه.

حاولي أن تجد منفذ قانونى للشكوى حسب مكان العمل.

حاولي بحكمة أن تجدى آخرين فى المكان تعرضوا للتحرش من نفس الشخص ، و ذلك لمحاولة بناء تحالف صغير يوفر الدعم لكم فى مواجهة المتحرش مستقبلا.
يجب مواجهة المتحرش و الإعلان بوضوح و صراحة و دون أدنى مواربة أنك لست سعيدة بهذه التلميحات ، و أنك لم و لن يكون لك أى شغف أو رغبة فى اقامة علاقة من أى نوع مع المتحرش
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

فاطم روحي
04-12-2008, 08:52 PM
انتظر بكل شغف
باقي التكملة

aqool
04-12-2008, 09:30 PM
وفقكـــ الله......

الشيخ حسين جضر
12-12-2008, 12:06 PM
(52)

حزم فؤاد ابن خالة مريم امتعته ، استعداد لقضاء عطلة عيد الميلاد مع أهله
في شقته كان.يضع على دفتر ملاحظات صغير خطأ إشارة على
أي غرض جهزه .
كيف ستكون سيهات بعد رجعته ، هل تغيرت ملامحها ، من الذين رحلوا
عن الدينا ، وصاروا في المنسين كمن قد نسى.. سأل الله أن يشملهم برحمته
وغفرانه ؟؟
من الذين أغلقوا باب العزوبية ودخلوا إلى عش الزوجية بحلوه ومره ؟؟
كيف حال مريم ؟؟
هل تكيفت مع زميلاتها في الصف الأول الثانوي ؟؟
غفي غفوة ..
السيارات تسير بانتظام ، لاتزيد السرعة عن المقرر لها ..
الناس يبتسمون بعضهم لبعض ..
لايتحدث أحد في الجوال ..
سيارات تقف على جانب الطريق ، يتحدث أصحابها بجوالتهم الحديثه
مع المتصلين بهم ويرون صورهم عبر الشاشات الصغيرة ..
الساعة العاشرة مساء ..
هدوء تام لاتلحظ أحدا في الشوارع ، الجميع في بيوتهم ..
الهدوء والسكينة يعم سكان سيهات ..
رن جرس التلفون ..
عرف فؤاد أن ماشاهده لم يعد إلا حلما يخالف الواقع ..
تروح وتجيء بالسلامة
لاتنسى تسلم على أهلك وأصدقائك .. بس ماتنساني ..
كلما حان وقت الرحيل ، بدأ التوتر على فؤاد ..
هل سترحل عنه الطائرة ؟؟
هل سيصيبه مكروه ؟؟
لقد دفع الصدقة في صندوق صغير ، وضعه في شقته ليدفعه إلى ارحامه
الفقراء حين يصل إلى البلاد ، ( الأقربون أولى بالمعروف )
إذا لماذا القلق والتوتر ؟؟
أنها طبيعة شخصيته من ذو كان صغيرا، حين يعزم على سفر فأن القلق
يصاحبه .. لماذا لايسبح الله بمسبحته ( إلا بذكر الله تطمئن القلوب )
انتهت إجراءات السفر بأسرع ما توقع ..
جلس على كرسي الطائرة ..
الحمد على سلامتك ياابن الخالة ..
الله يسلمك ويعافيك يامريم ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
20-01-2009, 12:12 PM
(53)

أم نزار زوجة منصور السيهاتي ، تطلى أظافرها بلون
أحمر ، وهي تشاهد التلفاز .. صوت المؤذن في مسجد
الخليل ب (حي الطابوق) تذكر الغافلين بوقت الصلاة.
جاءت مريم من المدرسة مبكرة اليوم..
ألقت بحقيبتها المدرسية البنية اللون على كرسي في الصالة
ويش أخبار المدرسة ؟؟
اندهشت مريم لهذا السؤال وهي تنظر إلى خالتها أم نزار
لأنه في العادة لاتبالي أم نزار لأمور (مريم )
تمام الحمد لله .. اليوم كان عندنا درس فنية، واختبار
رياضيات ..
إن شاء الله قدمتى كويس في الامتحان ؟؟
وايد زينه خاله ..
انتهزت (مريم ) فرصة انفتاح خالتها عليها ..
فجلست بجنبها .. مبتسمة ، فرحة ،..
كفاقدة لحنان أمها وأبيها ، وجدها المرحوم تبحث عن
لمسة حنان وكلمة طيبة وابتسامة من ثغر رحيم
تعلم طالبة الأول الثانوي (مريم ) أن خالتها مزاجية
فيوم تلتزم الصمت ووجهها مكفهر ، تكون فيها صعبة المزاج
وتارة تنفتح وتثرثر ويظهر الانبساط والسرور على ووجهها

أكد العلماء أن التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة لها اثر كبير في انحراف مزاجها‏.

وأشار الخبراء إلى أن التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال دورة حياة المرأة عند مرحلة البلوغ أو الحمل والولادة أو عند مرحلة انقطاع هرمون الخصوبة وتوقف الدورة‏ يصحبها تغيرات مزاجية‏‏ وفي إمكانها السيطرة عليها إذا أدركت أن ما تشعر به من تعب وصداع وعصبية وفقدان للصبر سببه التغير الهرموني الذي تمر به‏.

وعلى الرغم من أن هذه الذبذبة الهرمونية قد تشير إلى أنها أكثر تعرضا للتقلبات المزاجية من الرجل إلا أن الأطباء يثوبون إن الاتصال بين النشاط العقلي ومزاج المرأة يكون أكثر كفاءة من الرجل بنسبة‏1‏ إلى 6‏ لصالح المرأة‏، وإن انفعالات المرأة تمر على عقلها أولا ليحدث اندماج بين تفكيرها ومشاعرها مما يجعل سلوكها أكثر اتزانا من الرجل‏.

وللخروج من الخلل المزاجي خلال التغيرات الهرمونية ينصح الخبراء بممارسة النشاط الحركي لإفراز قدر أكبر من الأندر وفين المهدئ الطبيعي الذي يفرزه الجسم‏ وتناول المزيد من أغذية الكالسيوم لتقليل آلام المفاصل وفحص إفراز الغدة الدرقية للتأكد أنه ليس هناك سبب عضوي.
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
20-02-2009, 01:27 PM
(54 )
كلما شعرت مريم بالضغف والحاجة التجئت الى بارئها تدعوه بالحاح شديد ، وكثيرا ما تسألت
بينها وبين أنفسها لماذا تشكى الى ربها همها وغمها ورحيل أمها وأختها وفقدها للحنان والحب؟؟؟
وهي تتصفح الانترنت رأت مقالا رائعا يجيب على سؤالها :

آثار الدعاء في حياة الإنسان


الدعاء تعبير طبيعي عن احساس نفسي وشعور حي لدى الإنسان، الذي يدرك وجود حقيقتين في حياته: الله، والإنسان، ويدرك النسبة الحقيقية بين الوجودين:

وجود الله الذي هو مصدر الغنى والكمال والإفاضة في هذا العالم .

ووجود الإنسان الذي هو وعاء الفقروالحاجة والمسكنة، المتقوّم بالإفاضة والعطاء المستمر .

فهذا التصوّر للعلاقة الحقيقية بين الوجودين، وجود إلهي، هو المبدأ والمصدر في إيجاد الإنسان ، وإفاضة الخيروالرحمة والبقاء عليه، ووجود إنساني صادر عن ذلك المبدأ، ومتعلّق به، ومتوقّف عليه، ومتوجّه نحوه دوماً لطلب الافاضات والكمالات، التي تسدّ نقص الوجود الإنساني، وتغني فقره وحاجته في كل شيء، في استمرار بقائه، في استقامة حياته، في رقيّه وتكامله، في اصلاح نفسه ومدّه بحاجاته، في إعانته على مشاكله ومصاعبه، في إنقاذه وخلاصه، فانّ هذاالتصوّر هو الذي يفرض هذه العلاقة، وينتج هذا الشعور الذي يقود إلى توجّه النفس البشرية إلى مبدئها الذي يهبها ويمنحها ما يوفر لها كمالها، ويحفظ وجودها، ويسدّ فقرها .

ولا يتوقف الإحساس بالحاجة والشعور بالحيرة والرغبة في التوجّه إلى قوّة تساعد الإنسان على الانقاذ والخلاص، على المؤمن وحده، بل هو إحساس بشري عام، يستوي فيه المؤمن بالله والكافر به، إلاّ أنّ الناس ليسوا سواء في تفسير هذا الإحساس، وتوجيه الشعور وجهته الفطرية، رغم احساس الجميع به، وشعورهم بضغطه، فما من إنسان إلاّ وينتابه العجز، والحيرة، ويشعر بالضيق، ويحس بالحاجة إلى قوّة تسعفه، وتنقذه من محنته وحيرته، وتقطع يأسه وشعوره بالعجز والضياع في هذا العالم .

وعند هذا الحد، من الإحساس المشترك بين أفراد النوع الإنساني، يبدأ الافتراق بين المؤمن بالله والكافر به .

فالمؤمن يعرف مصدر توجّهه، ومبدأ حياته، وهو الله سبحانه، فيتوجّه إليه بروح مؤمنة،مملوءة بالامل والثقة والرجاء، في حين يظلّ نقيضه الكافر بالله، يعيش حالة من الحيرة والضياع، والبحث غير المجدي، وهو يعيش الإحساس ذاته، ولكن لا يدري إلى أين يتوجّه،لا يعرف الجهة التي تبث هذا الإحساس والألم، ولا يستطيع اكتشاف الرحمة والحنان، الذي يغمر عوالم الوجود، ويتّسع للتجارب مع هذا الإحساس، لذلك فهو يحمل هذا الإحساس بين جنبيه وخزات تباعد بينه وبين الاستقرار والطمأنينة، ويأساً يسد أمامه منافذ الرجاء والخلاص، رغم كل القدرات المادية المتوفرة لديه، ورغم ظنه انه مستغن عن الله، مكتفبما عنده هو .

فهو يظلّ يعيش حاجة التوجّه واللّجوء إلى الله، رغم جهله به، واستكباره وغروره الذي قاده إلى جحيم اليأس والمعاناة، فثغرة الإحساس بالحاجة، وتوجّه النفس الفطري في هذه الحالة نحو جهة الغنى والإفاضة، يشكّل قانوناً طبيعياً لحركة النفس، وكيفية تصرفها في لحظات الضيق والشدَّة .



فالنفس البشرية ذات الأبعاد المختلفة والأعماق والأغوار المعقّدة الغامضة، لا يمكن ملؤها بالحاجات المادية وحدها، مهما يغالي الإنسان في الإشباع المادي، ويتمادى في توفير الحاجات والمطالب الحسيَّة .

والإنسان بطبيعة تكوينه، وحقيقة وجوده، يتعرّض في حياته لمشاكل،ونكبات، وآلام، وإحساس بالخيبة، وقصور عن الأهداف .

فليس كل شيء في هذه الحياة يتحقق للإنسان كما يريد، ولا كل شيء يجري وفق مشيئته، وبذا تبقى الحاجة قائمة، والرغبةغير مشبعة، والشعور بالحاجة متعاظماً في نفس الإنسان، والتوتر مستمراً بين ذاته، وبين الواقع المحيط به .

وتلك حكمة الله الخبير في الخلق، جعل كل ذلك، لئلا يشعرالإنسان بالاستغناء والطغيان، وليبقى مرتبطاً بخالقه، متوجّهاً إليه، ساعياً نحو الكمال، لاحساسه العميق بوجود الهّوة بينه وبين هذا الكمال المنشود، لان الشعوربالاستغناء موت وانتحار لكل قوى الإنسان ، وسبب في الطغيان والعدوان والتباعد عن الحق والخير:

(كلاَّ إنَّ الإنسان لَيَطغى * أن رَآهُ استَغْنى) .(العلق/ 6 ـ 7)

لان للحاجات، وللآلام والشدائد التي يمرّ بها الإنسان ، من ضعف وفشل في الحياة، ومرض، وقصور عن بلوغ الغايات، آثاراً تكاملية، ومردودات إصلاحية على النفس البشرية، تساعدالإنسان على اكتشاف ذاته، ومعرفة قانون الاتزان، وتشخيص الحدّ الطبيعي الذي يجب أن يلتزم به في نظرته إلى الأمور وتقويمها، وفي سلوكه مع الآخرين، وموقفه منهم .

لذاجُعِلَ الدعاء في الإسلام وسيلة لربط الإنسان بالله، والتوجّه إليه، والاعتراف بين يديه بالذنوب والجرائم، وإظهار حاجة الإنسان وفقره، وضراعته، ورغبته في اصلاح نفسه،وإنعاش حياته، لكسر كبرياء الإنسان، وتعريفه بحقيقة ذاته، وإشعاره بضعفه، وبحاجته إلى خالقه في الخلق والإيجاد والإمداد بضرورات البقاء، ليبني ضمن هذه النظرة مفهومهعن الإنسانية جميعها، وليضع نفسه ضمن هذا المفهوم، فيعي وجوده، وعلاقاته، وقيمته، من خلال هذا التوجّه والارتباط بالله، بعيدا عن الكبرياء والطغيان والعدوان .

لذانشاهد انسحاب هذا الأثر الإيماني على سلوك الإنسان المؤمن ظاهراً وواضحاً، فهو إذا أحسّ بالحاجة لجأ إلى الله، واثقاً بحسن إجابته، وإذا أساء واقترف السيئات، لجأ إلىالله يدعوه ويستغفره، ويعترف أمامه بذنوبه، ليريح نفسه، ويفرغ وجدانه من الألم وعذاب الضمير، فيجدد العهد على الاستقامة ويبدأ السير على هدى الله، وتحت ظلال عفوه ورحمته، فهو بهذه المصارحة، وبث الشكوى والأحزان بين يدي الله ينقذ نفسه من الكبت والآلام التي لا يمكنه الإباحة بها إلى أحد غير الله، فيتعرّض للفضيحة والانكشاف الذييخشاه ويخافه .

لذا فهو يفرغها بالبراءة والاستقالة منها، وبالاعتراف بها .

وكم يكون هذا الإنسان سعيداً عندما يقف بين يدي الله العظيم، وهو يحسّ بكل دوافع الإحساس الصادق، أن الله يغفر له ذنبه، ويقبل توبته، وأن طريق العودة مفتوح أمامه، وأن الذي يسأله العطاء والعون هو القادر على تلبية طلبه، ومساعدته على الخلاص من محنتهوشدّته، فتعود إلى نفسه الطمأنينة، ويحلّ الرجاء والرضى، بدل اليأس والسخط والقنوط .

والإنسان بدعائه ووقوفه بين يدي الله، يعاهده على الصدق في الاستقامة،والالتزام بالسلوك الخيّر، والإقلاع عن الجرائم والآثام، فهو بهذه الوقفة التي تكون فيها النفس في حالة صحو وجداني، واستعداد للتلقّي والقبول الايحائي الخيّر الذييردّده بعبارات الدعاء، إنما يشهد على نفسه، ويحاول الانسحاب من عبثيته، وإعادة تنظيم ذاته، وبناء شخصيته، بالعمل على ردّها عن طغيانها، وصدّ خروجها عن الحدّ الطبيعي الذي تبتلى به .

وبذلك يعمل على حذف التعدّي والطغيان، ويتجه نحو طلب الكمال والاستقامة، والسعي تجاه السمو الأخلاقي، الذي يستوحيه من فيوضات الخير والكمال الإلهي .

فيحقق بهذا الاتجاه الذي يصدر عن رغبة، وتوجّه صادق، اتزان القوى النفسية، وتنظيم سير حركتها .

للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

ام احمد
03-03-2009, 05:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان اللسان ليعجز عن وصف هذه الكلمات الراقيه
بوركت ياشيخنا الجليل وبوركت اعمالك الجميله
وننتظر المزيد بشوق وشغف
ربنا لاتحرمنا هذه الاقلام المبدعه

الشيخ حسين جضر
05-06-2009, 04:15 PM
(55)
يتثاءب (جاسم ) حارس المدرسة ضخم الجثة. ويتمنى نهاية الدوام المدرسي، أنه يوم الأربعاء، يوم حلم الطالبات
بالراحة، بعد أسبوع من الدراسة،
ويش فيك جاسم ، الناس ضحى وأنت فاتح بوزك (فمك )؟؟
تصدق ما أنام الليل .. لبش ؟؟
اشرب لبن ، أو شوربة قبل النوم ،
شفت جريدة اليوم أمس فيها بعض النصائح اقرأها لك:
• اللبن يساعد على النوم، كانت الأمهات يقلن لنا هذا منذ قدم الدهر، ولكن اللبن مفيد بحق كمشروب مهدئ في الأوقات المتأخرة من الليل، يعد اللبن شراباً طبيعيا يساعد على النوم، لأنه يحتوي على عنصر الكالسيوم، وحامض التريبوتوفان الأميني وكلاهما يساعد الجسد على الاسترخاء.
• خذ حماماً قبل النوم، حمام دافئ مترو قبل الذهاب إلى الفارش، ينتزع من عضلاتك كل توتر اليوم، ويجعلك في حالة مزاجية مناسبة للنوم. وما يثير الدهشة هو أن الحمام يؤدي إلى استرخاء أكثر في الأحوال التي لا تتوقع فيها ذلك، أي في الطقس الدافئ.
• نق صدرك، لا يوجد شيء يستطيع أن يمهد الطريق لنوم هادئ مثل نفس هادئة مطمئنة.
• صراخ.تاباً قبل النوم، يجد معظم الناس أن الرواية الجيدة هي وسيلة رائعة للاسترخاء والارتياح، وبخاصة في الفراش، هتك سبب نفسي يفسر هذا الأمر وهو إنك عندما تستغرق في قراءة كتاب فإنك تستغرق تدريجياً في حالة استرخاء.
• ابتعد عن التليفزيون، قبل النوم بساعة على الأقل.
صراخ .. وفزع .. وبنات يطرقن الباب افتح ياجاسم
يسرع جاسم ويفتح الباب ويندفعن البنات بسرعة ورائحة الدخان تتصاعد "
مريم لم تستطع التنفس ، الدخان يزيد في معاناتها .. وتعمد إلى البخاخ لتضعه على فمها ..
أنها مريضة بالربو ..
المدرسات يوجهن البنات للخروج ، يتدافعن والبعض يغم عليه ..
لم تكن هناك خطة واضحة للطوارئ وهكذا دائما في كثير من المدارس كالتي حصلت في مدرسة مريم :
أصيبت 10 طالبات بحالات إغماء وذعر أمس أثناء محاولتهن الخروج من مدرستهن التي تحوي 125 طالبة و20 معلمة إثر انقطاع التيار الكهربائي والاشتباه بوجود حريق. وقالت معلمات :إن الاشتباه بوجود ماس كهربائي بالمصابيح دفع المدرسات إلى قطع التيار الكهربائي عن المدرسة مما تسبب في حالة ذعر لدى الطالبات وعدم القدرة على السيطرة أثناء مغادرتهن المبنى والتدافع الناجم عن ذلك
وأدت حالة الفزع والفوضى إلى توجه فرقتين من الهلال الأحمر وفرقتي إسعاف من مستوصف المدلوح للمدرسة ونقل 3 طالبات إلى مستشفى القطيف المركزي و 6 أخريات إلى مستشفى الصادق .
انتقلت مريم بعد أسبوع من التعطيل إلى مدرسة مستأجرة لاتتوفر فيها لوازم الدراسة ..
هناء: متى سنرجع إلى مدرستنا الأولى؟؟
مريم : أعمال الصيانة في مدارسنا تستمر بفعل البيقراطية إلى شهور ..
للحروف بقية
ابوعلي

الشيخ حسين جضر
01-07-2009, 02:02 PM
الحلقة 56
الخضرة التي تكسو الجبال، والإزهار الربيعية ، والنسيم اللطيف ، وصوت الموسيقى الصا رخ
فبين زواية الحجرة المطلة على الطريق ..
الذي لايخلو من امرأة مسنة ، ماسكة بكيس فيه كيس من الربيان والعصير وبسكويت صغير
يحمل بين ثنياه زبدة بيضاء كالثلج ..
والحلم الذي يعيش واقعه ( منصور) والد ( مريم )
في الصورة الأخرىوالجهل،..
تماما كما العلم والجهل ، والنور والظلام ، والرحمة والقسوة ، والحب والبغض ، والكراهية والمودة
لماذا يحق لمنصور أن يعيش حياة مرفهة
وتعيش ابنته حياة قاسية
ضجيج في الصالة ، كصراخ المزادات أو سوق الحراج..
ضحك عالي ..
لاحول ولاقوه إلا بالله .. رددتها مريم ، الصفرة بادية على وجهها ..
نزلي الشنط .. ساعدي الخدامة ..
إن شاء الله .. كلمة نكررها حين نستلم لإرادة الرحمن.. أو نقولها حين لايكون لنا حول ولاقوه إلا بالله
حينما يستغل البشر ضعف بعضهم بعضا ، لانملك إلا أن نقول : أن شاء الله ..
لنخضع تمردنا ورغبتنا وارداتنا إلى الآخر، لنقول له صارخين متمردين أنكم بغير مشيئة الله لن تستطيعوا
قهر إرادتنا .. وأن استخدمتم القوة ..
لماذا تحبون أن نطيع أوامركم ؟؟
على حساب حريتنا وكرامتنا ..
ثقل الشنط يعيق مريم من حملها ..
لكن عين حاقدة .. وكلمات عنيفة.. ترغم مريم على جر الشنطة ..
هل هو قدرنا نحن الفتيات أن نعامل بالعنف والقسوة والخشونة، أم هو قدر النساء لضعفهن ..
كم من امرأة ضربت وأهينت .. ولم تجد إلا البكاء وسيلة لتخفيف معاناتها .. هل نحن في زمن الجواري
والإماء.. والسيد والأمة ؟؟
لماذا غياب (عاشروهن بالمعروف ) عن ذهن الأزواج ؟؟
هؤلاء الذين يدعون التدين .. فهل الدين أن تكون المرأة ذليلة مهانة ..؟؟
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

عباس داوود
10-09-2009, 02:06 PM
الف شكر لسماحتكم على هذه الكلمات المعبره التي تنبع من روح سيهاتيه
حلوه وجميله كلماتك الله يوفقك يا ابو علي يا شيخنا الطيب
الله يحفظك من كل سوء يارب العالمين بحق فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها
المعذه على التقصير لأننا لن نفيك حقك

الشيخ حسين جضر
24-10-2009, 02:15 PM
(57)
الضجيج الإعلامي الذي يدور حول أنفلونزا الخنازير ، يجعل مريم في حيرة من أمرها
هاهي ممسكة بورقة من مدرستها ـ تريد أن تعرف والديها، هل يوافقان على التطعيم أم لا ؟
كل ورقة تحتاج إلى توقيع أو استبيان، تثير في نفسها حزن وألم شديد..
ذلك لآن أبيها (منصور السيهاتي ) لاستجيب إلى معرفة ماعندها بسرعة ، بل يماطل
وهذا ما يجعلها عرضة للسؤال من مدرستها ..,
بينما العالم يتجه إلى الاحتياطات لدرء مرض أنفلونزا الخنازير ..
بسرعة الاجراءت الوقائية ، ترى نفسها أسيرة الانتظار لتوقيع والداها المشغول بسفراته
إلى الخارج ..
اختناقات الربو التي تشعر بها بين حين وآخر، تضعها في مخاوف ليلة من خذلان جهاز
مناعتها لو باغتها مرض (انقلونزا الخنازير )
الورقة الزرقاء التي استلمتها من المدرسة تبين طرق الوقاية من المرض
هذه الإجراءات تساعد على تجنب الإصابة بالأنفلونزا:
- البقاء في المنزل وملازمة الفراش في حالة الإصابة بالمرض، فالشخص المصاب بعدوى أنفلونزا الخنزير ينقل العدوى للآخرين بدءاً من الأربع والعشرين ساعة التي تسبق ظهور الأعراض وتنتهي بعد مرور سبعة أيام.
- غسيل الأيدي جيداً وعلى نحو متكرر، باستخدام الماء والصابون، وإن لم يكن الماء والصابون متاحاً فيتم اللجوء إلى المطهر الكحولي المخصص لتنظيف الأيدي.. لأن فيروس الأنفلونزا يظل حياً على الأسطح مثل مقابض الأبواب لمدة ساعتين أو أكثر..
- تجنب الزحام بقدر الإمكان.
- عزل الشخص المصاب عن باقي أفراد العائلة، وتخصيص شخص واحد بعينه يتولى تقديم الرعاية له.
- العطس أو السعال في مناديل ورقية يتم التخلص منها على الفور وغسيل الأيدي.
- ملاحظة أية أعراض متعلقة بالجهاز التنفسي وخاصة عند ظهور أعراض البرد أو الأنفلونزا من السخونة، مع المتابعة المستمرة لتجنب تدهور الحالة.
- إذا كان الشخص يعانى من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب أو أزمات الربو فعليه ارتداء الماسكات الواقية.
ابونزار
بنتك مريم طلبت منى عسرين ريالا لتشترى ماسكات واقية تلبسها في المدرسة والبيت وقاية من مرض
أنفلونزا الخنازير ..
منصور : واحنا ما نفتك من طلباتها ، وطلبات المدارس ، يوم ورقة تبغى توقعها ، ويوم مطهر تبغى
تشترية .. ويوم كمام
ام نزار .. أخاف إذا ما اشتريت لها ، تصيبنا عدوى منها ، خصوصا إن معاها الربو ما تتحمل ..
كانت مريم تستمع إلى حديث زوجة أبيها ، وتشعر بالأسى لان طلباتها ستشترى خوفا من العدوى
لاخوف عليها ..
للحروف بقية
مع تحيات ابوعلي

الشيخ حسين جضر
15-01-2010, 04:28 PM
الحلقة الاخيرة
من رواية ( بنات سيهات )

أن تجلس في صالة طعام في مجمع تجاري

عيناك تتنقل بين حروف رواية ممتعه

وبين أجساد تسرع إلى إطباق مختلفة

أو عباءات

توحي لك بصمت طويل وانتظار لرعاية أبوية

تلك مغامرة تحسد عليها

كيف يمكن لخيالك أن يطرد كل تلك الأصوات المتشابكة، كأمواج بحر متلاطمة؟؟
وأنت ثابت كورق لاصق على جدارما

حروف تخرج من العتمة
وتتفرق على إبطال صنعهم الحبر
كيف يستلذ هؤلاء البشر ؟؟
بلقيمات
يمضغونها
فما ترى الا شفاه
ترتفع قليلا أو كثيرا
والسن تتذوق اطباق قد سبقهم إليها ملايين البشر

انه التذوق .. إما الى سد جوع.. أو لملىء فراغ

او تسلية، أو شعور بالمتعة والدنيا كما قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) :يوم مضى ، وشهر قضى


طعامي كان له لون آخر..

وشهية تلتهم الحرف تلو الحرف

غير مكترثة لضجيج الملاعق والسكاكين

حرف يلهث وراء حرف

وكلمة .. وراء كلمة ..في سباق

فكان لابد للحروف إن تنتهي إلى مجرى نهر

فيأخذها التيار الجارف بعيدا

لا طفىء النور

واستسلم للنوم

لان النوم أصبح سلوني الوحيدة

فأعوض حرماني من حنان منصور السيهاتي والدي الشرعي

(والد مريم بطلة الرواية )

بدفء وحميمة وعطف

بدخولي تحت لحاف..

واسلم نفسي ..للحلم ، للموت ، لا أدري

اعلم أن قصتى ( بنات سيهات ) لها قصص كثيرة

مشابهة، لكنني أصررت أن اسردها عليكم

لأواسي كل فتاة كانت ضحية إهمال والدين

فرحل عنها الشعور بالدفء والحنان
البداية
الشيخ حسين جضر بنات سيهات 18-02-2008, 11:38 am.


ولم يبقى للحروف بقية ..


مع تحيات ابوعلي

كلوديا
16-01-2010, 08:10 PM
يعطيك العافية شيخنا على الكلمات

المليئة بالعظة والعبرة

زهراء السنان
06-11-2010, 02:43 PM
عطاك الله العافيه يا شيخ :icon30:

غربتك أكبر عذاب
05-12-2010, 01:22 PM
تعجز عن وصفها الكلمات ...

على مدى الساعتين تقريبا تعانقت أفكاري مع حروف سماحتكم ولكم افادتي وأمتعتني...

شكراً على هذه التحفة الرائعة ....

زهراء السنان
21-12-2010, 02:52 AM
عطاك الله العافيه

ريم العيد
21-12-2010, 10:27 AM
الله يعطيك العافيه شيخنا على القصه الررررررررررررررروعه

زهراء السنان
04-01-2011, 02:31 AM
يعطيك العافية شيخنا يا ابو علي وطول في عمرك يا رب يا كريم