المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ~ يا طــالب العشق ! ~



قمرة
15-01-2004, 05:02 AM
السلام عليكم

منذ فترة طويلة ...

و أنا و القلم في جفاء !

أيّنا هجر الآخر ؟؟

لا أعلم

لكننا التقينا قبل قليل و أثمرنا هذه الخربشة المتواضعة !

أنا و قلمي ، نتمنى أن تنال شيئا من استحسانكم

على أمل أن نلتقي في ( خربشات ) أجمل ذات يوم !

لكم منّا سويّة

أطيب الأمنيات






http://www.gymamerica.com/asp/gymamerica/images/magazine/content/sad_woman.jpg



* * * * * * * * *



يا طالب العشق ...

تنحّى و انصرف !

ما بال قلبك في الهوى ...

و في الغواية و الجوى ...

عن دربنا ... لا ينصرف ؟؟

أتحبّني ؟؟

أتريدني ؟؟

أم تنوي نتف الريش ثم تعيدني ؟؟

أنا في الهواء يمامة ٌ

و بين يديك نعامة ٌ

و بوجه تاريخ ابن آدم ... شامة !

أتريدني ؟؟

أتود أيذائي و قتل برائتي ؟؟

هيا اعترف !


* * * * *
* *
*


خل ّ ِ الهوى !

و اقطع سبيل الوصل و اتلف ما حوى

إنّي سئِمت ُ العشق زيفا ً ... و افتعال ْ

هذا الهراء

ذاك الهزال ْ

ما يحشو أفواه الرجال ْ !

دع عنك صيدي و احترف ...

فن الزوال ْ ...

يا طالب العشق اختف ِ ...

فالعقل ثال !

و بقدر ما مُلِئت جهنّم من صراخ المذنبات

بعشقكم

بقدر ما اكتظّت ْ مخازنها خلايا الذكريات

ببغضكم !

إن ّ السماء غدت لنا ( أرضا ً )

فتعِست أرضكم !


* * * * *
* *
*

مرحى لدنيا لا يشوبها مثلك َ

آن الأوان ... لنسلك أن يهلك َ !

أتريد منّي ... أن أعود لسجنك َ ؟؟

و لحكمك َ ...

و لظلمك َ ...

يا ويحك َ !

إنّي تجرّعت الفناء بقربك َ

ما بين قبض يديك و قبضة قلبك !

أما اكتفيت ؟

أما ارتويت ؟

أطلق سراحي بربّك َ !


* * * * *
* *
*


يا طالب العشق ... ابتعِد !

إنّي اتخذت الحب ّ ندا ..

فاستعد !

إن تقترب ...

إن جُرم حبّي تقترف ...

أرميك سهما قاتلا لا ينحرف !

جرّب جحيمي ...

و اكتشف !

أو صن حياتك ...

لُم شباكك

و انصرف !


* * * * *
* *
*

اللورد هاملت
15-01-2004, 11:16 AM
سيدتي المشرفة النطاسية الدكتورة قمرة (جميل تأنيث القمر..مع أنه مذكر بالفطرة ..كذلك خطر لي تأنيث الشمس لتصبح (شمسة)...؟؟!!!:(لاأعتقد أنه بجمال تأنيث القمر...أظنك مصيبة حين أخترت تأنيث القمر فهو أجمل...لا يمكنني تخيل تانيث الشمس فذلك يقلل من حدة حرارتها ويزيد من أنوثتها وهي عندنا في خليجعربستان بعيدة كل البعد عن الانوثة:(...وذلك ليس موضوعا الان..
عماذا كنا نتحدث؟؟!!ولما أنا هنا؟؟1
أه تذكرت ..قصيدتك التي نحن بصددها الان..
ولكن أين باقي الشعب المناضل والطبقة البروليتارية المكافحة من أجل الفن؟!!هل أنا أول الواصلين..؟!غريب عادة الاستاذالشبيب هو أول من يخطو بأسماله على رصيف القصائد ثم يتلوه بقايا المتذوقين من الطبقة المخملية..وقد ثبت احصائيا أن 90%من شعراء عربستان الفصحاء هم من(المعترين)كما يقولون عندنا في شامستان..والباقي يترزقون الامراء على باب الله..هذه قاعدة عالمية....ولكن هذا موضوع أخر
أنا هنا بصدد قراءة قصيدة الدكتورة م.ج.م...قمرة (كما هو مكتوب في السيرة الذاتية ولا علم لي كا هذه الرموز !!قد تكون اختبار دم أو شئ كهذا؟؟)

واقعية صارخة وكلمات أحادية البعد تكتنف زوايا قصيدالقصيدة
(نتف الريش)..(نعامة)..
أكاد أقسم أنه لم يستخدم أحد قبلك لفظ (نعامة)الا امرؤ القيس في بيته المشهور..
ولكن لايهمك..
فالشاعر الحقيقي هو الذي يطوع جميع الكلمات كي تصبح كلمات شعرية.
قبلك استخدم عمر ابو ريشة (العنكبوت)وكذلك الدكتور(النطاسي)ناجي في أطلاله..بالمناسبة هل هناك علاقة بين الطب والشعر يا دكتورة..؟؟!
ثبت أحصائيا لدي (وليس لدى موسوعة جينيس )أن هناك علاقة توأمة بين الشعر والطب
ناجي وهو مثلي الاعلى في ذلك(هل أخبرتك أني أعشق ناجي حد النخاع؟؟؟لم أخبرك ؟؟؟!غريبة.!!!.قد أخبرك يوما ما.ذكريني بذلك ..فقد أنسى..؟!.). ..وقس عليه الكثير مثلك وشرواك يا دكتورة
..وأحد أصدقائي من تغلب في مسابقة شعرية على فطاحل العربية في مسابقة جامعية.
ولدي عدد لابأس به من الاصدقاء الشعراء النطاسيين..أوالنطاسيين الشعراء.. سو وات؟؟!هل هناك عامل جيني ياسيدتي؟وهل لدى الاطفال المحبين للطب قابلية لحب اللغة والشعر؟؟..علم ذاك عند ربي....أخشى أن مواهبي التي لاأمل من تذكير الناس بكثرتها لا تشتمل قراءة المستقبل والغيب.؟؟!!:)
أوه.. يا دكتورة لا تأخذينا بعيدا ..لنعد الى لب الموضوع ..أوصلبه..وأنا شخصيا أفضل اللب على الصلب ..
(العقل ثال)؟؟!!!
الا تعتقدين ان القافيةقد الزمتك كما يقول النقاد أن تبحثي في كتب المعاجم كي تجدي هذه اللفظة التي لا أعلم من أي كتب صفراء أخرجتها..
الا تؤمنين بتوظيف اللغة فيما يشعل فكر القارئ لا أن يتعبه.
ليس من الضروري أن ان تخنقك القافية لتضعك في خندق مغلق ولا تجدين الا الغرق كي تقاومي الموت به!!!؟؟؟
الشاعر هو الذي يطوع اللغة ويركعها تحت ذاكرته وشطحاته ..لا أن تجره وراءها فتضعه وسط ألغامها أعزلا الا من رايته البيضاء؟؟!.. أنت أقوى من ذلك سيدتي..

(وبوجه تاريخ ابن أدم شامة)
جميل ..صورة جميلة ..تجد طريقها الى الذاكرة بكل سهولة وسلاسة فتطبع في خلايا الدماغ الرمادية قبلة ولا أجمل..
(وبقدر ما ملكت جهنم من صراخ المذنبات)
أعتقد أن أذنك الموسيقية سيدتي التي اراك تدلين بها في نقد كثير من القصائد قد خانتك بنسبة ما هنا؟؟!!
أعتقد انه يتوجب عليك حذف (ال)في المذنبات ليستقيم الوزن ..ولتكتمل الصورة الرائعة التي ابدعتها ذاكرتك
(صراخ مذنبات جهنم)من أي جحيم أتيت بهذا الجمال؟؟؟!!!وعنوان جذاب لاحد افلام هوليوود..تأكدي من حقوق الابداع ان تكون محفوظة لك..:)
(بقدر ما اكتظّت ْ مخازنها خلايا الذكريات)
ثبت أحصائيا ان الانسان لا يستخدم الا 10% فقط من الخلايا الرمادية لديه :p..وأنت اكتظت خلاياك كلها ببغضه..؟؟!!أي بغيض احمق هذا؟؟!!ما كل هذا البغض من شاعرة رقيقة سيدتي؟؟!!
مع كل ذلك أعجبتني (مخازن الذاكرة)أقترح أن تضميها الى مذنبات جهنم وتحافظي عليها:p
(مرحى لدنيا لا يشوبها مثلك)
اَمل ألا تقرأ هذا البيت السيدة( خليج).والا اصابتها تقرحات والتهابات في طبلة الاذن؟؟!!:)...فهي لديها حساسية مفرطة من موسيقى التخفيف التي استخدمتيها سيدتي حين حذفت حرف الالف عروضيا من كلمة (يشوبها)..
ورجعت لتشبعي كلمة(ونسلك)لتصبح(ونسلكا)حتى يستقيم عندك بحر الكامل المفوعل..اَمل ان تقرأذلك السيدة خليج فقد وعدتها أن نتكلم عن الاشباع يوما.وها هو ذا مثال جاهز.
( أرميك سهما قاتلا لا ينحرف ! )
هل الفعل يرمي ينصب مفعولين؟؟!!!أتساءل فقط..؟؟َ!!قد أكون على خطأ؟!!
(لم شباكك)هل المقصود(لملم شباكك)؟؟!!

نهاية دراماتيكية جميلة حين يطرد الحبيب من مسرح الحب حاملا ما بقى من شباكه التى كم حارب في نسجهاوهاهو يخسر كل شي..هي ..ونفسه..وما بقي من ذاكرة الشباك... فكان كالتي نقضت غزلها من بعد قوة انكاثا؟؟!!!
قصيدة سهلة التقصي..سلسة المعنى..واقعية المضمون..ولكن موسيقى بحر الكامل لم تناسب حالة الهجر وزخم الغضب الذي يعشعش في زوايا القصيدة.بحر الرمل الحزين كان سيناسب اكثر..ولكن المهم هو اللغة ..فكم قصائد كتبت بلا أوزان..كانت أجمل من قصائد لا تملك الا عروضها...
كنت سأسال سيدتي ..هل قرات رواية (ذاكرة الجسد)للرائعة أحلام مستغانمي؟
ان كنت لم تفعلي فأنصحك أن تفعلي..لتري جمال اللغة التي تتنفس شعرا بلا أوزان ولا قوافي..هي كتاب شعر بلا عروض الفراهيدي ولاقوافيه..
حين أقرأوها أجمع الاضداد الشعر والثورة والحب والموت والذاكرة والالم..
لقد غيرت خريطة الروايات في ذاكرتي لدرجة أني من بعد قراءتها.لم أستسغ قراءة شئ بعدها فلم أقرأشيئا في حياتي يعادل نصف شاعريتها
وسببت لي عقدة فلم استطع الشفاء منها الى الان وهي اني متى ما قرات رواية اقارنها بها لغويا وشعريا فتميل الكفة لصالحها دائما وأبدا..

أعلم اني أطلت سيدتي ..أعلم أني قد قلت أشياء لم يكن يجب ان تقال.
ولكن أمل ان تغفري لي حماقتي عن كل خظأ أو حرج قد سببته..
ولكن همي الوحيد هو الرقي بالذائقة الشعريةلدى جيلنا نحن ..كي نصنع جيلا يحمل قضاياه على عاتق ذاكرته..ليسبر بها سراب المجهول..

أغفري لي ثانية ان بدر مني اي خطأ أدبي (أو قلة أدبي)أو مطبعي ..
ولك من ذاكرتي جزيل الاحترام ولاعجب والتقدير..

أخوك,,هاملت
ودمت....
(لكي لا يغضب الاستاذ ا لشبيب ..هو وحده سيفهم ما اعني:D

أبو السادة1
15-01-2004, 02:03 PM
تقول د.قمرة

إنّي تجرّعت الفناء بقربك َ

ما بين قبض يديك و قبضة قلبك !

أما اكتفيت ؟
أما ارتويت ؟
أطلق سراحي بربّك َ !



ويقول أبو السادة:

إنّا تجرّعنا فنـّـا من نظمـِك

من قبض يديكِ و نبع فكرِك!

وما اكتفينا وما ارتوينا !!

زيدي علينا ، نوّري (الساحل) بجودك !!
-- -- -- -- --

سلمتِ ، وأدعو الله أن يهدي ( قلمك) لمصالحتك :)

عبد العزيز آل حرز
15-01-2004, 10:05 PM
:yes:نصٌّ جميلٌ ولكن لديّ ملاحظةٌ بسيطة :

قصيدة التفعيلة ليس من شروطِها التقفية ، بمعنى أنّكِ ألزمتِ نفسَكِ ما لا يلزم

وقدْ يكون الالتزام بالقافية في التفعيلة أو النثر مخلا بالجمال !!

أدعو لكِ بالموفّقيّة الإبداعية :yes:

قمرة
15-01-2004, 10:10 PM
سلام

أبو السادة أهلا بك

الله يسلّمك

شكرا جزيلا

*
* *
*

اللورد هاملت

و اسمك يذكّرني بأحد أشكال الخلايا الدموية الحمراء حينما يداهما أحد الأمراض !

العلاقة بين الطب و الأدب ...

أظنها حرف الباء لا غير !

يرمي فاعل مفعولا بمجرور

أنت محق ، علي ّ تحريفها !

وصلت ُ متأخرة فاضطرت تاء التأنيث للحاق باسمي !

لكن الرموز تشير إلى الحقيقة

لم أكتشف وجود علم العروض إلا بعد تخرّجي من كلية الطب !

فنحن ُ هناك لا نصنّف الأمراض حسب الأوزان !

( أثول ) كلمة يستخدمها البعض مشتقة من ( ثال ) !

( ال ) لم تربك في الموسيقى شيئا !

كيف تقرأها ؟؟

لم = لملم تنتمي إلى عالم الفصاحة !

سأرى حكم الأستاذ على مرافعتك هذه

لكني لن أنسى شكرك أولا

فقد أمتعني كلامك !

*
* *
*

تحية

قمرة
15-01-2004, 10:12 PM
السلام عليكم


شكرا لك يا كروان القطيف !


مرورك من كلماتي المتواضعة يشعر قلمي بالزهو !


لا عدمناك


أطيب تحية

اللورد هاملت
16-01-2004, 06:58 AM
سيدتي النطاسية المشرفة الرفيقة الشاعرة( قمرة)
اَمل ألا تكوني قد فهمت تعليقي على اختصار اسمك من باب السخرية..فقد أورته من باب الدعابة لا غير(هذا ان كان لهل باب...أعتقد أني أوردت هذه النكتة سابقا ؟؟!!سو وات..لابأس بتكرارها:rolleyes:).لا من باب التجريح..
..فقد كانت نيتي صافية..
.ولم تكن كنعدة ولا هامورة ..;)
فيما عدا ذلك أنا متمسك بما بقي من ملاحظاتي..وارحب باي رأي كانمن صغير او كبير.لنتجاذب أطراف الذاكرة علنا نصل الى منتصف الحلم الذي نراهن عليه .. والفائدة......رأيي يتحمل الخطأ بعد الصواب أوقبله....والرأي الاخر كذلك..جميل ان يتعلم الشخص من اخطائه ويشير على الناس بأخطائهم..والهدف في النهاية هو المعلومة لجميع الرفاق.

( اسمك يذكّرني بأحد أشكال الخلايا الدموية الحمراء حينما يداهما أحد الأمراض ! )رد موفق ..ولكن للفائدة هل لي أن اعرف اي الخلايا هي..فالظاهر من كلامك يا سيدتي النطاسيةالشاعرة أنك(سنير) كما يقولون في الحياة الاكاديمية ...دعينا من اضابير الجامعات ولنتكلم عن الشعر..
لكن الا يذكرك اسمي بشئ أخر يا سيدتي؟؟!!
لاأستبعد أن تكون شاعرة نطاسية حاذقة مثلك يخفى عليها من هو هاملت..هل قرأت شيكسبير ورائعته المأساوية هاملت؟؟بالتأكيد فعلت....!!أتذكرين جملته الشهيرة على لساني أو جملتي على لسانه(ما الفرق؟!)..(أكون أو لا أكون ..ذلك هو السؤال)او قوله(أيها الضعف.أسمك امرأة)..ولا تعليق على هذه الجملة لاني من المناديين بالمساوة بين الجنسين من قبل أن يدعيها (قاسم امين )لنفسه ويتشدق بها المصريون بعده..هل أخبرتك أني أكره المصريين؟؟لم أخبرك..أذن أضيفي ذلك الى حصيلة معلوماتك التي لاتنفع ولا تضر..هم يدعون أن أفضل الشعراء لديهم وليس هناك برنس للشعراء بعد شوقي ولا فيلسوف بعد لطفي السيد وبقايا عهده البائد...وذلك ليس موضوعنا الان..أنا أكرههم وحسب !!..وذلك موضوع اخر..
..أوه يا دكتورة..
..أرجوك دكتورة قمرة لا تدخلينا في متاهات;) ...دعينا نركز في موضوع واحد ولا نتصرف كما في (متلازمة الزيادة الحركية)لدى الاطفال حين لا يركزون في عمل واحد ويفعلون عدة أشياء في أن.....أوه العفو..أعرف أن العالم لا يعلم..لم أقصد التفلسف .
ففدى رأيك الذي لم تفده.....كل رأي معلم مستفاد...
كما يقول أبو محسد العظيم..هل أخبرتك أني اعشق المتنبي حتى العظم؟؟لم أخبرك؟!!ها أنا أخبرك تستطيعين اعتباري مخترع الحب العظمي في المتنبي ولا فخر..

العلاقة بين الطب و الأدب ...

أظنها حرف الباء لا غير !
الا ترين أن ذلك تسطيح للموضوع!!لا يليق بشاعرة نطاسية مثلك؟اذلك تفسير فيزيقي للامر..ألا تؤمنين بالبعد الميتافيزيقي للاشياء؟؟!
هل قرأت ناجي يا سيدتي ؟؟!!!ناجي هو أفضل المصريين ..وانا أستغرب انه منهم..ولكن لكل قاعدة شواذ...لا ..لا لم يكن ناجي شاذا...سامحك الله يا دكتورة..أنا لم أقل هذا:D..كان ناجي من أكثر الشعراء رقة وشاعرية.وحبا كان يعشق الحسناوات النجمات الممثلات..هل أنت نجمة يا سيدتي الدكتورة!؟؟.كان مغمورا قبل أن تغني له الست أم كلثوم(سومة)الاطلال التي ألفها بعد أن هجرته حسناء غيداء طروب نجمة صاعدة..وكما لا يخفى عليك أنه كان شاعرأمعترا..وقد تكلمنا سابقا عن نظرية الشعراء العربستانيين المعترين.اليس كذلك؟؟؟المهم.قد اساءت(سومة) للقصيدة حين غنتها فقد اختارت مقاطع عشوائية غير مترابطة.هذا غير الاخطاء اللغوية التي وقعت فيها...هل أخبرتك اني لا احبها وافضل السيدة فيروز عليها؟؟!!لم أخبرك؟..هاأنا اخبرك..وذلك موضوع اخر..المهم ناجي كان شاعرا عذبا قل ان يولد مثله وقد( مات شباب...ضيعناه يا دكتورة والله ضيعناه.:(.)وله قصيدة جميلة لاتقل عن الاطلال اسمها الخريف..رائعة.أتحبين أن أتحفك ببيت أوبيتين (على الطاير)؟؟..لا.. ؟!..لا تريدين..حسنا .حسنا ربما في وقت أخر.اختصارا لوقت المشاهدين..لنعد الى موضوعنا .

(يرمي فاعل مفعولا بمجرور) (مامعنى ذلك:confused:)
(أنت محق ، علي ّ تحريفها !)
الاصح ..عليك تصحيحها... وليس تحريفها لانها محرفة(اول ريدي)..قاتل الله اللغة و(زنقاتها)كيف تترجمين (اول ريدي) للعربية؟؟!!
يرمي فعل متعدي ينصب مفعولا واحد ..كما قال البرنس شوقي بك في قصيدته العصماء نهج البردة
رمى القضاء بعيني جؤذر أسدا... ياساكن القاع أدرك ساكن الاجم
فقد كان برنس الشعراء الاحياء منهم والاموات والذكور والسيدات في رحلة قنص مع معازيبه البشوات ..وكان ما كان مما لست أذكره.فأتحفنا بهذه القصيدة..وقد كان شوقي بك نصف باشا ولم يدرك البشويةومات حسرة عليها..أوه دعينا منه..:لا:
(لم أكتشف وجود علم العروض إلا بعد تخرّجي من كلية الطب !)
أعتقد أن أذنك يا سيدتي بحاجة الى (دوزنة)خفيفة لضبط ايقاعاتها فأذني على اني تعلمت العروض في الثانوية مازالت بحاجة التمارين من حين لاخر لدوزنتها جيدا فما بالك انت يا سيدتي وافترض أنك مازلت في ميعة الصبا وانك لم تتخرجي منذزمن طويل ؟؟:cool:
(فنحن ُ هناك لا نصنّف الأمراض حسب الأوزان !)
ولكن ألست بحاجة للوزن لوصف الدواء..؟؟!!مجرد سؤال;)
وهاك ..بعض الايقاعات الغريبة على اذني (التي تدعي الموسيقيةتواضعا):p
تنحى وانصرف(//0//0 //0)
لايجوز في بحر الكامل(متفعلن)فذلك من بحر الرجز..المسمى (حمار الشعر)..أرجوكم ولا تعليق على لفظة(حمار)فهو حيوان صبور رائع ولذلك أعجب به اشقاؤنا المصريين فقد كانت هناك جمعية مصرية تسمى جمعية الحمير وكان من المنتسبين اليها مجموعة من أعلام مصر(وراياتها) كتوفيق الحكيم ..هل قرات رائعته(عصفور من الشرق)؟؟لا..لم تقرأيها؟؟!!جهالة لا تضر وعلم لا ينفع..:p
و بقدر ما مُلِئت (جهنّم من صراخ المذنبات)( ال ) لم تربك في الموسيقى شيئا ! )كيف تقرأها ؟؟ ...كيف قرأتها أنت ياسيدتي.....هذه قراءتي لها وقد أكون مخطئا
قراءتك:(جهنّم من صراخ المذنبات)
//0 ///0//0 /0//0//00
قراءتي: جهنم من صراخ مذنبات(//0 ///0//0 ///0//00)
بالطبع تعرفين فن تقطيع العروض يا دكتورة..أعلم أنه لم يكن مقررا عليكم أثناء دراسة بكالوريا الطب والجراحة ..كنتم مقتصرين على تشريح الجثث..ولكن بالتاكيد تعرفين قواعده..وان لم تعرفي اضيفي ذلك الى حصيلة معلوماتك التي تنفع ولا تضر..:)
وأترك للضالعين في علم العروض تحليل الموسيقى وابداء رأيهم للفائدة
لم = لملم تنتمي إلى عالم الفصاحة !
لَمّ..(بفتح اللام وتشديد الميم)بمعنى جمع الشئ..
لُمّ(بضم اللام وتشديد الميم)بمعنى جن..لُمّ فلان أي أصابه جنون
فايهما تقصدين..ان كانت الاولى ..أوالثانية(وهذا مستبعد)فسينكسر الوزن..طبعا الا اذا اضطررنا الى الاشباع وهو تحويل (لم)الى(لما)...وهو ما يلجأ اليه الشعراء عادة( وانا منهم) حين (ينزنقون)
أليس من الاجمل والاسلم موسيقيا استخدام (لملم)...أتسأل فقط..؟؟!!
العقل ثال...
(ثال ثولا..بدا فيه الجنون..فهو أثول...وهي ثولاء)
أشكرك على زيادة حصيلة اللغوية..سأضع هذه في حصيلة معلوماتي التي قد تنفع ولاتضر...على الاقل عرفت ان كلمة(أثول)العامية هي فصيحة فصحاء مفصوحة فصيحاء فاصحةفصائحية..ومؤنثها (ثولاء)وليس ثولة كما هو الدارج لدينا.....;)..ولا داعي لافتراض سوء النية بي أرجوكم..:mad:

وأخيرأ ..أعلم أنه لن يكون لاحد صبر على قراءة كل هذه السخافات والحماقات التي جادت بها قريحتي المتقرحة القرحاء..
ولكني أمل أن أكون قد أفدت ولو بشئ بسيط مما قلته ورسمت ربع ابتسامة على شفاه اي قارئ..(هذا اذا قرأها أحد)
أعود لاتأسف سيدتي على كل مابدر مني من حمق..واتمنى ان يتسع حلمك لقراتي .. ولكتابتي..
ولك مني سيدتي القمرية فيض الاحترام والاعجاب وبقايا من من اعتذار امل أن تتقبليه.بروح شتائية دافئة...
ودمت

قمرة
16-01-2004, 07:58 PM
سلام

هاملت سل : كريات الدم الحمراء حين تتكسّر بسبب نقص إنزيم جي سكس بي دي لشخص تجرّأ و تناول إفطارا هنيئا غنيا بالفول!

لا يبدو أن أعزّاءك المصريين يواجهون مشكلة مشابهة !

متلازمة فرط الحركة هو موضوعي التالي ! كيف حزرت ؟
سأوافيك بما يشبع فضولك حد التخمة عن هذا المرض ، إن شئت !

سأحرّفها ، لكنّي في انتظار القضاة لإثبات دليل إدانتي أولا !



(( لَمَّ يَلُمُّ لُمَّ أواُلْمُمْ لَمّاً :- الشّيْءَ: جمعه وضمّه؛ لَمَّ أقلامه وأوراقه المبعثرة وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلاً لَمّاً، أي جمعاً بين الحلال والحرام/ لَمَّ شتات أفكاره/ لَمَّ اللهُ شَعْثَهُ، أي جمع ما تفرَّق من أموره وأصلح أحواله.- به: أتاه فنزل به؛ لَمَّ بنا ضيفٌ.- الشخصُ: أصابه جنونٌ خفيف، أي لَمَمٌ.))


و الله أعلم !

كيف يكون فعل الأمر من : سَدّ ؟؟

لا زلت أجهل الطريقة التي تقرأ بها الـ ( ال ) تلك !

و أيضا سأترك الدليل للقضاة و أرضى بحكمهم

لن يفوتني شكرك من جديد

تحية

اللورد هاملت
17-01-2004, 03:36 AM
سلام من صبا بردى أرق..ودمع لا يكفكف يا دمشق
(هل أخبرتك سيدتي أني أكره السوريين أيضا...أوه اشهارالكره ليست بداية موفقة.:(.
سيدتي الفاضلة قمرة..
ني أشم رائحة غضب في دولة الاشعار...
مع اعتذاري للعظيم شكسيبر على تحريف مقولته الشهيرة(اني أشم رائحة عفن في دولة الدنمارك..)
ولكني أشعر أنك غاضبة من قراءتي لنصك..
أرجو أن أكون مخطئا..
هاملت سل...الخلايا القبعية..أسم شعري بوليسي جميل ..لو كان اجاثا كريستي حية لجعلت منه رواية بوليسية شائقة..رحمها الرب ان كان لها رحمة
لا يهم ان كان لشخصية شكسيبرية أو جي سكس بيدية..:)
(فاختلاف (الاسم) لا يفسد للود قضية)
مع اعتذاري للبرنس شوقي بك على تحريف بيته الشهير جدا..والسخيف جدا جدا جدا..
فقدثبت أحصائيا ان اختلاف الرأي لايفسد للود قضية الا في 98 %من الحالات فقط ..خاصة في دول عربستان.وباقي2%يفسد الود ويؤدي الى مالا تحمد عقباه ايضا من تراشق بالالفاظ والصحون وقشور البرتقال والطماطم.أيضا.(قد يكون رامسيا):p
(الوردة بأي أسم كانت ..لن تكون أقل شذى)
كما تقول جولييت على لسان شيكسبير أو شيكسبير على لسان جولييت(هناك فرق طبعا ... فقد كان شكسيبر أصلعا أقرعا نزهيا معترا...على العكس من جولييت تماما الجميلةالرقيقة العاشقة البرجوازية ..وهذا ما سبب الخلاف بين عائلتها وعائلة روميو الذين كانو برجوازيين أيضا..صراع طبقات متساوية .لم يكن للبروليتاريا موقع هنا...وهذا موضوع اخر بعيد كل البعد عن موضوعنا..;)

بيني وبين المصريين يا سيدتي علاقة حب وطيدة لا تقل شغفا عن علاقة الحب الجميلة بين شارون وأشقاءنا الفلسطينيين;)

ألم أقل لك يا سيدتي أنك طبيبة(سنير)وأنا هنا أقف اكبارا لمعلواتك الطبية الطافحة على صفحات المنتدى...وأرجوك لا تسيئي فهم مديحي على أنه سخرية...:(
أهذا جزاء الصدق أن كنت صادقا ... أهذا جزاء الكذب ان كنت كاذبا؟!
كما يقول ابومحسد العظيم...وأبو محسد كما لايخفى على فطنتك الشعرية هو المتنبي الذي أعشقه...أظن اني قلت ذلك سابقا..
المهم ..سمى ابنه محسد لانه كان يخاف الحسد كثيرا..وقد أحصى أحدهم ابيات المتنبي في الحسد فوصلت حد ابياته في ابو الكلونياء(ابو المسك)كافور..فحسد هذا الاحصائي المتنبي على هذه الابيات الحسدية ..لا اله الا الله..(حتى على الموت لا أخلو من الحسد)....
لا لم يقل هذا ابو حسيد ..هذه من قصيدة جميلة فيها احد أبلغ بيت في العربية..تعرفينه..البيت الذي به خمس استعارات مكنية..
وأمطرت لؤلؤا من نرجس وسقت ...وردا وعضت على العناب بالبرد.
وتنسب هذه القصيدة ليزيدبن معاوية لعنه الله...وأنا استبعد ذلك يا سيدتي..متى كان يزيد في وعيه لتجود قريحته المتقرحة من ماء النار بهذه التحفة الفنية.؟؟؟وهذا لييس موضوعنا الان...موضوعنا ان أبا حسيد كان يخاف الحسد ومن ابياته الحسدية قوله..
وما كمد الحساد شيئ قصدته ... ولكنه من يزحم البحر يغرق.
لله دره لولا تواضعه:)....المتنبي يا سيدتي شاعري المفضل بلا منازع..وباقي الشعراء عندي درجة ثانيةوأفق وسياحية..كفانا كلاما عن ابي حسيد والا ظن أننا نحسده..:D
عماذا كنا نتحدث يا دكتورة؟!!...أه... حسنا
لست بحاجة الى دليل عيني(لتصحيحي) خطأك..
(وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى)كما قال الرب في كتابه المقدس..
رمى نصبت مفعولا واحدا..وكما يقول ابو حسيد الرائع
وليس يصح في الافهام شئ ... اذا احتاج النهار الى دليل.!

ومن ناحية الفعل (لَم)...لا أختلاف على المبدا يا سيدتي ..كلانا على صواب..وأوردنا نفس المعلومة والتفسير للكلمة..
ولكن يجب عليك تشديد الميم ثم فتحها في قولك(لمَّ شباكك وانصرف)فلا يجوز لك التسكين بلا وجه حق ....تذكريني ببيت للشاعر غازي الحداد الذي لا يعجبني شعره كثيرا ولكن تعجبني حماستهوعاطفته الولائية الدينية.يقول غازي
.......................في هواه ابن (زينب) قد كفر
وابن زينب هو غازي ...ولكن بأي حق يسكن(زينب)ولا يحركها ولا يكسرها؟؟!!لان ذلك سيخل بالوزن...(لا أعتقد أن والدته كانت سترضى أن تضل ساكنة لو علمت بذلك..فنحن شعب لا نساوم على ولاءنا الديني لمن نحب)
المهم انك اذا حركت الميم جعلت الفتحة حرفا زائدا ساكنا(لمَّا) ليستقيم وزن بحر الكامل
وهذا الذي يدعى الاشباع الذي تكلمت عنه سابقا والذي يلجأ اليه الشعراء (وانا منهم )حين ينزنقون..أرى اني اكرر نفسي..أمل ان تكوني قد فهمت ما أعني..فكلمتك صحيحة واشكالي كان على الوزن لا غير..

أما من ناحية مذنباتك الصارخة و(ألفها) التي لازالت تتمسكين بها فقد وضعت رأيي سابقا مفصلا مفوصلا تفصيليا فاصلا مفصولا..ولك وللعارفين بفن التقطيع العروضي تققيم رأيي الذي استبعد قليلا أو كثيرا خطأه...وأمل أن تكون قرأتي خاطئة كي أعيد دوزنة اذني من جديد..:p

كان هذا ردا مقتضبا(مقارنة ببقايا ردودي)لاني سأكون مشغولا فترة الاسبوع ولكن لي لقاء وقراءة ...قد يتأخر ردي القادم قليلاأو كثيرا..
ولكن أحببت أن أشير أني حين أقرأ أحب أن يكون الفن شيئأ سماويا خارقا ممتكاملا من جميع النواحي
فكرة ومضمونا وقالبا وموسيقى..
ولا يهمني الكاتب بقريب أو بعيد..ألم تسمعي بنظرية موت الكاتب؟؟بالتأكيد سمعت..(سمعت من أحد الرفاق موخرا بنظرية موت القارئ؟؟!!الله يستر (شكلهم ناويين يموتونا كلنا ويقرو علينا الفاتحة:confused:)

في النهاية قد يفوتني أي شئ
الا أن أشكر روحك الشتائية العالية على تحمل (شخبطاتي)(كما تقولين في كل مشاركاتك.:p...أرجوك لا تغضبي من جديد;))
ولك من أخ نطاسي صغير شاعر متواضع(قاتل الله المضافات وكثرتها :mad:)...لك منه....سحابة ممطرة من احترام وتقدير وشكر

ودمت شاعرة.

سمرقند
17-01-2004, 08:50 PM
عودا حميدا يا قمرة
افتقدناك كثيرا

نصك جميل جدل
(بعض) ملاحظات الهاملت تستحق النظر فأنا لا أتفق معه في جميع ملاحظاته

ولم أقرأ كامل تعقيباته لأنها محشوة بما ليس له علاقة بالموضوع الأمر الذي يشتت الذهن وهذا مالا أحب

توقفت هنا:

(وفي) الغواية و الجوى ...

أم (تنوي) نتف الريش ثم تعيدني ؟؟

يا طالب العشق (اختف ِ) ...

فتعِست أرضكم ! ==> فتعْست


الفقرة مرحى...الخ يضطر القاريء لإشباع الكاف لتستقيم الموسيقى
ثم إن بعض الكلمات لم أشبعت أو ارتبك وزنها مثل:

لنسلك
وقبضة
(/)أما اكتفيت ؟
سراح(ي)

((فاستعدْ !) أتساءل عن الفرق بين استعدْ واستعدّ أليس معنى الأولى استرجع والثانية تأهب ؟

وأخيرا
و بقدر ما مُلِئت جهنّم من صراخ المذنبات
///5//5) ///5//5) ///5//5) /5/5//55
متفاعلن متفاعلن متفاعلن متـْفاعلان
الوزن سليم جدا ولم يخدش أذني أبدا


بوركت يا قمرة

اللورد هاملت
19-01-2004, 03:27 AM
:)سلام كله قبل ... كأن صميمها شعل
وشوقا من غريب ...الدار أعيت دونه السبل
كما يقول المدفعجي الانقلابجي المشرد الثائر أبو فرات الورد(الجواهري)
لا تخافوا لن أطيل عليكم كما في السابق..
جئت فقط لالقاء تحية شكر وأعتذار ...
شكر لسيدتي السمراء بنت أبي القند(سمرقند)على تصحيحها لقراءتي لمقطع
(وبقدر ما ملئت جهنم من صراخ المذنبات)
فقد كانت قراءتي(المذنَّبات)بتشديد النون وليس (المذنِبات)بكسر النون..
حينها حقا استقام الوزن في ذاكرتي..أشكرك
ورسالة اعتذار لسيدتي النطاسية قمرة على قراءتي الخاطئة وأظن أني قلت سابقا..

(أما من ناحية مذنباتك الصارخة و(ألفها) التي لازالت تتمسكين بها فقد وضعت رأيي سابقا مفصلا مفوصلا تفصيليا فاصلا مفصولا..ولك وللعارفين بفن التقطيع العروضي تققيم رأيي الذي استبعد قليلا أو كثيرا خطأه...وأمل أن تكون قرأتي خاطئة كي أعيد دوزنة اذني من جديد.. )
وقد كانت قراءتي خاطئة..أعترف فخرا....وفرحا..؟؟!!
ولكن ذلك أصابني بخيبة فن!!!؟؟
ليس لاني اكتشفت خطأي ..بالعكس.....بل لان الصورة الان في المقطع بدت لي باهتة عادية فاترة؟!!!
كنت مبهورا بـ(مذنَّبات جهنم الصارخة)ونيازكها..واذا بها تحتال الى (مذنِبات جهنم ومذنبوها)أي أختراع ادبي في ذلك؟؟!...
ألم أشر عليك بأخذ حقوق الطبع لهذا الابتكار؟؟؟ها أنا اسحب كلامي من جديد فلن يكون هناك من سيحاول السطو على شئ مكرور...أسف لقول ذلك..
لن أنسى ان أقول أن هناك مواقع أخرى تختل فيها موسيقاك ..مثل(فَتَعِسَت أرضكم)..لاأظن أني أخطأت القراءة هنا..
والا ما رأي السيدة سمرقند؟؟؟أترك الحكم لها..فالواضح أنها تتمتع بأذن موسيقية مرهفة نادرة..
نسيت أن أشيد بمقطعك(دع عنك صيدي واحترف فن الزوال)
جميلة (فن الزوال) هذه ..خيال خصب محلق...سأواسي بها نفسي عن خيبتي في( مذنبات جهنم):)
فيما عدا ذلك أتمسك ببقايا شخبطاتي...;)
أعتقد اني فهمت من تعليق السيدة سمرقند أنها توافقني في ما أوردته من حيث الموسيقى والاشباع وتسكين نهاية الفعل (وأنه يعطينا معنى مختلفا تماما)...أو هكذا فهمت من كلامها..
اعتقد أني لم أطل هذه المرة ولم أكن جاحظيا(الجاحظ هو ملك فن الاستطراد...لعل كثيرا منكم لا يعلمون عنه الا بخله وأنه مؤلف كتاب البخلاء....جهالة لا تضر ..وعلم قد ينفع:))

في النهاية لا يسعني الا ان أشكر لكما هدايتي لقصوري الذاتي ...(قاتل الله الفيزياء).الذي لولاكما ما كان لي طاقة على اكتشافه...ورحم الله امرئ( امرأة)أهدى لي عيوبي....(.ولا تعليق..أعرف أن امرئ يقصد به الجنسان..ولكني أوردت ذلك دعابة...):p

ولكم من هاملت ابن ناجي ابن ابي شكسبير المتنبي القصيبي النطاسي ..
.باقة من ود أخوة وأحترام وشكر..
ودمتم أملا لذاكرة الفن...

أبحثُ عن معنىً
20-01-2004, 07:46 AM
السـ محبة ورضا ـلامُ

المرور العابرُ للـ أبحثُ عن معنىً ...

أينَ أنتَ " يا سيد نيسيتاس ، فأنتَ أعلم منّي بطباع البشر ."

أمبرتو إيكو ، رواية( باودولينو ..ص 327)

لنعرفَ من هذا ؟
أهو اللورد هاملت كما يدّعي أم أبو شلاّخ البرمائي ؟

*****

(نيويورك ) ، عام 2000

" يموت ملك شركة ( الدنمارك ) وهو مديرها التنفيذي أيضاً "
" فتتزوج أرملته أخاه الأصغر بعد وفاته بسرعة "
" يعودُ ( هاملت ) ابن الملك من الجامعة وتساوره الشكوك في وجود غدر "

هكذا يبدأ فلم " هاملت " الرائع ، برؤية ليلة محلّقةٍ ، على شوارع نيويورك .
الكميرا تتقرب تدريجياً إلى شاشة كبيرة ماركة Panasonic
معلقة في طرف عمارة ، تحملُ إعلاناً ودعايةً
لـ DENMARK corporation .
تنتقلُ الكميرا إلى بابٍ دوّار زجاجي في فندق
( إليسنور ELSINORE ) ،
تتوقفُ الكميرا على شاشةٍ بالأبيض والأسود :

يطلُ بطل الفلم هاملت ... :
" مؤخراً ولسببٍ أجهله .. فقدتُ المرح تماماً ..
( "فلاش بابك" يسترجعُ البطلُ أوقاتَ مرح ٍ كان فيها )
ما أروعَ الإنسان !
وما أنبله عقلاً
وما أوسعَ مَلَكاته !
هيئته رائعة وحركته في العمل ،
انسيابية رائعة يا لشبهه بالملائكة
وقدراته الإدراكية من روح الرب
.
.
( يرنُّ جرس الهاتف ... ينقطعُ تسلسلُ السرد ...
تنتقلُ الكميرا على صورة هيكلٍ عظمي لديناسور ...
طائرة الشبح تحلّقُ.. صورة من كميرا تلك الطائرة تقصفُ شيئاً ما
( أظنه في حرب الخليج وكأنه من المآوي العراقية التي كانت تُقصف بمن فيها ..
يتتابعُ السردُ يواصلُ البطل حواره داخل ذلك التسجيل في تلك الشاشة ..

" أسمى الحيوانات !
برأيي ، مع هذا ...
ما خلاصة التراب هذهِ .؟
تششششششششششششششششششششششششششششششش
تنقطعُ الصورة في تلك الشاشة ويبدأ فلم

HAMLET

........


.........
هناك حيثُ تعرّفتُ على شكسبير في لغته الرائعة المترفة ، كفلم ٍ نوعي ولغةٍ رائعة .
1-
لكن ... هنا حيثُ من يتسمّى باللورد هاملت ...
يدخلُ بعشوائيةٍ وبعثرةٍ غريبةٍ في تعقيباته المستطردة بغير هدف إلا الاستفزاز المنفّر
لمتابعته فيما يكتب، أستغربُ أن أرى تقلبَ هاملت في الشخوص هكذا !!!

" فأحادية البعد " في قراءته للقصيدةِ هذه ، البعد المتهكّم الذي يبدأ
بشخص الأستاذ سعيد الشبيب الذي ينأى هنا عن الحضور لأن هاملتيّاً
حانقاً يصلُ فيقصيه هكذا حضورٌ عن التواجد معه .


وحيث التعابير السوقية " وقس عليه الكثير مثلك وشرواك يا دكتورة "
ما بكَ هاملت ؟
هل هكذا تتودّدُ في قراءاتك للنصوص دائماً !!!
....


(وبقدر ما ملكت جهنم من صراخ المذنبات)
أعتقد أن أذنك الموسيقية سيدتي التي اراك تدلين بها في نقد كثير من
القصائد قد خانتك بنسبة ما هنا؟؟!!

أعتقد انه يتوجب عليك حذف (ال)في المذنبات ليستقيم الوزن ..ولتكتمل
الصورة الرائعة التي ابدعتها ذاكرتك

أي نسبة يا هملت !!
إذا كنتَ تحسبُ أن القصيدة على بحر الكامل المفوعل كما تقول
فإن الإيقاع ليس به شيء كما وصفوا لك :
وبقدر ما . ملكت جَهَـنْ . نَمُ من صرا . خ ِ المذنبات )
مع ملاحظة أن المفوعل هذا يقبل التذييل فيه .
ربما لا تدري بالتذييل ؟ فالتذييل هو ما يجعلُ المذنبات /الوزن يأتِ سليماً لا خطأ فيه .
بزيادةِ ساكن آخر التفعيلة المفوعلة هذه .متفاعلانْ .

لكن ... وهو أمرٌ آخر يدرسونه للطلاب في حال درّسوهم العروض ،

أن يوصلوا قراءهم لتبيّنوا الإيقاع دائماً ...
( فالتفاعيل تكتملُ ببعضها
غالباً في شعر التفعيلة )
أكمل معي عزيزي هاملت :
( وبقدر ما ملكت جهنم من صراخ المذنبات بعشقكم )
ها !! ما رأيكَ الآن ؟ هل زال الرينُ في أذنك عزيزي أم
تحتاجُ لنطاسي ماهر أم نبعثُ بك إلى المشهدي فلديه آخر العلاجات دائماً ... اللهم رحمتك .
رحمَ الله دِيخانَ .. فقد كان نطاسيّا عجباً .

كنت سأسال سيدتي ..هل قرات رواية (ذاكرة الجسد)للرائعة أحلام مستغانمي؟
ان كنت لم تفعلي فأنصحك أن تفعلي..لتري جمال اللغة التي
تتنفس شعرا بلا أوزان ولا قوافي..هي كتاب شعر بلا عروض الفراهيدي ولاقوافيه..

لا أدري هل الرائعة هي أحلام أم أوَّلُ ثلاثيتها ؟
(ذاكرة الجسد ، فوضى الحواس ، عابر سرير .)
لعّلّك لمْ تحظَ بغيرها ، تفوقها شعريّة و قوّة صياغة ،
وعوالم أكثر خصباً ، ورعباً جماليّاً حتى يا عزيزي هاملت ، وإلا لما
فاتك الاستطرادُ فيه .
فمجرموا السرد الشعري ، أو الشعر الذي لا يحملُ قوافيَ وعروض
الخليل كثيرون .
على كل حالٍ لسنا في مجال التشهير في بأسماء الكتّاب هنا وإلا
فالقرائين كثيرة .
.

أرميك سهما قاتلا لا ينحرف !

(أرميك سهما قاتلا لا ينحرف !)
هل الفعل يرمي ينصب مفعولين؟؟!!!أتساءل فقط..؟؟َ!!
قد أكون على خطأ؟!!

ولماذا تساءلتَ أن ( قاتلاً ) مفعولٌ ثانٍ يا هاملت ؟
ألا تظنُّ أن كلمة ( قاتلاً ) تكونُ صفةً لكلمة ( سهماً ) ؟
ولو أنك تساءلتَ مثلاً عن قضية تعدية الفعل بالباء مثلاً لكان أجدى لك من تشدّق فارغ يا عزيزي .
انظره في أي معجم وستعرفُ ما أقول .
في " معجم الأفعال المتعدية بحرف " تأليف موسى بن حمد بن الملياني الأحمدي .
طبعة دار العلم للملايين ـ بيروت .تحت مادة ( رمى ) لتضيفَ إليكَ معنىً في ذلك .


أينك يانيسيتاس بالله عليك ؟



ولكن همي الوحيد هو الرقي بالذائقة الشعرية
لدى جيلنا نحن ..كي نصنع جيلا يحمل قضاياه على عاتق ذاكرته..
ليسبر بها سراب المجهول..

رائع يا هَاملت . رائعٌ بحق . حريّ بهذا الهمّ أن يشملني .
أن تضيء لنا هذه الشمعة بدل بروميثيوس لنسبر غور المجهول وسرابه
رائع ..

2-

) (أثول ) كلمة يستخدمها البعض مشتقة من ( ثال) ( !
البعض ؟؟ من البعض يا قمرة ؟
هلاّ كنتِ أكثر دقّةً هنا ؟
لم = لملم تنتمي إلى عالم الفصاحة !
نعم تنتمي لُمَّ إلى عالم الفصاحة ،
لكن هي كما رأى اللورد الهاملتي ،
سيستقيمُ الوزنُ إن كانت لَمْلِمْ شِبَاكَكَ وانصرف .
3-
يقول اللورد الهاملتي :


وهاك ..بعض الايقاعات الغريبة على اذني
(التي تدعي الموسيقيةتواضعا)
تنحى وانصرف(//0//0 //0)
لايجوز في بحر الكامل(متفعلن)فذلك من بحر الرجز..

المسمى (حمار الشعر)

لكنني أستغربُ تقطيعَهُ هذا :

تنحى وانصرف//0//0 //0
والتقطيع الصحيح يا عزيزي الهاملت هكذا
( بعد كتابته عروضياً ) :
تَـ نَـ حْـ حَـ ـىْ وَنْـصَـر ِفْ
//ه/ه/ه //ه ( ستصبح مفاعيلُنْ مفا )

لعلّك استعجلتَ لتركب الإيقاع على الحمار يا هاملت ...

لا ما ظننتُ أن يكونَ هذا مرتقى الهاملت ، وهو ابن الملوك ...

يحتاجُ لمثل السيّاب ليجعل الحمار براقاً يموسقُه في أناشيده المتسربلة
بالجمال الشجي .

ربما يا هاملت قطّعتَ هاتين الكلمتين ضمن السياق الموسيقي ،

وربما لم تحسب الألف المقصورة في كلمة تَنَحّى :

يا طالب الـ * عشقــ (ـي)/ تَنَحْــ* ـحَـى و انصرف

/ه/ه//ه /ه/ه //ه /ه/ه//ه

سنحتاجُ لإشباع القاف لتنوصّل لإتمام التفعيلة .


4 -


ولأن قمرة آلت على نفسها إلا أن تهوي بنا ، وكأني أسقطُ من عل ،
بكتابتها كل 5 أسطر ٍ في مساحة صفحة وبلونٍ هو
اللون الأساسي لخلفية
المنتدى ، ولأني لم أستطع أن أكملَ قراءة النص
إلا بعد أن نسختُهُ على
صفحةِ وورد ، وصغّرتُ الخطّ لدرجة 12 ،
وضممتُ الأشطر/الأسطر إلى
بعض لأسطيعَ تأمله بعد رؤيتَه متقارباً بالشكل التالي .

سيصفو الإيقاع إذا وصلنا بعضَ الأسطر ببعض ...

لكن تبقى بعض الملاحظات الإيقاعيه وغيرها الإيقاعيه ربما :

يا طالب العشق/ ... تنحّى و انصرف/ ! ما بال قلبك في الهوى /
... و في الغواية و الجوى / ...

عن دربنا ... لا ينصرف ؟؟

أتحبّني ؟؟/ أتريدني ؟؟/ أم تنوي نتف الريش ثم تعيدني ؟؟/
أنا في الهواء يمامة ٌ / و بين يديك نعامة ٌ /
و بوجه تاريخ ابن آدم ... شامة ! / أتريدني ؟؟ / أتود إيذائي و قتل
براءتي ؟؟ / هيا اعترف ! /

* **

خل ّ ِ الهوى ! / و اقطع سبيل الوصل و اتلف ما حوى / إنّي سئِمت
ُ العشق زيفا ً ... و افتعال ْ /

هذا الهراءْ / ذاكَ الهزال ْ / ما يحشو
أفواه الرجال ْ ! / دع عنك صيدي و احترف ... / فن الزوال ْ ... /

يا طالب العشق اختف ِ / فالعقل ثال ! /
و بقدر ما مُلِئت جهنّم من صراخ

المذنبات / بعشقكم / وبقدر ما اكتظّت ْ مخازنها خلايا الذكريات ببغضكم !

/ إن ّ السماء غدت لنا ( أرضا ً ) / فتعِست أرضكم !
* * * * *
مرحى لدنيا لا يشوبها مثلك َ / آن
الأوان ... لنسلك أن يهلك َ ! / أتريد منّي ... أن أعود لسجنك َ ؟؟ / و
لحكمك َ ... / و لظلمك َ ... / يا ويحك َ ! / إنّي تجرّعت الفناء بقربك َ / ما
بين قبض يديك و قبضة قلبك !

أما اكتفيت ؟ / أما ارتويت ؟ / أطلق سراحي بربّك َ !
* * * * *
يا طالب العشق ... ابتعِد ! / إنّي اتخذت الحب ّ ندا .. / فاستعد ! / إن
تقترب ... / إن جُرم حبّي تقترف ...
أرميك سهما قاتلا لا ينحرف ! / جرّب جحيمي ... / و اكتشف ! / أو
صن حياتك ... / لُم شباكك / و
انصرف !
* * * * *
5 _

هل نكملُ تعقيباً على المقولة الهاملتيه :

" ولكن أحببت أن أشير أني حين أقرأ أحب أن يكون الفن
شيئأ سماويا خارقا ممتكاملا من جميع النواحي "

فلا أدري أي فنّ هذا الذي يحب أفي تعقيباتِهِ هنا في هذا الموضوع غير
كثير ٍ من الأخطاء والخلط والتهريج ...

6 _

ربما في وقتٍ آخر

فاضل الجابر
20-01-2004, 07:17 PM
خطأ عزيزي أبحث :

المفروض أن تنهي كلامك بـ " ربما ذات يوم "

هذا الرد يا أبحث أكثر من رد ، ربما يكون درس في كل أصناف " الأدب "

محبتي القلبية بلونها الـ (أزرق)

أبحثُ عن معنىً
22-01-2004, 01:45 AM
الـ شادي ...

الـ ربما ذات يوم ٍ ... فيها من فِـعْـل ِ عدم التأكد الكثير ...

لكن الـ ربما في وقتٍ آخر ... لَـ كأني أعودُ حتماً ، بإرادةِ الفعّـال لما يريد ..

..

لله أنتَ يا أبحثُ عن معنىً ، ما الذي حدا بكَ إلى هنا !!!!

عجبي ..

لله أنتَ يا سيد نيسيتاس ... لله أنتَ يا إيكو ....

نعم .. فالأمرُ بدا دونَ عِـقال أيها الـ باسل ..

قمرة
22-01-2004, 02:42 AM
السلام عليكم


الشكر لـ ( أبحث عن معنى ) و ( شادي ) و ( السمرقندية )


و الـ ( هاملت ) أيضا


طابت نفوسكم






سلام

نـارا
22-01-2004, 11:49 AM
السلام عليكم ..


العزيزة قمرة ..
قصيدة غاضبة ..
مشتعلة ..
تهفو لبراءة المشاعر روحها ..

جميلة هذه الخربشات - إن جازتْ تسميتها بالـ (خربشات) .. !

في انتظار جديدك ..


أختكم المحبة .. :)

باسـل
22-01-2004, 07:36 PM
قصيدة جميلة يا قمرة ,,

دمت في النور

سعيد الشـبيب
22-01-2004, 08:05 PM
بوجه تاريخ ابن آدم ... شامة ! أتريدني ؟؟

السلام عليكم ،،

تأخرت كي تهدأ قضية الجدل ولعل إشارة اللورد هاملت لي كانت
بسبب دعابة أرسلتها له في رسالة خاصة !!!!
هذا الاقتباس يشير إلى وئد البنات في الجاهلية حيث كانت الفتاة عارا
على قبيلتها ... أما الآن فالأمر اختلف فما أكثر المطالبين بحقوقها لسحق
حقوقها . لكن مجازا وفي مجال العتاب المر سنسمح لك أختي قمرة
بذلك وحق لك ....


خل ّ ِ الهوى ! و اقطع سبيل الوصل و اتلف ما حوى
إنّي سئِمت ُ العشق زيفا ً ... و افتعال ْ هذا الهراء ذاك الهزال ْ ما يحشو أفواه الرجال ْ ! دع عنك صيدي و احترف ... فن الزوال ْ ... يا طالب لعشق اختف ِ ... فالعقل ثال !و بقدر ما مُلِئت جهنّم من صراخ المذنبات بعشقكم
بقدر ما اكتظّت ْ مخازنها خلايا الذكريات ببغضكم ! إن ّ السماء غدت لنا ( أرضا ً ) فتعِست أرضكم !

الاقتباس يشير إلى حالة من الغضب والغليان والتحدي لذلك الصنف
من الرجال .. أجادت الشاعرة حبك الكلمات .. ولا أود أن أدخل في متاهات
الجدل حول الوزن مع من سبقني إلا أن لدي اقتراح وهو:

فتعست أرضكم .. تحول إلى :

إن السماء غدت لنا أرضا وساخت أرضكم !!!

[

القصيدة رغم قسوتها ففيها أسلوب قمرة الرقيق ...

أبو حسام البغدادي
22-01-2004, 09:36 PM
الاستاذة قمرة

طبيبتنا الفاضلة قصيدتك جميلة جدا لكن فيها الكثير من التجاوزات العروضية اتمنى مراجعتها وزنيا.

لك خالص احترامي

اللورد هاملت
23-01-2004, 06:48 AM
سلاما سلاما منازل (خلة)....سلام الخليل تذكر خله.
تذكر مدرج أحبابه.... ضفاف،ومدرج ضوء،ونخلة
وملهى صبى سوسني الاديم...تطوف المواسم بالعشق حوله.
سلاما عليك سلام الغريب...سلام العشيق تعشّق أهله.
سلام المهاجر أدمى خطاه...هجير ووحشة درب ورحلة.
فعاد اليك نزيف الجراح...تكاد دماه تخضب رجله
على جفنه رعشة من سناك...وفي شفتيه اختلاجة قبلة
أتاك يفتش خلف الجراح...عن الامس .جارا ودارا وخلة!

الله ...لله درك ايها الشاعر النابض العذب...اترك لكم معرفة قائل الابيات وهو من شعراء مدينتا القطيف ..مع اعتذاري لبض التحريفات فيها.فأنا احفظها منذ زمن غابر...
وهاأنا أعود اليكم من جديد بعد عناء أسبوع تعب..أعود (من وراء الغمام)(بالمناسبة هذا اسم ديوان ناجي الاول الذي اأثار لغطا كبيرا في الأربعينيات وقد انتقده طه حسين نقدا لاذعا وكسر مجاذيف ناجي المسكين:(..
أرى أني أنا الثاني قد أثرت لغطا كبيرا في منتداكم المبجل الذي أقدره كثيرا وأحترم كل من يكتب فيه من رفاق ورفيقات..
ولكن قبل أن نخوض في الردود وتجاتذب النظريات ودحض الاراء والدفاع والهجوم والوسط والجناح وراس الحربة....قبل ذلك أحببت أن أوضح بعض الاشياء المهمة:
1-أردت فقط أن أوضح للرفيق المناضل(الشيوم)الذي أكبر فيه هذه الاريحية،الغيور على رفاقه( الباحث عن المعنى....والذي أتمنى من كل قلبي أن يجده يوما;))والذي أقف أعجابا لثقافته الادبية التي تغص بها سطوره النقدية التي تعد بمولد ناقد كبير له ثقله على الاقل على ساحتنا الادبية القطيفية.....صدقا لا سخرية..
قلت أحببت أن أوضح أني لم يكن في نيتي -حين كتبت ما كتبت- التجريح في أي أحد من الرفاق هنا بالمنتدى..بدءأ بسيدي الرفيق الاستاذ الشيبيب الذي أكن له كل أحترام وتبجيل وحب..وهو يعرف ذلك جيدا.. والحمدلله أنه رد مدافعاعن حقي قبل أن أصل هنا لأدافع عن ذاكرتي.وحين قلت انه لم يخط بأسماله على رصيف القصيدة..كان ذلك تعبير مجازي شعري قابل للتأويل وليس من باب السخرية يا رفيق.
...وأنت أعلم مني بذلك أنت ومعزبك (امبرتو ايكو) وكتابه( التأويل بين السيميائيات والتفكيكية) الذي من الظاهر انك لم تقرأ الا رواياته كلها ...بالمناسبة أعتقد أنهما روايتان فقط لاغير..:).....
وأعتذار أخر لسيدتي وأختي الشاعرةالرفيقةالنطاسيةقمرة(بالمناسبة..كلمة نطاسي لمن لا يعرف معناها.هي الطبيب الحاذق الماهر..وقد أوردتها صدقا-وربي-وليس سخرية لأن قمرة طبيبة حاذقة حقا..ولا داعي لذكر التفاصيل) ...أقول لأعتذر لها والتي أعتقد أنها أخذت خربشاتي التي أدعي أنها نقدية ..أخذتها من باب السخرية والهجوم..مع أني كنت ايجابيا في نقدي وذكرت ما أعجبني من مقاطع جميلة لديها ولم أكن سلبيا دائما أتقصى السقطات...ولكن حين أرى خطأ فلا بد أن أنوه به كما فعل غيري..فلم أنا بالذات؟؟
ولكني بعد تفحيص وتقحيص وتمحيص للموضوع عرفت سبب هجوم الرفيق الباحث ...وسبب( زعل )الرفيقة قمرة..
كان الاسلوب...وقد قيل قديما في بلدان عربستان أن (الملفظ سعد)..
حقا كان أسلوبي لدرجة ما ساخرا ..ولكن لم يكن تجريحا..كنت قادرا على حشو أسطري بمصطلحات أدبية تفيض خارج الشاشة عن البنيوية وترجمة النص من خلال تفاعل البنى الداخلية مع بعضهاالبعض..ونظرية موت الكاتب..وموت القارئ ..والمشاهدين ..وتفكيكية دريدا ...والمورفولوجية(كيف تترجم هذه للعربية يا رفيق..؟!)والحداثة وما بعد الحداثة....وذلك الزخم الادبي الذي تضج به الصفحات الادبية في الجرائد والذي يدور بك مكانك . ويجعلك تتململ في كرسيك ولا تقوى قراءة باقي المقال..
أحببت أن اكون خفيفا على القارئ باسلوب شفاف يقرب القارئ مني لا أن ينفره...ولاني معتاد على هذا الاسلوب في الكتابة والمخاطبة..اغفلت انكم لأول مرة تقرأونني ورحت أشط وانط بين هذا وذاك ...ولكني أعتذر لاي سوء فهم حدث....وعباراتي التي تدعي أنها سوقية كانت من باب الدعابة البريئة والملاطفةالاخوية كقولي(مثل وشرواك يا دكتورة)فنحن لا نقولها من باب السخرية المحضة بل من باب المدح أيضا..ولم أكن أريد أن تأخذو كلامي من باب التهريج....بل من باب الفكاهة الادبية..وكنت استطرد من حين لاخر لاورد معلومات قد تكون مفيدة بصيغة محببة لا غير..
الا تذكر ما يورده معزبك (امبرتو ايكو) في روايته الغابرة من عشرين سنة(اسم الوردة)(أفترض أنك قرأتها)حين يسمم احد رجال الدين كتاب ارسطو(الكوميديا)حيث يضع السم بين طيات صفحاته ، ليقتل كل من يطلع عليه من رجال الديرالذي يعيشون فيه ، حتى لاتنتشر السخرية بينهم وبالتالي بين الناس.
لان انتشارها يعني بالنسبة اليه التخلص من الخوف وعندما يتخلص الأنسان من الخوف ، فأنه يبدأ بنقد القيم والأخلاق فيضعف ايمانه واحترامه للتقاليد والدين والمقدسات والدولة والقانون. فينهار المجتمع ، واستطيع القول بأن معظم مبدعي البشرية وثوارها يحملون في مشاريعهم المميزة مسحة من السخرية والتهكم ، لأن تغيير ما هو قائم يحتاج الى تسفيه ، حتى تتم القناعة بضرورة التغيير...ومعاذ الله أن أدعي أني منهم...أنا متشرد على باب الادب لاغير...

أمل أن أكون قد وضعت بعض النقاط على الحروف..وانكم فهمتم ما اعني ..وأشكر للاخ الباحث عن المعنى ارشادي لعيوبي ..وحميته الشعرية للدفاع عن الادب...
وللاخ شادي الذي قرأت له قصيدته العذبة الاخيرة.....وعلى دروس الادب التي قال أني تلقنتها على يد الرفيق الباحث عن المعنى...(بالمناسبة يذكرني مرور الرفيق الشادي بتلك النكتة المتداولة في كل بلدان عربستان.......رأى أحدهم الناس يضربون شخصا ..فوقف يستفسر من احد الضاربين عن سبب الضرب ..فقال :لا اعرف ..رأيتهم يضربون فضربت معهم...:))أرجوك لا تغضب ..كنت ألاطفك ..أوردت ذلك من باب الدعابة البريئة الاخوية..
أعتذار عذب اَخر لسيدي الشبيب وسيدتي النطاسية قمرة...
ودمتم..
أخوكم هاملت

أسير الشوق
23-01-2004, 08:24 AM
عندما يسيل كحل حرفكِ على صفحات

الساحل ترسمين اروع اللوحات بحروفك

دائما"معازفكِ اوتار قلوبنا فعندما تعزفين

كل الاوتار تشدو لكِ الحانا" عذبه

جميله وتبدعين حتى على صفحات

ارواحنا اشكركِ جزيل الشكر على

كلماتكِ (الحارقة)..! حتى الحروف تتغنى

برقتك وأن كانت 00منكي قاسية0000!


أجمع ورود حدائقي وانثره طريقاً لكِ


تحياتي لكِ وشكري اغلفه

برحيق وندى ورود حدائقي



أسير الشوق

سعيد الشـبيب
23-01-2004, 08:29 AM
.

فاضل الجابر
23-01-2004, 08:58 AM
اقتباس من مشاركة اللورد هاملت
وللاخ شادي الذي قرأت له قصيدته العذبة الاخيرة.....وعلى دروس الادب التي قال أني تلقنتها على يد الرفيق الباحث عن المعنى...(بالمناسبة يذكرني مرور الرفيق الشادي بتلك النكتة المتداولة في كل بلدان عربستان.......رأى أحدهم الناس يضربون شخصا ..فوقف يستفسر من احد الضاربين عن سبب الضرب ..فقال :لا اعرف ..رأيتهم يضربون فضربت معهم...:))أرجوك لا تغضب ..كنت ألاطفك ..أوردت ذلك من باب الدعابة البريئة الاخوية..

البراءة تنضح من خلالك عزيزي اللورد هامليت

إذ أني لستُ ضليعا في أمور شكسبير و من حوله ، فلا تعليق على ملاطفتك الكلامية (البريئة) علها تكون مشكسبرة .

أريد أن تأتي بمداخلتي بكاملها و إذا كنت قلت إن فلان علّم فلان شيئا فلك جائزة بوزن الجائزة التي ستعطى للذي يبلغ عن أحد في قائمة الـ 52

لستُ غاضبا و لا يهمني شيء في الموضوع إنما قلت إنه رد في كل أصناف " الأدب "

تذكرني بذلك الذي طز عين صاحبه و من ثم قال له كنت أمزح معك لا عليك عزيزي .

محبتيا و لا أنسى شكرك على كون " خربشاتي " المتواضعة أعجبت لوردا في مقامكم الكريم .

أبحثُ عن معنىً
23-01-2004, 10:33 AM
6 _ .....

.... ( لم يأتِ الوقتُ الآخر بعدُ ... فما زالَ هناك ما يُـقالُ عن حس القراءة هنا ... لكن تصدُقُ مقولة الـ ربما في وقتٍ آخر ؟؟

ربما ...
لكنني سأقول إن جلّ ما نكتبه عن النصوص التي تُـنشر هنا ما هي إلا تسطيح فقط .. لا نتجاوز القشور والسياق النغمي للكتابات ، نتجاوزُ هذه القراءات لنرى فيما إذا كانت تحملُ كتاباتنا هنا رؤية جديدة أو شئياً جديداً في السياق الكتابي الذي تندرج فيه هذه الكتابة ، وهذا هو الحال هنا في قصيدة قمرة مع احترامي لكل من دخل وقال : جميل يا قمرة .. ولا أنكر عليه أو عليها ذلك .. )



هامشٌ على التعقيبات الهاملتية ...


لا أدري كيف ستكون نظرة العوامي من خلال نظّـارته السميكة وأنت تحوّر منازل ( خولة ) إلى خلة ... ولا أدري كيف تضبطها لِـ أصلَ للمعنى الذي أردتَ يا هاملت ..

( الرفيق المناضل ) .... الله يا زمن الحزبيات ، تذكرني بذلك أيها الهاملت ...

ـ

قلت أحببت أن أوضح أني لم يكن في نيتي - حين كتبت ما كتبت- التجريح في أي أحد من الرفاق هنا بالمنتدى..بدءأ بسيدي الرفيق الاستاذ الشيبيب الذي أكن له كل أحترام وتبجيل وحب.



إشارة اللورد هاملت لي كانت
بسبب دعابة أرسلتها له في رسالة خاصة !!!!


دعابة ... في رسالة خاصة !!!!!!...
وما شأننا بكما يا أستاذ سعيد ، وأنتما في رسائلكما الخاصة ، لتنشروا علينا هذه العبارات بشكل يثير الاستغراب ...
إذا كان الأمر خاص فالأحرى بكما أن تجعلاه كذلك ...

هل يطيبُ لك أن أخاطبك هكذا على رؤوس الأشهاد ؟؟؟

.. عادة الاستاذالشبيب هو أول من يخطو بأسماله على رصيف القصائد ثم يتلوه بقايا المتذوقين من الطبقة المخملية؟؟؟
يا لهذا التعبير الـ ... لا أدري كيف أصفه ...

لكنني أكبرك ولا يخطر ببالي أن أكون هكذا أبداً .



ـ ( اسم الوردة ) الكلامُ فيها طويل كما هو طول الرواية ، ويحتاجُ إلى صفحات طويلة ، تتسلّحُ فيها يا عزيزي بما عزفتَ عن إيراده هنا من ( حشو أسطرك بما تفيض عنه الشاشة ... ) لنتحدّث فيها عن سر الكتاب المفقود .. وسبب حجبه في المكتبة تلك هكذا .. لندخل في مفهوم إيكو للكوميديا وتخيل الكتاب المفقود لأرسطو ... وتركيبة المعنى في كل ذلك .

والغريب أنك تستطيعُ إيراد كل ذلك ،،، لكنك تقول عن هذه الروية ( غابرة )

عجبي منك لا ينقضي مادامت هذه آراءك ...
هل ستقول لي غابرة لأنها صدرت عام 1980 ..
لكنني سأقول لك إنها ما تزال وهّـاجة ً في سياق الرواية العالمية ...


...وأنت أعلم مني بذلك أنت ومعزبك (امبرتو ايكو) وكتابه( التأويل بين السيميائيات والتفكيكية) الذي من الظاهر انك لم تقرأ الا رواياته كلها ...بالمناسبة أعتقد أنهما روايتان فقط لاغير.......

* معزبي ( أمبرتو إيكو )) يا لـ عجبي وقلّـةَ فهمـي ...
ما معنى معزب هنا يا هاملت ...

* وكتابه( التأويل بين السيميائيات والتفكيكية) الذي من الظاهر انك لم تقرأ الا رواياته كلها ...
لن أتبجّح بقراءتي لـ إمبرتو إيكو يا هاملت ..
رغم أنني أظن أن من حقّ من يرفد من هذا الرافد أن يعتز بذلك إذا تجلّى وعياً لديه مما قرأ .

بعض ببلوچرافيا لإصدارات أمْـبرتو إيكو Umberto ECO

* ( ... بالمناسبة أعتقد أنهما روايتان فقط لاغير ... )

نعم يا هاملت أنتَ ( تـعــتــقد .. فقط ) لكنني أقول لك راجع اعتقادتك هذه ..

فإيكوا له أكثر مما أشرتَ .. أو أنك لم تكن دقيقاً على كل حال ..
ما يوجد ضمن قرائين الـ أبحثُ عن معنىً :

ـ اسم الوردة . صدرت بالإيطالية عام 1980 . وترجمها إلى العربية الدكتور التونسي : أحمد الصمعي . منشورات دار ( التركي ) التونسية 1991. وصدرت عن منشورات دار ( أويا ) الليبية في طبعة ثانية 1998 وثالثة لا أدري إن كانت في عام 2003 أم لا .
وقد ترجمت ترجمة أخرى صدرت عن دار ( سينا ) المصرية ، وقام بالترجمة : كامل عويد العامري ، ظهرت عام 1995 لكن كانت متّـكئة على ترجمة الصمعي دون أن يشير المترجم المصري إلى هذا الأمر ( وقد عدّ الصمعي الأمر سرقة ً أدبية مادام العامري لم يشر إلى جهده ) .

ـ بندول فوكو . صدرت عام 1988 لكنني لم أرَ ترجمةً عربية لها إلى الآن .
ـ جزيرة اليوم السابق . صدرت عام 1994 , ترجمها الصمعي أيضاً وخرجت عام 2000 في ترجمتها العربية عن دار أويا أيضا .

ـ باودولينو . ظهرت حديثاً ربما عام 2000 . وظهرت ترجمتها العربية عن المركز الثقافي العربي . ترجمة نجلاء حمود والشاعر بسّـام حجّـار . ط1 2003 .

ومن يدّعي قراءةً في الرواية ولم يقرأ إيكو فقل له أن يراجع حساباته مجددا ، وثق فيما أقول يا هاملت ...

بإمكانك أن تضيفَ شيئاً من معنىً أيها الهاملت عن إيكو وفن القراءة التأويلية .. لكي تتغير نظرتك هذه لأفضل منها في تناولك لأي نص أدبي : شعري كان أو سردي .. أو غير ذلك

ـ القارئ في الحكاية ، التعاضد التأويلي في النصوص الحكائية . ترجمة أنطوان أبو زيد . المركز الثقافي العربي .. 1994
ـ ست جولات في الغابة القصصية . منشورات جامعة الملك سعود بالرياض / ترجمة الدكتور محمد منصور أبا حسين . 1998

ـ التأويل بين السيميائية والتأويلية , المركز الثقافي العربي 2000 ترجمة سعيد بنـگراد .

هذا ما أمتلكة من كتب عنه وربما تُرجم له إلى العربية أكثر من ذلك ... ربما ..

إليكم هذا الرابط في ملحق النهار الثقافي عن أيكون :

http://www.annaharonline.com/CULTS/PAGE2.HTM

تحية الـ أبحث العابرة ، المتصيّدُ لتركيزهِ الشرود ...


دمتم في اللطف ...
دمتم في البنفسج ...

اللورد هاملت
23-01-2004, 01:26 PM
أشكرك سيدي الرفيق الرئيس...
على هذه الروح السامية العذبة..
وحرصك على أفشاء روح السلام بين شعوب العالم الثالث ..
أشكرك أخرى باسم الشعر..وما يحمله من رقي بالنفس البشرية الى مصاف الملائك..
لكن اسمح لي يا سيادة الرئيس أن أدافع عن ذاكرتي..بعد ان تركتها هكذا مشرعة في وجه الريح ..يقرأ جراحها كل زوار الفن...(وزوار الفن غير (زوار الفجر) التي ادعى الفطحل الكاتب السياسي الالمعي الجهبذ (هيكل)أنه هو أول من اخترعها وأنها مسجلة في أضابير الأمم المتحدة باسمه...لله در أخواننا المصريين واختراعاتهم)وهيكل هذا غير هيكل الاول صاحب أول رواية عربية(زينب)تعرفونها...وهذا رأي سخيف جدا...هاه..أول رواية عربية هي زينب...يا سلام..ماذا عن سيرة عنترة بن شداد ...وسيف بن ذي يزن..والسيرة الهلالية...جهل مطبق ...فقط يريدون ان يدعو أنهم لاغيرهم مهد العربية.وأنهم من علموا العرب اللغة....وهم لا ينطقون جملة عربية واحدة صحيحة..وذلك موضوع اخر..
كنت أقول ..حان دوري لأرد على رأي الرفيق العزيز الباحث عن المعنى ..علِّي أشفي شغفه عن بعض أسئلته وأوضح بعض الالتباسات(والانفصاخات)....التي اَمل أن تعم الفائدة منها للجميع..وسأحاول أن أكون موضوعيا مع بعض الاستطرادات التي لابد منها في بعض الاحيان...عسى الرب الكريم أن يوفقنا..لم يحب ونتمنى..
************************************************** *********
(او تدري يا سيدي نيستاس انه عندما تخبر عن شيء تكون قد تخيلته ثم يأتي الجميع ليقولوا صدقت.. ينتهي بك الامر ان تصدق ما أنت نفسك):)...ما رأيك ايها السيد المباحث؟؟؟
امبرتو ايكو..رواية( باودولينو)(بصراحة لست دقيقا لاذكر رقم الصفحة كما فعلت يا رفيقي الباحث....بالمناسبة لقد نسيتَ أن تذكر رقم السطر أيضا:).)...
ومن باب( وداوها بالتي كانت هي الداء) ..رأيت ان أستشهد بهذا المقطع من رواية (معزبك)الرائع الكاتب الايطالي (ايكو)..أحسنت الاختيار ...كاتب رائع حقا..(اسم الوردة)روايته الاولى رواية جميلة تصور حالة الكنيسة واللاهوت الغربي والفساد البابوي ...وروايته الثانية هذه التي نستشهد بها حيث البطل الفتى ( باودولينو)يرى أنه يكفي الايمان بالشيء لوجوده ويكفي سرده وتخيله دليلا على وجوده فعلا. وويذكر في سرده في الرواية كيف أنه في طفولته حلم بلقاء قديس قريته باودولينو فآمن الناس جميعا بمقابلته له. وحلم بوحيد القرن، فكان الناس يؤمنون بوجود وحيد القرن لمجرد ان باودولينو اخبر عنه......ذلك تكاما يشير الى الحالة التي انت فيها يا رفيق.....وأترك لذكائك فهم ما أعنيه..
أكبر في الرفيق الباحث استعراضه المشوق لعضلاته الادبية التي عن حب أقف أعجابا لغزارتها....فالكاتب ايكو يتربع الان بيع روايته الجديدة على عرش مهرجان القاهرة للكتاب....ذوق رفيع فذ..
بالمناسبة مالعلاقة بين (هاملت) و(أبو شلاخ البرمائي) يارفيق؟؟أنا عن نفسي لم تعجبني هذه الرواية وهناك تناقض صارخ بين البرنس هاملت القلق ذي الاسئلة التي لا تنتهي وبين (يعقوب المفصخ..ابو شلاخ)المرح الالمعي الهمام..شتان بين جواره وجواري...كيف جمعتَ بين النقيضين؟!

1-تقول هناك حيثُ تعرّفتُ على شكسبير في لغته الرائعة المترفة ، كفلم ٍ نوعي ولغةٍ رائعة .
هناك؟؟!!هناك فقط...في ذلك الفيلم الحداثي البارد...طبعا لاأخفيك أني شاهدت الفيلم ولكنه لم يعجبني ..فانا لا أحب الممثل (ايثان هوك)كثيرا أو قليلا..وكان فاترا طوال الفيلم هذا عدا (أوفيليا)المسكينة التي كان دورها هامشيا جدا...بالمناسبة لقد مثل ايثان أيضارائعة (شارلز ديكنز)(الامال الكبيرة)أقرأتها؟؟!بالتاكيد قرأتها..كانت مقررة علينا في كتاب الانجليزي في الثانوية..أمل أنك كنت قويا في الانجليزية واستمتعت بها..الا انهم حذفوا الكثير من الاحداث وحرفوها ..وذلك موضوع اخر..المهم..أتعرف ما هي مشكلتنا نحن شعوب عربستان الانصاف مثقفة والانصاف جاهلة..البائسة؟!!مشكلتنا أن ثقافتنا سماعية صورية بدرجةأولى...وقرائية بدرجة عاشرة...ونؤمن أن..
أعز مكان في الدنىسرج(مرسدس)...وخير جليس في الزمان (جهاز)
مع الاعتذار لاستاذي العظيم المتنبي على تحريف بيته المشهور جدا(والدقة قديمة)جداجدا..معظم ثقافتناالان مستقاة من وسائل الاعلام ونتشدق بها في المجالس بعد أن تلقناها من شاشات التلفزة..رحم الله الكتاب.
ودليل جهلك بشخصية هاملت المركبة الناتج عن مشاهدة سطحية للفيلم بلا قراءة فاحصة..هو تسألك( أستغربُ أن أرى تقلبَ هاملت في الشخوص هكذا !!! )غريب حقا.؟؟!!ان اسوأ قارئ للرواية سيلاحظ مدى تقلبات شخصية هاملت المعقدة وقلقه المستمر وتحوله من النقيض الى النقيض..تارة في غاية الرومانسية مع اوفيليا(لقد أحببت أوفيليا أكثر مما يحبها أربعون ألف أخ)ثم لايلبث أن يثور ويغضب(أعفيفة انت؟أجميلة أنت؟أأحببتك يوما؟.اذهبي الى صومعة وتنسكي..الى صومعة اذهبي وبسرعة)
..هذه التناقضات والتركيبة المعقدة سر أعجابي بهاملت الذي لاتعرف منه أنت الا الشاشة الكبيرة ماركةPANASONIC وباب فندق اليسانور الزجاجي.....أعجبتني دقة ملاحظاتك لكل هذه التفاصيل يا رفيق..حقا انك باحث عن معنى..:)

" فأحادية البعد "..لم أكن أتهكم هنا....كنت أقيم أتجاه النص السردي ومحاولة (تاويل النص)-كما يقول صاحبك ايكو-لأكثر من معنى باطني (سمعت بالتأكيد عن المدارس الباطنية...لا ..لا لاأقصد الطب الباطني فذلك شئ لذيذ أخر أحبه)..كنت أعني ان الحالة الشعرية هي بناء (ميتانصي) ( ماوراء النص ) يستمد شرعيته من الأستراتيجيات المعرفية.والديالكتيكيات المتعددة المتفاعلة فيما بينها لانتاج نص متعدد التأويلات...امل أن أكون قد بسطت الفكرة ووصلت الى حافة ذاكرتك....يقول هاملت لرفيقه العزيز هوراشيو(هناك أشياء في السماوات والارض أكثر مما تحلم به فلسفتك يا هوراشيو)

2--قال الرب في كتابه المقدس(أتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض)...أستغرب من الرفيق المناضل الباحث أنه قرأ انتقادي على وزن(وبقدر ما ملئت جهنم من صراخ المذنبات)..ولم يقرأ اعتذاري للسيدة قمرة عن الخطأ الذي وقعت فيه فخرا وفرحا..يذكرني بالهجمة على الروائي حيدر حيدر عن روايته (وليمة لاعشاب البحر)من قرأ ومن لم يقرأ هاجم الرواية..وقد كانت رواية قبيحة بالفعل ولكن من الاجحاف التكلم بغير علم ولاهدى ولا كتاب منير...
أعتقد أني لست بحاجة للذهاب الى المشهدي ولكن أتطوع بارسال الرفيق لطبيب عيون لعل الرفيق يشكو من قصر نظر أو طوله..
وافتخر أني تعلمت العروض من نفسي لنفسي بلا دراسة على يد احد من المعلمين الفطاحل .والتذييل شئ ليس بحاجة لنباهة وذكاء حاد لمعرفته..

3-- الرائعةكلاهما احلام وروايتها يا رفيق.ما شدني في ذاكرة الجسد أوضحته قبلا ..اما فوضى الحواس فقد كانت دون مستوى التوقعات..لكنها عادت في (عابر سرير)لتبعث من تحت الرماد كعنقاء (اِليا ابي ماضي )الاسطورية...بالمناسبة هل قرأت قصيدة(العنقاء)لايليا..لا..؟؟لم تفعل..جهالة لاتضر وعلم قد ينفع....جميلة ..لا تعرف عماذا يتحدث وفي النهاية يكتشف ان الشئ الذي ضيعه ويفتش عنه كان معه...مثل رفيقك (باودولينو)و(الغرادال ) تماما في الرواية:)
سأدع أبا العتاهية يتكلم عني عن رأيه بالشعر:
كان الشعر قبل اللغة وسيظل كذلك ،الشعر ليس اللغة وانما لغة داخلية لحدث ما ، يجري وصفه بالكلمات والأصوات ، فاللغة ليست الشعر بل وسيلة للشعر... والشاعر هو من يجعل اللغة تابعة له وليس العكس ، لقد صرخ ( ابو العتاهية ) يوما في وجه خصومه قائلا: " انا اكبر من العروض " ....والشعر بعد هذا ليس الوزن والقافية والتفعيلة والنثر ولا حتى البحور ، فكل هذه الأمور ، ما هي الأ وسائل لأظهاره واشكال تعلن وجوده....لكن(الجاحظ ) يعتقد ان "الوزن والقافية وجودة السبك وسهولة المخرج وكثرة الماء وصحة الطبع ، كل هذا وغيره صناعة ، انما الشعر صناعة وضرب من النسج وجنس من التصوير" . وهو يقترب من المدارس الحديثة في هذا الشأن ...ومع اني لم اكتب قصيدة نثر بحياتي ..لكني ارى في بعضها كائنا حيا يتنفس شعرا..أقرأ (الماغوط)و(شمس الدين)مثلا .. وستعرف ما أقول.

4__أرميك سهما قاتلا لا ينحرف !
لأعترف حزنا أني أصبت بخيبةفن فيك حين قرأت رأيك هذا؟؟!!لم أتوقع من مكافح مباحث عن المعنى شاعرفطحل المعي ناقد(مثلك وشرواك) أن يقع في خطأكهذا؟؟!!..أن دل هذا على شئ فاسمح لي أن أقول أنه يدل على جهل مطبق أو غفلة ساهية..وسأحملك على المحمل الاخيرهذا!!:)؟؟!!لم أقصد (قاتلا)انها مفعول ثان يا صاح..كاف الخطاب في(أرميك) هي المفعول الاول يا رفيق البحث عن المعنى..و(سهما) هوالمفول الثاني الخطأ الذي وقعت فيه الدكتورة وكان من المفروض ان يسبق بباء...وقد أوردت بيت البرنس شوقي ..(رمى القضاء بـــــــعيني جؤذر أسدا)هل من الواجب علي أن أوضح أكثر من ذلك حينها؟؟..تركت ذلك لفطنتك الشعرية ولكن الظاهر أنها خانتك هذه المرة..لاتبتئس (تحصل في أحسن العائلات)...وكما قيل(تفسير الواضحات من المعضلات)وقال معلمي ابو محسد:
وليس يصح في الافهام شئ .اذا احتاج النهار الى دليل.

رائع يا هَاملت . رائعٌ بحق . حريّ بهذا الهمّ أن يشملني
5__اسلوبك الساخر مني بالرقي بالذائقة..أعجبني جدا..تملك روح سخرية جميلة..لكني أحببن أن اضيف شيئا قديكون مفيدا:
النص عند العرب يختلف مصدره عن النص في الغرب ، فهو عندهم من اللاتينية(TEXTU)التي تشير الى النسيج والخياطة ، بينما تشير عندنا الى العلو والأرتفاع والظهور والبروز اضافة الى حصره فيما يتعلق بالكتاب والسنة عند المسلمين منهم , يقول (ابن منظور) في لسان العرب :- " النص هو رفعك الشيء, نص الحديث نصا ، أي ارفع له واسند .ومنه المنصة التي هي المرتفع الذي يقف عليه الخطيب...رفع الله مقامك يا رفيقي الباحث..واعطاك شعلة كشعلة بروميثيوس (سارق النار)الذي تحدى زيوس رب الارباب...قاتل الله سخافة المثيولوجيا الخرقاء..وقد أحسن السياب حين ترجم لكل الرموز الميثيولوجية في ديوانه وكذلك البياتي في ديوانه(السيرة الذاتية لسارق النار)فيما أساء ابوفرات الجواهري في ترجمته لها حيث كان يترجم الاسطورة بمالا يقل عن99سطر:D...الكلاسيكيون ومطولاتهم...هل تعرف أن قصيدة (المقصورة) لابي فرات قد تعدت600بيت؟؟!!ولكن سقط جزء كبير منها اثناء اقامة ابي فرات في منزله على نهر دجلة وما بقي منها حوالي 200 بيت..لله درك يا ابافرات ودر مطولاتك وحشوك..وذلك ليس موضوعنا الان..
6__تنحى وانصرف//0//0 //0..يا سيدي الفاضل..ألا تؤمن بقول اهل البيت عليهم السلام(احمل اخاك المؤمن على سبعين محمل)مابالك اذا كانت اختك؟؟!قد يتضاعف العدد..فلذكر مثل حظ الانثيين....حين حاولت ان أجد مخرجا للدكتورة كان اقرب شئ لبحر الكامل هو أن اصوغ تفاعيله على بحر الرجز.(وطبعا هذا ليس من حقي لكن فعلت ذلك تطوعا وشيمة مثلك..).فخففت الألف المقصورة فأصبحت(متفعلن)لان حسب علمي أن مفاعيلن لا تجوز في بحر الكامل..أم أنا مخطئ؟؟...ويمكنني أن احجك...لانك استخدمت نفس السلاح(اشباع القاف في(العشقي) )لكي يستقيم لك الوزن...فبأي حق تستخدم سياسة الكيل بمكيالين..تحل نفسك وتحرم علي.؟؟وكنت اعرف أني ٍاتسبب لنفسي بمتاعب حين أذكر (حمار الشعر)وأن هناك من ستأخذهم الحمية من أجل هذا الكائن الجميل الصبوروسيدافعون عنه...ولذلك طلبت عدم التعليق..ولكن بلا فائدة ..جاء التعليق كما توقعت.وكان معه عقال ايضا..؟؟!!.:(ستقاضيني جمعية الرفق بالحيوان؟؟!!....
أما من ناحية وصل التفاعيل في قصيدة التفعيلة..فهو شئ بديهي يا رفيق وليس بحاجة الى تنويه..اشكرك على هذه المعلومةالطازجة.(لا جديد تحت الشمس )..

هل بقي شئ.أه...من ناحية الفن والتهريج أمل أن تكون قد فهمت وجهة نظري من ناحية الاسلوب والمضمون والميتانصية التي أوردتها.
.وأشكر لك هذه الروح العزيزة والنخوة وأكبر فيك هذا الكم الهائل من الزخم المعلوماتي الذي استشفيته من حديثك الشائق واسلوبك الحادالمتميز...
أن لي الان ان انصرف وراء الكواليس..وأرى احتراما للاستاذ الشبيب أن اسمع نصيحته وكفى الله المؤمنين شر القتال..أعتقد اني جئت متطفلا بينكم واشعلت الساحة من لاشئ..وحدث كثير من سوئ الفهم واللغط بسبب حماقتي....
لذا أفضل أن انسحب من مسرح الحياة كما فعل هاملت حين كان يستقبل الموت ويوصي هوراشيو(اني أموت يا هوراشيو....فاروِ عني وعن قصتي الحقيقية..)
ولن أعود لفتح هذا الموضوع من جديد...قد يفهم ذلك هربا ....فليفهم كما يفهم..ولكني أعتقد أني قلت كل ما لدي وبررت جميع خربشاتي ولم يعد هناك ما يمكن ان يقال..بعد الذي قيل ...وليغلق باب المهاترات والسفسطائية الغير مجدية..
أرجو منكم الصفح والغفران جميعكم..سيدي الشبيب..الدكتورة قمرة..رفيقي الاديب الباحث عن المعنى..والرفيق االرومانسي العذب شادي
وأبقاكم الله أملا لأسطورة الفن.
ودمتم...
أخوكم الجاهل المتواضع الصغير....هاملت

سعيد الشـبيب
23-01-2004, 07:43 PM
كنت قد نشرتُ تعقيبا الليلة الماضية ولكني آثرت محوه وتأجيله لوقت آخر.
وها أنا أعود مرة أخرى لأدلي برأي متواضع جدا قد لا يرقى لمستوى عقلي المتحاورين هنا . لكنه من باب الحرص على بقاء روح التسامح
سائدة بينكما في هذا الحوار وفي غيره من المشاركات القادمة.

اللورد : كما يتضح من كتاباته قارئ من الدرجة الأولى ولديه كم هائل من المعلومات يوردها في تعقيباته بشكل مكثف ، قد لا أتفق معه عليها . لكنه يبدي احترامه للآخرين مع ابتدائه بالمزاح الذي قد يتقبله البعض ويرفضه البعض الآخر .

وكذلك الأستاذ : أبحث عن معنى فأنا أراه قارئا محترفا مثقفا له الكثير من المشاركات هنا - قرأت له في منتدى مداد الأدبي أيضا الكثير من المداخلات وكان فيها جادا أعجبني ودهشت من سعة اطلاعه وحسن أدبه ودماثة أخلاقه.

رأيي : أن يستمر اللورد في طرح ما لديه من ثقافة أدبية تثري هذه الواحة عبر مواضيع مستقلة يطرحها باسمه ( عضوا مشاركا ) ولا مانع من إدخال روح المرح بين فقراتها بشيء من التحفظ .

كما أننا بحاجة لتواجد الأستاذ والأديب الناقد ( ابحث عن معنى ) راجيا أن لا يواصلا جدلا قد لا يفضي إلى نتيجة حسنة وهذا الطلب أوجهه لكلا المتحاورين . بل أدعوهما لجعل هذه النقطة الساخنة بينهما سبيلا للتعارف فيما يعود بالمصلحة على الجميع .

وكذلك نبذ كل دواعي الفرقة وترك استخدام الكلمات التي لا تتناسب مع مقام الكاتبين .

وقد رأيت في هذا الحوار الساخن استعراضا للعضلات الثقافية سواء كانت الأدبية او المعلوماتية ( إن صح التعبير ) وهذا حق مطلق لكليهما لا أرى ضيرا من وجوده .

الشيء الذي أود أن أشير إليه هو أن القارئ البسيط من أمثالي قد يصاب بالدوخة عندما يقرأ مثل هذه الحوارات بسبب طولها . فكما أن هناك:
( دوخة أو دوار البحر ) فهناك ( دوخة النت);)

نعم قد يتطلب الحوار الساخن هذا الزج بالكثير من المعلومات لكن هل القارئ على استعداد لتلقي كل هذا الزخم ؟ وهل سيستسيغ ذلك ؟

الخلاصة أننا في هذا المنتدى نرحب بالأخ اللورد كما نرحب بالأخ أبحث عن معنى ولا نود أن ينسحب أحد منهما من هذه الساحة الأدبية فهما
مكسبان لكل مرتادي هذه الواحة.

أرجو أن أكون قد وضحت وجهة نظري بشكل يفهمه الجميع ..

فاهلا بكم جميعا ولنعمل معا يدا بيد من أجل الرقي بمثل هذه الصروح
لمستويات تعكس ما تتمتع به هذه البلاد من طاقات وعقول خلاقة !:سلام:

أبحثُ عن معنىً
24-01-2004, 07:17 AM
واتـرُكْ " تعصفُركَ " وتبعثركَ فيما لا يفيدُ نصَّ الـ قمرة ...


أرنا قدرتك في السمو بالذائقة .. كما تدّعي ، في هذا النص تحديداً ...

" فما زال في الدربِ دربٌ لِـ يُـمشى .. "

أبعدنا عن تشظّـيكَ في كلِّ شيءٍ سواء كانتْ له صلة ٌ بالموضوع أم لا ...

أبعدنا عن الـ جميل والـ هيلا هيلا .. هيلا هُـبْ .. المجانية ...

ثُـبْ إلى النص يا هاملت ..

ثبْ إلى الاتزان ..

.