صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 12 من 17

الموضوع: خواطر حسينية

  1. #1

    خواطر حسينية

    خواطر حسينية في شهر محرم الحرام :
    " ومشت بهم نحو العراق نجائب ... مثل السحاب بهم تخط وترسمُ
    ركبٌ حجازيون بين رحالهم ... تسري المنايا أنجدوا أوأتهموا
    يحذون في سجع التلاوة عيسهم ... والكل في تسبيحه يترنم"

    لم تظلم بني أمية وأتباعهم فقط الحسين(ع) بل كل شيء يمت إلى الحسين(ع) بصلة، حتى الأشعار التي ملآت الأرض في الحسين (ع) لا تجد لها أثرا في كتب الأدب التي تطبع. إن أمة تتجاهل أدباءها وماكتبوه فقط لأن ما كتبوه يمت للحسين عليه السلام لهي أمة تهوي في مكان سحيق.
    يقال أن بني أمية عليهم اللعنة كرهوا الزهراء عليها السلام حتى أنهم كرهوا بقلة الزهراء (ع)المباركة التي كانت تحبها الزهراء عليها السلام ( البربير) فسموها البقلة الحمقاء
    عجبا لهذه القلوب السوداء التي تكره أهل البيت عليهم السلام لحد أنها تكره كل شيء حتى النبات التي يحبه أهل البيت
    بل كرهوا حتى الجمادات وكل أثر لأهل البيت فلقد حرصوا على تهديم كل موطىء قدم لهم عليهم السلام.
    بل كرهوا حتى محبيهم
    بل كرهوا حتى من يتعاطف مع من محبيهم
    بل كرهوا حتى أسماء أهل البيت حتى لا تجد إلا القليل منهم يتسمى بأسماء أهل البيت (ع)
    بل يحاولون أن يمجدوا كل من عاداهم وظلمهم
    العجب أنهم لا يملكون حتى أبسط مسوغ لكرههم هذا

    لكن محبي الحسين عليهم السلام منغمسين في حبه حتى أخمص أقدامهم ولايهمهم هذا الحقد بل يزدادون في الحسين حبا وسيأتون أجرهم مرتين
    البكاء على الحسين عليه السلام والتباكي عليه عنوان المحبة للحسين والحب لا يعرف القياس المنطقي، فإلى الذين لايعرفون لماذا نبكي على الحسين عليه السلام نسألهم لماذا يرتاح الانسان السوي لشم رائحة الورد؟ ربما لا نجد جوابا منطقيا لهكذا شعور.
    وهكذا الشعور الذي يعترينا حين نذكر الحسين عليه السلام.
    ألم البكاء مخلوط بلذة القرب
    ربما ينقص معظمنا معرفة الحسين(ع) وفكر الحسين(ع) وربما شغلنا أعداء الحسين(ع) بالرد عليهم بدلا من التفقه في فكر الحسين (ع) وعقائد الحسين(ع) لكننا كالطفل الذي يحب أمه وربما لا يعرف عنها وعن فكرها الكثير.
    ومانقموا منا إلا أن أمنا بالله العزيز الحميد
    اللهم أحينا محيى محمد وآل محمد وأمتنا ممات محمد وآل محمد صلواتك عليهم اجمعين
    التعديل الأخير تم بواسطة البرق الخاطف ; 11-02-2005 الساعة 04:28 AM
    بنفسي أنت أمنية شائق يتمنى من مؤمنٍ ومؤمنةٍ ذكرا فحنا

  2. #2
    أخي الكريم (( البرق الخاطف ))


    رائع ما سكبته على هذه الصفحة وجميل جدا
    جزاك الله بما خطته يمناك في حق الحسين (ع) خير الجزاء
    وأنار وجهك على هذه السطور النيرة

    سلامي لك

  3. #3
    السلام عليكم

    أخي العزيز البرق الخاطف

    ها أنت تسجل أيامك بحروف التألق من معاني الولاء الصادق

    هنيئاً لك ما حوى القلب و ما خط القلم .

    لك أجمل تحية
    اللهم صل على محمد و آل محمد
    و هب لي الجد في خشيتك و الدوام في الاتصال بخدمتك

  4. #4
    نجمة أنت
    مهدي صليل

    أشكر لكما تواجدكما في صفحتي المتواضعة وعظم الله لكم جميعا الأجر
    بنفسي أنت أمنية شائق يتمنى من مؤمنٍ ومؤمنةٍ ذكرا فحنا

  5. #5
    بعد أن أنهكني التعب وضعت رأسي على الفراش وأنا أستمع لقناة الأنوار
    كان الخطيب يتحدث عن المجالس التي أقامها الرسول والأئمة على أبي عبد الله الحسين عليهم السلام
    كنت بين النائم والجالس وأظنه قال أن جارية جاءت بطفل رضيع فوضعته في حجر الإمام الصادق عليه السلام يوم عاشوراء لتذكره بمصاب الطفل الرضيع عليه السلام

    قلت في نفسي أن هذه العادة التي انحسرت وكنا نعهدها في الماضي كان لها أصل تاريخي وديني إذن.

    وكثير هي العادات التي نمارسها ولم نعرف علاقتها بالتاريخ إلا بعد ذلك ومن ذلك إستخدام الفاء بدلا من الثاء والتفريق بين الأذان والإقامة بخطوة وقولنا لبعض العائلات عائلة إم فلان بدلا من آل أو الــ وغير ذلك.
    ما أصبحت قلقا عليه هو نزف بعض هذه العادات دون الرجوع إلى أصولها التاريخية.

    أكتفي بهذا القدر لأنتقل إلى خطيب في الراديو يتحدث عن الحسين عليه السلام وكان يعلق على رأي يحاول البعض بثه وهو أن معركة كربلاء هي نتيجة طبيعية لصراع هاشمي أموي متأصل من قبل. وكان يؤكد أن معركة كربلاء معركة بين القيم وليس بين فرع بني هاشم وبين بني أمية
    لهذا خلد الحسين عليه السلام في التاريخ. وإن كان لكل أمة شهداءها الذين دافعوا عن قيمها ومبادءها فإن الحسين عليه السلام دافع عن الدين والرسالة المحمدية التي شاء الله أن يجعلها خالدة لنهاية وجود الإنسان على وجه الأرض . فالحسين عليه السلام باق ما بقي الدهر.

    لكني لا أشك أن الحسين عليه السلام باق حتى في عرصات القيامة حيث تتجد مصيبته على رؤوس الأشهاد. فعلى الأطائب من آل محمد وعلي عليهم السلام فليبك الباكون.
    بنفسي أنت أمنية شائق يتمنى من مؤمنٍ ومؤمنةٍ ذكرا فحنا

  6. #6
    اللجنة الإشرافية الصورة الرمزية قمرة
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الدولة
    KSA- Saihat
    المشاركات
    13,414
    السلام عليكم


    اللهم صل على محمد و آل محمّد


    بوركت أيها البرق


    لي عودة


    تحياتي

  7. #7
    العضوية الماسية الصورة الرمزية سعيد الشـبيب
    تاريخ التسجيل
    Jun 2001
    الدولة
    أم الحمام
    المشاركات
    9,459
    سلام الله على الحسين وعلى أصحاب الحسين

    شكرا لخواطرك التي تندى منها العشق والفكر الصحيح لهذا الإمام المظلوم .

    الحسين مصباح هدى وسيبقى يضيء للسالكين وغيرهم الدرب حتى يتنبهوا يوما ما لمسيرة سيد شباب أهل الجنة وينهلوا من نبعه الثر فكرا أصيلا .

    الحسين باق ما بقي الدهر ...

    تحياتي
    اللهم صلِّ على محمدٍ وآل محمدْ

  8. #8
    المشرفة قمرة
    الأستاذ سعيد

    عظم اللهم لكما الأجر وأجزل لكما الثواب بمصابنا جميعا بالحسين (ع) الذي هو نبراسنا وملاذنا

    وشكرا لكما ولا تنسوني في دعائكما
    بنفسي أنت أمنية شائق يتمنى من مؤمنٍ ومؤمنةٍ ذكرا فحنا

  9. #9
    في كل عام عندما يذكر الخطيب قصة حميدة بنت مسلم عليهم السلام وأن الإمام مسح على رأسها وهي تناديه ياخالي أسأل نفسي سؤالا من هي زوجة مسلم بن عقيل ثم أترك ذلك إلى العام القادم وأنا الأن أسأل نفس السؤال وربما لا أبحث عن الإجابة إلى العام القادم إلا أن يشاء الله

    الغريب أن السيد منير الخباز لم يذكر في مصرع مسلم عليه السلام أنه وقع في الحفيرة بل ذكر أنه أنهكه التعب واستند إلى جدار أوحائط هذه رؤيا مختلفة غيرت شيئا من الصورة التي أحملها عن معركة كربلاء إذا أضفت لها عدم التأكد من حضور ليلى معركة كربلاء كما ذكر ذلك بن المقرم والجدل القائم حول قصة القاسم وغير ذلك

    ومن الطبيعي أن تكتنف قصة كربلاء الغموض في ظل المناهضين لمبادئ الثورة الحسينية

    لكن مبادئ الحسين باقية مابقي الدهر لا يخفيها شيء

    أنا شخصيا أخاف طوال السنة أن ينحرف احد أولادي أو أقاربي عقائديا بسبب الهجمات الشرسة على الشريعة المحمدية من الداخل والخارج
    لكني أطمئن أن أولادي لن ينحرفوا ماداموا يأخذون جرعة الحصانة الحسينية ضد أمراض الإنحراف

    تنوعت طرق الندب على الحسين وآل الحسين (عليهم السلام ) فهاهي في النت والتلفاز والمسرح وأشرطة الفيديو والكاسيت وهناك مجالس للأطفال ومجالس لذوي الإحتياجات الخاصة وكل ذلك ببركة الحسين عليه السلام.

    لكني لا أشعر بهذا الشعور المحمدي الجمعي إلا في مجالس الحسين( ع) حين يبكي الجميع على الحسين (ع) ويندب عليه الجميع في صوت واحد

    تخنقني العبرة الممزوجة بالفرح والحزن وأنا على باب احد المجالس الحسينية والشباب من أبناء الرابعة عشرة إلى الثامنة عشرة يوزعن العصيرات والقهوة ويلعنون قتلة الحسين عليه السلام.يغمرني الفرح لأني مطمئنٌ أن مسيرة الحسين( ع) باقية ما بقي الدهر ولن يستطيع د أن يطفأ نور الله المحمدي العلوي الحسيني

    ولكن شعوري بطفلة مسلم عليه السلام وهي في حجر الحسين ( ع) وهو يمسح رأسها تجعلني في حالة من الرقة الرحيمية ولا شك أنكم جميعا تشعرون بنفس الشعور فعلى الأطائب من آل محمد وعلي (عليهم السلام ) فليبك الباكون وليندب النادبون أين الحسن أين الحسين أين أبناء الحسين (عليهم السلام )

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بنفسي أنت أمنية شائق يتمنى من مؤمنٍ ومؤمنةٍ ذكرا فحنا

  10. #10
    السلام عليكم ..

    عظم الله أجرك أيها البرق الخاطف للقلوب بهذه الأحرف الوضاءة ..

    حشرك الله مع من محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين ..

    نعم هم الوردة التي لا ينقطع عبيرها ..
    هم النور الذي لا يخفت ..
    هم الأمل الذي لا ينتهي ..
    هم الجنة التي لا تنضب ..
    هم الحب الذي لا يشيخ ..
    هم الشمس التي لا تغيب ..
    هم الأنهار التي لا تتوقف عن الجريان ..
    هم الشموع التي لا تنطفئ ..


    يالتقصيرنا في حقوقهم ..
    يالتقصيرنا في فهمهم وفهم رسائلهم ..

    سلام الله عليهم أبداً ..


    بلغنا الله وإياك زيارتهم أيها البرق الرائع ..
    وأكرمنا بلذة التأمل في مسيراتهم الخالدة ..


    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين ..


    أختكم المحبة ..
    مجبور أنا أغزِل من الضحْك فستان
    أغطي به الدمعة ونيران خوفي

  11. #11
    المشرفة نارا
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    يشرفني حضورك في هذه الصفحة
    عظم لك الأجر في الحسين المظلوم عليه السلام وشفعه الله فيك وفي ذويك
    ورزقنا وإياك زيارة قبره الشريف
    بنفسي أنت أمنية شائق يتمنى من مؤمنٍ ومؤمنةٍ ذكرا فحنا

  12. #12
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تسمعون في هذه الليلة من كل عام القصيدة التي مطلعها

    ياناقتي لا تجزعي من زجري ... وشمري قبل طلوع الفجر

    ولا زلت أسأل نفسي لماذ خلدت بعض القصائد الحسينية دون غيرها

    فقصيدة أحرم الحجاج عن لذاتهم وقصيدة وجه الصباح علي ليل مظلم وقصيدة وغيرها من القصائد التي لا يخلو محرم من إنشادها ِلمَ إكتسبت هذا الخلود

    أكان أهلها أكثر إخلاصا أم أن هناك عوامل فنية في القصيدة ساعدة على بقائها. ذلك ما سأدعه لكم تسبرون أغواره وتتخذون فيه رأيا كل حسب مشربه.

    أما أنا فستأحدث إليكم عن قصيدتين للشيخ علي الجشي قدس الله نفسه (المتوفي سنة 1376 هـ ) من ديوانه الروضة العلية في رثاء النبي وآله عليهم السلام ( باللغة النبطية )


    القصيدة الأولى هي قصيدته النونية التي مطلعها :
    "حيف من سيد شباب اجنانها
    تطلب البيعة بني سفيانها "

    والتي يقسمها الناشر إلى قطع كل قطعة يكي موضوعا مستقلا ولك عناوين المقاطع:

    -في مجلس الوليد -الهواتف تنعى الحسين قل مقتله-الحسين مع جده - من المدينة - مع الديار
    -في مكة- -وداعه لمكة -الموازنة بين المناسك والمصائب -مسلم بن عقيل (وأستغرب ممن صف هذه الحروف في المطبعة كيف كتب هذا العونوان مسلم بن العيقل ياسبحان الله)
    -من مكة -بين الحرمين - مع الحر الرياحي - في كربلاء - الجيشان - زين العابدين -الهجوم على الخيم - زينب والرأس الكريم - رأس الحسين - مجلس بن زياد - في الشام -
    زينب تتنكر على يزيد فعله -إلى كربلاء - على قبر الحسين

    ولكل من هذه المقاطع إستهلال وقد غطت هذه القصيدة 23 صفحة وإليك بيتا من هذه القصيدة في آخر مقطع " الجيشان":

    " لاتقل سبعين والسبعين ألِفْ
    قابلوا كل واحد منها ابالف
    لون كل الجيش علواحد زحِف
    ماجفل منه اورد فرسانها"

    وأنا متيقن أن البعض لن يستطيع قرآة مثل هذه الأبيات باللغة العامية لكن ماضر لو حفظ احد الخطباء هذه القصيدة فهي تكفيه طيلة العشرة حينما يندب الحسين خصوصا إذا حفظ معها قصيدته الثانية:
    النصارية وهذا النوع من الشعر الشعبي يسمى بالنصاري نسبة للشيخ محمد نصار النجفي رحمه الله الذي حاز فضيلة السيق ي هذا النوع من الشعر الشعبي. أما مطلع قصيدة الجشي رحمه الله فهو:
    "تحامت على الشهيد أنصاره الغر
    واخلت يومها بالطف يذكر"

    وعناوينها:

    - الأنصار - مسلم بن عوسجه - شهادة جون - الحسين يهتف بأنصاره - العباس بن علي (ع) - شجاعة العباس (ع) - شهادة العباس - الحسيني يؤبن أخاه العباس (ع) - القاسم بن الحسن - شجاعة القاسم - الحسين والقاسم- شهادة القاسم - علي بن الحسين الأكبر - الحسين والأكبر - وداع الكبر - شجاعة الأكبر - شهادة الأكبر- الحسين يؤبن الأكبر - زينب يؤبن الأكبر- بنو هاشم يحملون الأكبر- الرضيع - الحسين يحمل الطفل إلى الميدان - مصرع الرضيع - وداع الحسين لعياله - الحسين يوصي عياله - وداع الحسين لأخته - مصرع الشهيد - الفواطم عند جسم الحسين - الشمر يذبح الحسين - هجوم الأعداء على الخيم - الفواطم تنعى الهواشم - زينب والحسين - مع الفواطم - السجاد وبنو أسد يوارون الأجساد - آل النبي أسارى - في الشام- في مجلس يزيد - من الشام إلى كربلاء
    ولكل من هذه المقاطع إستهلال أيضا وقد غطت هذه القصيدة 35 صفحة وإليك بيتا من مقطع
    " مصرع الشهيد":

    "طاح على الترب ويلي والاكوان
    عليه اتزلزلت والأنِس والجان
    يوسفه حسين عاري على التربان
    وراسه على الرمح كالبدر يزهر"
    و لقراءة مثل هذه الأبيات نغمة خاصة لايجيدها الكثير من الناس فلا يستسيغونها فرحم الله المجتهد العلامة الشيخ علي الجشي وادخله فسيح جنته فقد جمع بين الإجتهاد والشعر الحسيني فصيحا وعاميا

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والسلام على الحسين وعلى آله الطيبين الطاهرين" ما غردت فوق أيكها قمرية" إلى يوم الدين
    بنفسي أنت أمنية شائق يتمنى من مؤمنٍ ومؤمنةٍ ذكرا فحنا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خــــدّ ا م المنــــــبر الـحــــسيـني ... أ يـــا م ز مــا ن
    بواسطة الهادف في المنتدى الواحة التراثية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-03-2003, 09:27 AM
  2. المرجع المدرسي يقيم مجلسا تأبينيا للامام الشيرازي في حسينية فاطميون بطهران
    بواسطة زيد الجمري في المنتدى واحة الثقافة والحوار
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-12-2002, 04:40 PM
  3. موقع حسينية القصاب يعرض لطميات الحاج باسم الكربلائي تتابعا
    بواسطة ناصر البحراني في المنتدى الواحة العامة و المنقولات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-03-2002, 10:27 AM
  4. اوقات المجالس الحسينية في القطيف
    بواسطة حسن. في المنتدى ملتقى الأصدقاء
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-03-2002, 04:30 PM
  5. مواعيد القراءة لعشرة محرم في القطيف
    بواسطة وادي السلام في المنتدى الواحة العامة و المنقولات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-03-2002, 01:18 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •